Daily Archives: March 25, 2013

بيل كلينتون، توني بلير، قادة عالميون حاليون وخبراء في التعليم يلتقون لمناقشة كيف يمكن للشراكة بين القطاعين العام والخاص المساعدة في حل الطلب العالمي لتعليم أفضل

دبى، دولة الإمارات العربية المتحدة، 12 مارس/ آذار، 2013 /بي آر نيوز واير/ ایشیانیت باکستان–

وفود من 46 دولة ستحضر المؤتمر العالمى للتعليم

سيبحث الرئيس الأمريكى الأسبق بيل كلينتون، رئيس الوزراء البريطانى السابق تونى بلير، رؤساء العديد من الدول ووزراء المالية والتعليم الدور الذى يمكن أن تلعبه الشراكة بين القطاعين الخاص والعام فى تحقيق تحول للعملية التعليمية يكفل توسيع نطاق الاستفادة من التعليم ليصل إلى عدد أكبر من الشباب فى أنحاء العالم مما يسفر عن خلق قوة عاملة ماهرة تتناسب مع المستقبل.

ومن المقرر أن يفتتح المنتدى العالمى للتعليم والمهارات خلال الاسبوع الجارى فى دبى فى الفترة من 14 إلى 17 مارس/ آذار. ويتناول المنتدى – الذى تعاون فى تنظيمه كل من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) ومجلس الكومنولث للأعمال وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة ومجموعة “جيمس” التعليمية – طرق تحقيق تغيير حقيقى ومستدام وقابل للتطوير لنظم التعليم على المستويين العالمى والمحلى.

وسيركز المنتدى بصورة خاصة على تطوير بيئة تدعم إقامة شراكات فعالة بين القطاعين العام والخاص، من بينها تحديد إطار تنظيمى يضمن الوصول للمنظومة التعليمية التي تتميز بالجودة والملاءمة والإنصاف.

وقال المتحدث باسم المنتدى العالمى للتعليم والمهارات، كريس كيرك، “لقد حان الوقت لتطوير جذري لنهجنا تجاه التعليم”.. مضيفا أن “العالم يشاهد طلبا غير مسبوق لتطوير مستوى جودة التعليم فى إفريقيا وآسيا”. وقال إن “أغلبية سكان العالم يعيشون بالفعل فى اقتصاديات ناشئة. وفى الوقت الذى يستمر فيه الجدل بين الخاص والعام، يفقد ملايين الأطفال الوصول لتعليم ذي جودة”.

وأضاف أن “الأطفال والشباب يطالبون بإحداث تحول في العملية التعليمية بحيث يمكن أن ينتج عنها الكفاءة والجودة العالية بصورة عامة على الصعيد العالمي، وذلك من أجل تلبية وزيادة التوقعات للأسر والمجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم. وهذا النوع من التدخل لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال التعاون بين القطاعين العام والخاص والمنظمات غير الحكومية”.

وقالت إيرينا بوكوفا، المدير العام لليونسكو، “إن الشركات العالمية لها مصالحها الخاصة على الصعيد العالمي، ولكن هناك شيئا جديدا يلوح في الأفق، يتمثل في الفهم المشترك أن حصول الأفراد على التعليم الجيد يصب في مصلحة القطاع الخاص؛ كما أن أداء الأسواق ومرونة الأفراد، فضلا عن استقرار البلدان من شأنه أن يصب في مصلحة القطاع الخاص أيضا”.
وأضافت بوكوفا “أن القطاع الخاص مفتوح جدا بالنسبة لكافة الأساليب المبتكرة للتعاون؛ مضيفة أن المعالجة المعقدة، والتحديات العالمية تتطلب شراكات مبتكرة وبعيدة المدى بين المجالين العام والخاص”
ويوجد حوالي 67 مليون طفل لا يحصلون على التعليم في المدارس الإبتدائية، وهناك 72 مليونا آخرون لا يحصلون على التعليم الثانوي.

والنتائج الملموسة من الفجوة التعليمية تشمل ارتفاع معدلات البطالة، حصول غير المواطنين على الوظائف العليا، هجرة الطلاب الموهوبين إلى الخارج بحثا عن فرص أفضل، إضافة إلى عدم تواؤم المؤهلات والمهارات منخفضة القيمة مع الاحتياجات الإقتصادية للبلاد.

ويغطي المنتدى عدة مواضيع ذات صلة بقطاع التعليم، من بينها جلسات حول التكنولوجيات المدمرة، والتعليم التقني والمهني والمساواة في التعليم.

