تنظيم حفل توقيع تصدير 2,000 سيارة كهربائية خالصة من إنتاج شركة جي أيه سي في معرض سيارات شنغهاي 2013

هيفي، الصين، 22 نيسان / أبريل، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — وقعت شركة “جي أيه سي” JAC اتفاقية تعاون من أجل  تصدير 2,000 سيارة كهربائية كاملة (أي اتفاقية تصدير 2,000 سيارة كهربائية كاملة من الدفعة الأولى) مع شركة “غرين تك أوتوميتيف كورب GreenTech Automotive Corp. (GTA)  من الولايات المتحدة في شنغهاي يوم 19 نيسان / أبريل من أجل التطوير المشترك لسوق السيارات الكهربائية الأميركي وتزويده بسيارات كهربائية ودية تجاه البيئة.

جدير بالذكر أنه من العام 2010 إلى 2012، باعت شركة جي أيه سي ما مجموعه أكثر من 4,000  سيارة كهربائية كاملة، موجدة أكبر حيز لطرح سيارات تعمل بالكهرباء فقط في عملية برهانية في هذه الصناعة، وهو ما جعل الشركة تحتل المرتبة الأولى في صناعة سيارات الطاقة الجديدة في الصين، مما يساعد ليس فقط شركة جي أيه سي على الفوز بسمعتها، بل ما يطلق “عاصفة خضرا”ء  في السوق العالمية.

وقد أدى موقف شركة جي أيه سي الرائد في سوق السيارات الكهربائية الخالصة الصينية، وأداء مبيعات الشركة الممتاز وشبكة خدمة الشبكة المثالية الخاصة بها إلى تمكين الشركة من الفوز بتفضيل وثقة شركة جي تي أيه. ففي شهر شباط / فبراير عام 2013، تم إرسال عينة من السيارات الكهربائية الخالصة إلى الولايات المتحدة للفحص والتفتيش على الأداء، وفي شهر نيسان / أبريل، تم التوقيع على اتفاق التعاون الرسمي بين الشركتين. ولم يستغرق شركة جي أيه سي أكثر من نصف العام لاستكمال اتفاقية التعاون الأولى مع شركة جي تي أيه، ما كان بمثابة علامة على أن شركة جي أيه سي قد حصلت رسميا على القدرة للوصول إلى العملاء الطرفيين في الخارج، وأصبحت الشركة “المتحدث باسم الصورة” للعيش الأخضر وموضة حماية البيئة الجديدة.

الجيل الثالث من سيارات جي أيه سي الكهربائية التي سيتم تصديرها إلى الولايات المتحدة في هذا الوقت تتمتع بموديلات محدثة المحرك بصورة شاملة، فضلا عن المؤشرات الرئيسية الشاملة التحسين مثل الطاقة الكلية للبطارية، وبعد المسافة لكل شحن للبطارية، السرعة القصوى، والتسارع، والأداء في البيئات المتسلقة، والاستقرار في التشغيل، وبالتالي يمكنها أن تلبي متطلبات القيادة. وبالمقارنة مع الجيل الثاني، فإن الجيل الثالث من هذه السيارات يجمع بين وظائف استعادة الطاقة بعد الكبح والمراقبة عن بعد. وظيفة استعادة الطاقة بعد الكبح يمكنها تحويل الطاقة الحركية التي تنتج عن الكبح والتسارع والانزلاق إلى أسفل في المنحدرات إلى طاقة كهربائية لزيادة مسافة السواقة لكل شحن للبطارية بنسبة 5٪ إلى 10٪. كما تمت زيادة سعة البطارية في سيارات الجيل الثالث من 15 كيلو واط ساعة إلى 19 كيلو واط ساعة وزيادة مدى السواقة لكل شحن للبطارية على الطرق الحضرية بنسبة 30٪ من 100 كم إلى 130 كم. (ويقال إن سعر السيارة عند وصولها المحطة النهائية للسيارة الكهربائية IEV  التي يتم  تصديرها الى الولايات المتحدة في هذا الوقت هو حوالي 20،000  دولار أميركي).

Related Post

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *