شركة غريلي أند هانسن تنضم إلى وفد تجاري تابع لوزارة التجارة يزور أميركا اللاتينية

– كبير المسؤولين التشغيليين في الشركة التي مقرها شيكاغو جون سي روباك سيساعد في بناء العلاقات الاقتصادية المحلية مع المنطقة في الرحلة التي ستكون في الفترة بين 12 و18 أيار / مايو

شيكاغو، 4 ايار / مايو، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — سيرافق جون سي روباك، نائب الرئيس التنفيذي وكبير المسؤولين التشغيليين بشركة الهندسة المدنية والبيئية التي مقرها شيكاغو “غريلي أند هانسلي” Greeley and Hansen نائبة وزير التجارة الأميركي الدكتورة ربيكا بلانك في مهمة تجارية تركز على الأعمال التجارية في ميدان البنية التحتية إلى كل من البرازيل وكولومبيا وباما في الفترة بين 12 – 18 مايو، 2013.

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20130502/CG06683LOGO

Greeley%20and%20Hansen%20Logo شركة غريلي أند هانسن تنضم إلى وفد تجاري تابع لوزارة التجارة يزور أميركا اللاتينية

Logo

وقال روباك: “تمثل إقتصادات أميركا اللاتينية النامية فرصة هائلة لشركة غريلي وهانسن. ويشرفني أن أمثل شركية غريلي وهانسن ومجتمع الأعمال المحلي في هذه المحادثات الهامة وإني على ثقة أن هذه المناقشات ستطلق علاقات مستمرة مع صناع القرار في ميدان البنية التحتية الرئيسية.”

يذكر أن حكومات هذه البلدان أعدت كل منها مشاريع تطوير بنية تحتية طموحة للسنوات المقبلة، بما في ذلك خطط لبناء الطرق والجسور ومرافق معالجة المياه. وقالت بلانك إن “هذه البعثة التجارية ستساعد في تسهيل توفير فرص العمل في ميدان البنية التحتية للشركات الأميركية التي تتطلع للتوسع في البرازيل وكولومبيا وبنما. إن كلا من هذه البلدان يضخ استثمارات كبيرة في تطوير البنية التحتية، وسوف يساعد العمل الذي نقوم به في هذه البعثة التجارية شركات مثل غريلي وهانسن على توسيع الفرص المتاحة لها في البرازيل وكولومبيا وبنما، وتعزيز الصادرات الأمريكية، ودعم استحداث فرص العمل هنا في الوطن “.

وسيضم الوفد التجاري المذكور قادة الأعمال من 19 شركة أميركية أخرى. وهذه هي المرة الثالثة هذا العام الذي يرافق فيها روباك وفودا تجارية لوزارة التجارة لتعزيز الصادرات الأميركية في الخارج. وكان روباك قد شارك سابقا في محادثات ناجحة مع مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى وكبار رجال أعمال في جنوب أفريقيا وزامبيا ومصر، وهي ثلاثة أسواق نمو محتملة أخرى للسلع والخدمات الأميركية ولشركة غريلي أند هانسن على حد سواء.

وقال روباك: “هذه البعثة التجارية هي بعثة مثيرة بالنسبة لنا، إذ أن شركة غريلي أند هانسن حريصة على إعادة تأسيس وجودها في أسواق أميركا اللاتينية.” وأضاف: “شركة غريلي أند هانسن لديها خبرة عميقة في هذه المنطقة، إذ قامت في الماضي بإنجاز مشاريع بنية تحتية للمياه في كل من هذه البلدان في تاريخنا الذي يقرب من 100 عام.”

شركة غريلي أند هانس، التي أنشئت في مدينة شيكاغو في العام 1914، هي شركة دولية رائدة في تطوير حلول هندسية مبتكرة لمجموعة واسعة من التحديات في مجالات المياه، مياه الصرف الصحي، وتحديات البنية التحتية الأخرى ذات الصلة الرامية إلى تحسين الصحة العامة والسلامة والرفاه. وتوفر شركة غريلي أند هانسن الخدمات لجميع مراحل المشروع، كما تقدم الخدمات الاستشارات الإدارية المعمارية والمرافق العامة الأخرى.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.