وسيكون من بين الحضور كل من فخامة بيير نكورونزيزا، رئيس جمهورية بوروندي، معالي ماريا كيوانوكا، وزيرة التنمية المالية والتخطيط والاقتصادية الأوغندية، فخامة أولوسيجون أوباسانجو، الرئيس السابق لجمهورية نيجيريا الاتحادية، سعادة سيرينو اوفوهو، وزير الشباب، وسعادة شليندوا ارليندو، نائب وزير التربية والتعليم، موزمبيق، وجنوب السودان، ومعالي ريم الهاشمي وزيرة الدولة بدولة الإمارات العربية المتحدة، نيك فولر، رئيس قسم التعليم، دورة الألعاب الأولمبية عام 2012، في المملكة المتحدة، وسعادة شاشي ثارور، وزير الدولة لتنمية الموارد البشرية في الهند واللورد أندرو أدونيس، وزير التعليم السابق في المملكة المتحدة.

صفحة المنتدى على موقع التواصل الإجتماعى الفيسبوك : http://www.facebook.com/GESForum
صفحة المنتدى على موقع التواصل الإجتماعى تويتر : ttp://www.twitter.com/GemsEducation

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:
مارجريت فلاناجان / سيجمان ريبيكا

أصداء بيرسون-مارستلر
هاتف: (+971) 4-4507-600
البريد الإلكتروني: margaret.flanagan @ bm.com / rebecca.sageman @ bm.com

المصدر: يونيسكو ##UNESCO##، مجلس الكومنولث للأعمال، وحكومة دولة الإمارات العربية،وجيمس للتعليم ##GEMS##

New Study Reveals Small Businesses Prefer Traditional Banking Interactions and Still Rely Heavily on the Branch

Small Business Preferences and Needs Serve as Guide for Banks to More Effectively Expand and Serve This Market

CHICAGO, IL–(Marketwire – March 25, 2013) – Small businesses continue to be tied heavily to branches and place high value on personalized service, according to a new BAI Research study sponsored by ARGO. While technology has dramatically changed behaviors with retail consumers, small businesses continue to be quite traditional — valuing proximity to their bank’s branches, access to quick “local” decisions on credit, and help with problem resolution.

As banks continue to be pressured to consolidate branches because of challenging retail economics and steady drops in consumer transaction volume, the study suggests that branch cutbacks might have adverse effects with small businesses if not properly planned. According to the study, financial institutions that can provide superior service to small businesses at the branch can achieve a definitive market advantage — particularly in terms of the share of wallet captured across core product sets.

“As the financial services industry seeks to attract, retain and grow their small business relationships, these findings are critical in shaping strategic priorities,” says Debbie Bianucci, president and CEO of BAI. “This research tells us that banks have the opportunity to differentiate themselves in the market through the development of creative strategies around how the branch can be used more effectively and efficiently to service this important segment within the context of cost containment initiatives.”

Among the study’s other highlights:

– Small businesses continue to interact with and transact at their branches. As the study showed — more than half of all business transactions are conducted at a branch. Small businesses also show a strong preference for in-person and live agent phone conversations with their financial institutions, which drives them to greater branch usage. And, branches continue to be the best venue to acquire new business relationships.

– Unlike retail consumers, the research found that less than 25% of small businesses surveyed use mobile banking with only 8% using mobile bill pay. This should not be surprising as only 20% of respondents indicated that they prefer online over in-person banking.

– While satisfaction with their primary bank overall came in at a strong 75 percent, the study found that small business customers generally give their bank low marks for loan and investment products they are offered. This is an interesting perception gap as additional BAI Research indicates that bank executives feel they are meeting the needs of their small business customers as it relates to loan products and services.

– Small businesses are very sensitive to fees — and value them much more than other innovations, rates or rewards programs. Many of the businesses in the study try to avoid fees unless it is a necessity or they can justify the fee on the basis of the value obtained. Just under half of them indicate fees are a main consideration when choosing a financial institution, meaning that higher fees will most likely affect their decision to switch banks.

– Perhaps not surprisingly, small businesses are traditional in their check usage, with over half of them indicating that it is their preferred payment method. Along with creating an easy-to-follow paper trail, check processing is entrenched in the customers’ accounting and payables systems. The challenge for banks is to present compelling reasons to persuade small businesses to try electronic payments.

As the preference of small businesses is to rely heavily on their branch and branch bankers, financial institutions with an integrated, branch-centric strategy can have a market advantage, at least for the next two to three years.

“Given the importance of the branch to these customer relationships,” says Todd Robertson, senior vice president of ARGO, “banks that can provide superior service at the branch-level can attract and retain these customers. Although seemingly counterintuitive based on comparisons with retail consumers, this segment’s strong attraction to the branch, personal service and paper checks, among other preferences, opens the door to grow existing customer relationships and become their primary financial institution. This can be done by facilitating the processing of large check deposits in the branch and by meeting all of the small business owner’s needs, both for deposit and loans. With the right tools and training, frontline bankers can better engage small business owners and improve service by offering them the right product at the right time.”

About the Research
The report, “Small Business Demand for Banking Services: Growth and Profitability Considerations,” provides vital insights into how banks and other financial institutions can develop strategies to attract, retain and grow small business relationships. A comprehensive survey was conducted among more than 1,500 small businesses across the U.S. to obtain detailed intelligence on a range of banking activities, behaviors, attitudes, beliefs and preferences. Respondents were high-level employees from small businesses in the following annual revenue categories: $100,000 to $1 million, $1 million to $5 million, and $5 million to $10 million. Qualitative in-depth interviews were also used to support the findings.

About BAI
BAI is the financial services industry’s partner for breakthrough information and intelligence needed to innovate and stay relevant in an evolving marketplace. For more than 85 years, BAI has focused on advancing the industry by offering unbiased education and research. BAI’s offerings are as diverse as the industry, and include premier events such as BAI Retail Delivery Conference & Expo, groundbreaking research and performance metrics, professional learning and development programs, and in-depth editorial coverage through BAI Banking Strategies.

For more information, go to www.BAI.org. Follow us on Twitter @BAI_Info.

About ARGO
ARGO transforms business processes for banks, credit unions, lenders, and healthcare providers through software innovation. Founded in 1980, ARGO has grown into a recognized solutions partner of choice for eight of the nation’s top financial institutions. More than half of the top 50 U.S. financial institutions trust ARGO solutions for their mission-critical operations. ARGO solutions process more than 55 million transactions each day in 35,000 financial centers nationwide.

Providing best-practices solutions and exceptional support, ARGO harnesses our technology into scalable solutions for teller payments, lending, and sales and service. ARGO Lending Solutions provide integrated prospecting, sales, loan origination, and customer management capabilities for consumer, indirect, small business, and commercial loans.

For more information, visit argodata.com.

For more information, press only:

Jeannette Weiland
BAI
jweiland@bai.org
+ 312 683 2319

Colin Kemp
ARGO
colin.kemp@argodata.com
+ 972 866 3681

دكتور نصير حمود يقفز إلى المركز ال44 في قائمة أقوى500 شخصية عربية

الدوحة، قطر ودبي في 25 مارس/ آذار، 2013/بي آر نيوز واير / ایشیانیت باکستان–

استكمالا لمسيرة النجاحات والإنجازات، من خلال العمل الدؤوب والمثابرة والرؤية، تمكن الدكتور نصير حمود من تحقيق تصنيف عالمي آخر، حيث حل في المرتبة ال 44 ضمن قائمة أقوى 500 شخصية عربية في العالم من قبل مجلة “أريبيان بزنس” وهى مجلة مرموقة متخصصة في شئون التجارة والاستثمار والاعمال وتتخذ من إمارة دبي مقرا لها. وقد أعلنت القائمة في الرابع والعشرين من مارس/ آذار الحالي من قبل مجموعة آي تي بي التي تتخذ من إمارة دبي مقرا لها.

(صورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20120610/537671)

وقد وضعت مجلة “أريبيان بزنس” في صحبة كوكبة من عمالقة الشخصيات العربية المعروفة في العالم بإنجازاتها في مختلف المجالات مثل: قطاع الصرافة والبنوك، والإستثمار، والفنون، والثقافة، والتكنولوجيا، والتنمية العقارية، والطيران ، ووسائل الإعلام، والعلوم، وتكنولوجيا المعلومات، والرياضة، والضيافة، والطاقة…إلخ.

وجاء التنصيف الذي حصل عليه الدكتور حمود تقديرا لمكانته المرموقة في مجال التنمية العقارية والتشييد، حيث حصل على المرتبة الخامسة بين الشخصيات الأردنية الأكثر تأثيرا في العالم والرابع بين المواطنين القطريين.

وكونه مدرجا ضمن قائمة أقوى 500 شخصية عربية نفوذا، يجد الدكتور حمود نفسه في صحبة الأمير الوليد بن طلال آل سعود ( شركة المملكة القابضة) والشيخ فهد آل مبارك (مؤسسة النقد العربي السعودي) من المملكة العربية السعودية، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم (مجموعة الإمارات)، ومحمد العبار (إعمار)، ومحمد الشيباني(مدير ديوان حاكم دبي)، وضاحي خلفان تميم (قائد شرطة دبي) من دولة الإمارات العربية المتحدة، وأحمد السيد (القابضة القطرية) وأكبر الباكر(الخطوط الجوية القطرية) من دولة قطر، ومازن رواشده، وهو أردني الأصل ويشغل حاليا منصب نائب رئيس العمليات بموقع التواصل الإجتماعي الشهير”تويتر”.

في عام 2012، حصل الدكتور حمود على المركز 53 ضمن القائمة ذاتها. وتستعرض هذه القائمة، التي تعرف جيدا ب”قائمة أريبيان بزنس لأكثر الشخصيات  تأثيرا في العالم”، مسيرات مواطنين عرب يقطنون في37 دولة ، ويعملون في جميع القطاعات بدءا من قطاع الإعمال ووسائل الاعلام وانتهاء بالرياضة والعلوم والترفيه.

وبعد انتقال الدكتور حمود في عام 2001 إلى دولة قطر بهدف توسيع نطاق خدماته في طب الأسنان، سرعان ما تنقل بين  قطاعات أخرى. حيث قام بإنشاء شركة الجدار للإستثمار والتطوير العقاري أو “ذا وول” عام 2002 وسرعان ما تحولت الشركة إلى إمبراطورية في مجال التنمية العقارية تجتاح العديد من دول المنطقة.

ونظرا لأنها تأسست وأديرت بروح المحبة، أصبحت “شركة الجدار للإستثمار والتطوير العقاري”واحدة من أكبر الشركات المتخصصة في التطوير العقاري داخل قطر حيث شهدت صعودا صاروخيا على مدار ما لا يزيد عن 10 أعوام بعد إنشائها في عام 2002.

ويعزى هذا الصعود إلى أسلوب الإدارة الذي تبناه الفريق الإداري بقيادة مؤسسها ورئيس مجلس الإدارة الدكتور نصير حمود الذي أخذ في حسبانه التحولات التي يشهدها قطاع العقارات على صعيد قطر والصعيدين الإقليمي والدولي.

وتوفر شركة الجدار منتجات متنوعة تتضمن: المجمعات السكنية، والتجارية، ومحلات البيع بالتجزئة، والفنادق ومجمعات الترفيه والمناطق الاقتصادية الخاصة. ونظرا لأنها بدأت مسيرتها بصورة متواضعة، تعمل شركة “ذا وول “الآن على تأسيس مستويات جديدة في الصناعة. فبينما يمثل تطوير المشاريع السكنية والمدن المتكاملة بما في ذلك مشاريع الاسكان منخفض التكاليف في العديد من دول الشرق الأوسط مجالات تركيز رئيسية، تعمل شركة الجدار “ذا وول” على تطوير مختلف أوجه التنمية العقارية مثل : تعريف الأراضي والحصول عليها وتخطيط المشاريع والتصميم والتسويق والتنفيذ.

كما يعد قطاع السياحة مجالا آخر تركز عليه شركة “ذا وول” وشركاتها الشقيقة. فمع بدايات عام 2012، قامت إحدى هذه الشركات الشقيقة بتنظيم حفل “جوائز السفر العالمية” عقد للمرة الأولى في العاصمة القطرية الدوحة وتمكنت حينها من تحقيق إنجاز كبير في ضوء مشاركة مئات من كبار الشخصيات العربية والدولية التى يرتبط عملها بمجال السياحة.

وقد أدر هذا المسعى نفعا واستفادة على شركة “ذا وول” من خلال الخبرة التي اكتسبتها في الاستثمار في قطاع السياحة الاسبانية. فقبل فترة طويلة من اندلاع الأزمة المالية، عملت شركة “ذا وول على الترويج والتسويق لعدد من مشاريع التنمية العقارية السياحية في كل من ملقا وجرانادا ومالوركا، ناهيك عن المناطق الجميلة داخل هذه الدولة الواقعة في شبه جزيرة أيبيريا.

وتخوض الشركة حاليا عملية من أجل إنشاء استثمارات عقارية داخل العديد من المناطق السياحية المشهورة في مدن مثل: جرش والبتراء وعجلون وعمان في الأردن.

ونظرا لنشأته في مدينة إربد بشمال الأردن وانتمائه لأسرة تقدر بشدة قيم الإخاء الإنساني والتضحية، لطالما كان للدكتور حمود إسهاماته النشيطة في العديد من الأعمال الخيرية.

وقد تلقى الدكتور حمود تعليمه العالي بكلية طب الأسنان في جامعة دمشق في سوريا. ثم أسس مركزا للاسنان في العاصمة الأردنية عمان ثم انتقل في عام 2001 إلى العاصمة القطرية الدوحة من أجل توسيع خدماته في طب الأسنان لكنه سرعان ما انتقل وأسس امبراطورية عملاقة في قطاع العقارات.
.

وكانت الأعمال الخيرية دائما قريبة إلى قلبه, اعتقادا منه أن الحياة والثروة هما هبتان من الله، ولشكر هذه النعم من الله يجب استخدامهما في منفعة الغير. وفي عام 1997، حظى الدكتور حمود على تكريم من قبل العاهل الأردني الملك حسين بن طلال للخدمات الطبية التي قدمها للأيتام.
وكان الدكتور حمود قد شغل منصب المدير الإٌقليمي للمؤسسة الحكومية الدولية لاستخدام الطحالب الدقيقة سبيرولينا لمكافحة سوء التغذية كما ساهم في زراعة واحدة من أهم الغابات داخل الأردن والتي كانت قد دمرتها الحرائق.

ويدعم الدكتور حمود العديد من البرامج التي تستهدف مساعدة الأيتام والمعاقين وكبار السن والنساء والمشردين في الأردن فضلا عن دعمه للعديد من الرياضيين الأردنيين الذين قدموا أداء ممتازا في الأحداث الدولية والإقليمية.

كما ساعد الدكتور حمود أيضا الشعب الفلسطيني داخل قطاع غزة، وضحايا الكوارث الطبيعية في اليابان وهاييتي والعديد من المناطق داخل أفريقيا

أنشطة Fitbit One(TM) اللاسلكية والمتعقب الساكن مطروحة للبيع الأن في الشرق الأوسط

دبي في 25 مارس /آذار/بي أر نيوزوير/ ایشیانیت باکستان –

إن تطبيقات ولوحة البيانات المحدثة لأي فون “iPhone” وأندرويد “Android” تبدأ عمليات التشغيل لمنتج جديد يتميز بوظيفة البلوتوث /تكنولوجيا تبادل المعلومات لمسافات قصيرة/الذكية للحصول على فاعلية التحديثات الفورية اثناء انتاجها .

ويعتبر Fitbit One(TM) هو أحدث فعالية لا سلكية ومتعقب ساكن من شركة Fitbit ، تم طرحه حاليا في اسواق البيع ، مزود بلوحة أجهزة قياس محدثة جديدة وبدء تشغيل تطبيقات “iPhone” أيضا ، The One يتزامن تلقائيا مع أجهزة البلوتوث الذكية المعدة ، بما في ذلك iPhone 4S, 5 و iPad 3 ، لتحديثات المتقدمة المتغيرة باستمرار.

لمشاهدة الصورة برجاء الدخول على الرابط التالي :-
http://photos.prnewswire.com/prnh/20130325/604999

إن Fitbit One(TM) يجعل من السهل حساب الخطوات التي يتم أتخاذها ، المسافات التي يتم قطعها خلال السفر وعدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها ، كما يقيس أيضا أعداد درجات السلم التي يتم صعودها ، و درجة الراحة في النوم. بالاضافة الي أن خاصية منبه الايقاظ الصامت لـ The One الذي يحدث ذبذبات رقيقة للإيقاظ عند ارتدائه على المعصم من قبل العميل دون إزعاج الزوج / الزوجة. ويمكن جدولة هذا التنبيه عبر الانترنت من خلال جهاز الحاسب الألي أو من خلال لوحة البيانات في أجهزة الهواتف المحمولة.

وتم إطلاق أيضا التطبيقات الجديدة لأجهزة الهواتف المحمولة iPhone و Android مع The One والتي تعمل مع كل من أنظمة تشغيل ويندوز Windows وأبل Apple. بالإضافة إلى ذلك تحسن الأدوات التحفيزية والاجتماعية المحسنة ، والتي تأتي كجزء من البرمجيات المجانية من http://www.fitbit.com، وهذا يعني ان الناس يمكنهم أيضا الاتصال مع الأصدقاء من خلال الفيسبوك وتويتر بالاضافة الى التنافس على لوحة المتصدرين في المنافسات والاهداف التي احرزوها والتي يتم انعاشها طوال اليوم.

إن تعقب المزامنة التلقائي للوحة بيانات المحمول المحسنة الجديدة لـ Fitbit سواء من خلال التطبيقات أو لاسلكيا وتلقائيا عن طريق جهاز الحاسب الآلي تستخدم من اجل رؤية أكثر تعمقا ، وإدارة الأغذية و الحصول على مزيد من المعلومات.

ويلائم التصميم الصغير الأنيق وضعه في الجيب ، الصدرية ، أو على الحزام بشكل مريح ، وهو متوفر باللونين: الأسود والاحمر النبيذي. وإن Fitbit One(TM) مقاوم للعرق، والمطر و رذاذ الماء، بالاضافة إلى شاشة عرض أكثر إشراقا من أجل قراءة أفضل في النهار والليل. وهو أيضاء يتميز بانه مزود بساعة مثبته داخله وتعرض رسائل تحفيزية لابقاء المستخدمين على المسار الصحيح لتحقيق أهدافهم.

وتبقي لوحة البيانات على تحفيز الأشخاص على انتهاج أسلوب حياة صحي من خلال تسجيل وتحديد الأهداف للقيام بالأنشطة، وادخال وتسجيل الوجبات الغذائية والمشاركة والتنافس مع الأصدقاء من خلال مجموعة من وظائف التراسل الاجتماعي. ويستمر Fitbit في التكامل مع التطبيقات الأخرى الشائعة ، مثل إندوموندو “Endomondo” و ماي فتنس بال ” MyFitnessPal”.
ويتكلف Fitbit One(TM) 545 درهما إمارتيا وهو متوفر في متاجر التجزئة الكبرى مثل جمبو للالكترونيات، جو سبورتس، فيرجين ميجاستور، وبيوند ذا بيتش وكذلك جميع متاجر أي ستايل .

أقوال مقتبسة

“إن Fitbit One(TM) هو آحدث منتج لدينا ،فهو جهاز تتبع طوال اليوم يساعد الناس على تحقيق الأهداف الصحية واللياقة البدنية. مع توفير درجة راحة خلال النوم من خلال تأثيره الهام في قدرتنا على المحافظة على اللياقة والصحة،فقد قمنا بإضافة وظائف جديدة، بداية ن عرض مزيد من التفاصيل حول نمط نومك، إلى منبه الإيقاظ الصامت لمساعدتك على الاستيقاظ والتألق “.

جاريث جونز، نائب الرئيس والمدير العام في أوروبا لـ Fitbit

“وبالطبع فإن توافق البلوتوث الذكي يعني أيضا أننا يمكن أن نقدم الحافز والتحديثات المتغيرة باستمرار. وتم تصميم The One لكل شخص وليس فقط لعشاق الرياضة ، ولكن بالنسبة للأشخاص الذين ربما يبحثوا عن إنقاص الوزن، والحصول على لياقة أكثر ، أو أن يصبحوا ببساطة أكثر صحة ، فإن Fitbit مصمم أيضا للعمل عبر العديد من المنصات حيث انه غير مرتبط بنظام تشغيل معين واحد”.

جاريث جونز، نائب الرئيس والمدير العام في أوروبا لـ Fitbit

نبذة حول Fitbit

تأسست في عام 2008 في سان فرانسيسكو،كاليفورنيا، وتعتبر Fitbit هي رائدة السوق في مجال أجهزة تعقب النشاط اللاسلكي. كما أن Fitbit مخصصة لتقديم منتجات وخدمات بسيطة ومبتكرة للصحة واللياقة البدنية، والتي تعمل على إشراك الناس لممارسة حياة أكثر صحة و نشاط من خلال منحهم الأدوات اللازمة ليصبحوا أكثر وعيا، وأكثر حماسا واكثر لياقة كل يوم. ويتم تمويل Fitbit من قبل مجموعة فاندري جروب ” Foundry Group ” ترو فينتور True Ventures ، وشركة سوفت تك SoftTech VC .

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للشركة عبر الرابط التالي :- http://www.fitbit.com
للاتصال معنا على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك عبر الرابط التالي :- Facebook.com / Fitbitme

أو عبر تويتر Twitter @fitbitme

لمزيد من المعلومات يرجى الإتصال بـ :-
سام أرميتاج
هاتف رقم :- +97150-695-7906
أو عبر البريد الالكتروني :- Sam@8pointmedia.net

لمشاهدة الصورة يرجى الدخول على الرابط التالي:-

http://photos.prnewswire.com/prnh/20130325/604999

المصدر: Fitbit One(TM)

JAC S5 Officially Launches onto Chinese Market

HEFEI, China, March 25, 2013 /PRNewswire — On March 19, 2013, the first strategic SUV of JAC Motors new passenger car platform — the JAC S5 — launched onto the market. The five different models available include the 2.0L Classic Version, 2.0L Luxury Version, 1.8T Classic, 1.8T Exalted Version and Dress 1.8T Flagship Version.

In January 2013, JAC completed the establishment of the third passenger car plant, which covers 698,000 meters square with a 2.18 billion Yuan RMB (305 billion US dollar) total investment. There are numerous advanced technologies and facilities such as a totally enclosed automation press line and the first 2500 ton servo press in the world which is highly effective and automatic. SPM can reach 13 (5-8 general) and the facility also features the first highly adjustable welding line in the country which boasts high speed (51 seconds per unit), high adjustability (4 platforms for 6 car models) and robotized automation (166 robots).

The S5 has an adapted 1.8T turbocharged engine, DOHC, 16 valves, turbo intercooling technology, 120/5200Kw/rpm maximum power and 235/2000-4000Nm/rpm maximum torque allowing for a blazing fast top speed of 181.1 km/h and a 12.8 second 0-100 kilometer per hour acceleration time.

To protect drivers and passengers, the S5 is equipped with TPMS, automatic induction screenwipers, automatically dimming rear-view mirror, front ventilated / rear solid disc brakes, 3 point pre-tightening safety belts, ISOFIX, safety headrests and other active and passive safety devices. The S5 is equipped with many up-to-date technologies such as ESC, ABS, EBD, TCS, HBA, HAS and HDC which improve operating safety by providing intelligent control when oversteering or understeering.

With passenger comfort in mind, the S5 features IVI, 6 channel speakers, Bluetooth and MP5+GPS+USB+iPod+Aux+FM/AM audio input methods.

Outstanding innovation and excellent quality has resulted in the JAC S5 establishing a new urban SUV value benchmark in the areas of power, operation, safety and comfort while also better satisfying customer needs. With the successful launching of the S5 in the domestic market, the S5 will be released in global markets such as Algeria, Brazil, Peru, Chile, Colombia, and Russia over the next one to two years.

تركيا وروسيا – التكامل الاقتصادي لقيادة التنمية الإقليمية

إسطنبول، 25 مارس/ آذار، 2013 / بي آر نيوز واير/ ایشیانیت باکستان– شارك أكثر من 200 مندوب من روسيا وتركيا في الاجتماع المشترك بين منتدى سانت بطرسبورج الاقتصادي الدولي وجمعية رجال الأعمال والصناعة التركية (توسياد)، الذي عقد في مدينة أسطنبول التركية في ال21من مارس/ آذار، 2013. وأقيم الحدث تحت عنوان “تركيا وروسيا – التكامل الاقتصادي لقيادة التنمية الإقليمية”. وقد بدأت فعاليات الجلسة بكلمات خاصة ألقاها كل من السيد صلاح الدين إيمان، نائب وكيل وزارة الطاقة والموارد الطبيعية في تركيا وإيجور كوفال، مدير إدارة سياسة الاستثمار والقطاعين العام والخاص لتنمية الشراكات في وزارة التنمية الاقتصادية الروسية. وقد أدار الجلسة دانيال دومبي مراسل صحيفة فاينانشال تايمز في تركيا.

وتبادل المشاركون خلال المناقشات تجربتهم في ممارسة الأعمال التجارية في كلا البلدين، مشيرين إلى النمو غير المسبوق الذي حدث في الاستثمارات المتبادلة بين الجانبين وحددوا المجالات ذات الأولوية اللازمة لتعزيز التعاون طويل الأمد بين روسيا وتركيا.

وأنه في ضوء التفكير في الاستثمارات التركية في روسيا، رأينا أنها أصبحت تتدفق في سوق أكثر قابلية للتنبؤ به، في حين قررت الشركات الروسية الاستثمار في تركيا وخاصة في قطاع الطاقة.

لذلك، علينا أن ننظر إلى العلاقات في مجملها، وليس فقط من حيث تحقيق التوازن في العلاقات التجارية، ولكن أيضا في معدلات زيادة التبادل التجاري والاستثمارات المتدفقة على كلا الجانبين.

هناك قدر من البيروقراطية التي سوف تحتاج إلى الحد منها بدرجة كبيرة بما يجعل التجارة والاستثمارات تمارس بطريقة سلسلة ويسيرة على كلا الجانبين.

“تيفون بايزيت، نائب رئيس مجلس الإدارة (توسياد)”

في غضون السنوات ال10 أو ال-15 الماضية، قامت تركيا والاتحاد الروسي بتعزيز العلاقات على أساس ثنائي ينظر إليه في حقيقة الأمر على مستوى العالم، وهو ما أدى إلى انشاء زخم كبير.

“صلاح الدين ايمان، نائب وكيل وزارة الطاقة والموارد الطبيعية في تركيا”.

يكمن الجانب الأكثر دينامية في علاقاتنا الاقتصادية في تطوير الاستثمارات المتبادلة، وهو أمر نبدي له اهتماما كبيرا، ويعد بناء محطة للطاقة النووية في تركيا واحدا من أكبر المشاريع، وذلك بخلاف شراء أحد المصارف التركية من قبل بنك “سبير بانك” الروسي.

“ايجور كوفال، مدير إدارة سياسة الاستثمار والقطاعين العام والخاص لتنمية الشراكات، وزارة التنمية الاقتصادية في الاتحاد الروسي”.

وكان بنك “دينيز” التركي قد تم شراؤه العام الماضي بنحو 1ر4 مليار دولار أمريكي من جانب بنك “سبير بانك” الروسي، وهو ما مثل الاستثمار الأكبر لروسيا في تاريخها المعاصر، والذي تم من خلال دفعة واحدة.

وهناك مثل هذا التباين بين الاقتصادين: يكمن التباين الأول في الثراء في مجال الطاقة، بينما يتمثل الثاني في العجز الكبير في الطاقة، بيد أن هذا الأمر يعد مبالغ فيه بقدر كبير, حيث أنه يعتبر واحدا من الأسباب التي تقف وراء كون هذه الخطوة استراتيجية وهامة بقدر كبير، فاعتقد، أن استثمار بنك “سبير بانك” في تركيا، لأننا بطبيعة الحال نحوط بعضنا البعض.

“هاكان اتي، الرئيس والمدير التنفيذي لبنك “دينيز” التركي”

وليست التجارة بين البلدين وحدها هي التي تحظى بالأهمية، ولكن أيضا الاستثمارات تحظى بنفس القدر من الأهمية؛ فالتجارة ليست كافية بحد ذاتها. لذلك فعليك أن تسعى إلى تعزيز الاستثمارات لكي تقرب من تعاون البلدين، فالتجارة تعد أبسط بكثير من الاستثمارات نظرا لأنها تهتم بالبضائع والخدمات عبر الحدود ، بينما يهتم الاستثمار بالحديث عن ثقتك في أن تتم حماية الاستثمارات الخاصة بك في سوق معينة، ومدى ثقتك في أنه سيتم توسيع نطاق عملك هناك ثم عوائد الحصاد، وفي نهاية المطاف تأخذ أموالك للخروج بها أو استثمارها في بعض الأحيان في مكان آخر…لذلك فهذا الأمر أقرب لأن يشكل علاقات طويلة الأمد تعتمد على القرارات أكثر من التجارة.

” شين جلوديك، مدير صندوق الاستثمار المباشر الروسي ”
عندما ننظر إلى المستثمرين من الدول الأخرى الذين يتخوفون من الذهاب إلى روسيا، نرى أنفسنا بمثابة جسر جيد للغاية بالنسبة لهم حيث يمكننا أخذهم إلى روسيا وشرح كيفية إقامة الأعمال هناك.

” كان أرسلا، عضو مجلس إدارة شركة رونيسانز القابضة”

ولا يقف الأمر فقط عند حد مجيئنا إلى هنا لبناء محطة للطاقة النووية – فالمقاولون الأتراك سوف يفعلون نصف العمل. فمثل هذه المشاريع واسعة النطاق لا تعمل فقط على نقل مهارات البناء أو غيرها، ولكن أيضا تعمل على نقل التكنولوجيا، وهو ما تحتاجه تركيا. فروسيا لن تبني فقط محطة للطاقة النووية وتبيع الكهرباء بل ستصدر أيضا التكنولوجيا.

” رؤوف قاسموف، نائب مدير محطة الطاقة النووية أكويو”

في حقيقة الأمر، نحن لا نعاني من أية مشاكل أو نواجه أية عراقيل؛ فكافة الأمور تحل في مسارها الطبيعي، كما أننا نعمل بمنتهى الإيجابية فيما يتعلق بتواجدنا في المنطقة.

” إيفان برونين، مدير إدارة المشروعات الاستثمارية المشتركة بين شركة “انتر راو يي إس” (شركة “شبكة الطاقة الموحدة”) الروسية”

وقد عقدت لجنة “تركيا وروسيا – التكامل الاقتصادي لقيادة التنمية الإقليمية” اجتماعها في ضوء منتدى سانت بطرسبورج الاقتصادي الدولي (SPIEF)، وهو قمة سنوية تناقش القضايا الاقتصادية والتجارية، وتجذب الرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات الدولية والروسية، بجانب رؤساء الدول والزعماء السياسيين. وسوف يعقد منتدى سانت بطرسبورج الاقتصادي الدولي (SPIEF) 2013 في مدينة سان بطرسبورج خلال الفترة بين 20-22 يونيو/ حزيران القادم.

استخدام الإنترنت باللغة

سينتقل إلى ‘.شبكة’ في أواسط العام 2013

التغيرات الجذرية هذا العام في الطريقة التي يتصفح بها الناس الإنترنت ستفتح الباب أمام ضيف فريد على الإنترنت مكرس بالكامل للعالم الناطق باللغة العربية.

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 25 آذار / مارس، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — تستعد الشركات ومستخدمو الإنترنت العرب لنقلة نوعية في سلوكهم على الانترنت في العام 2013 مع التقديم المتوقع لنطاق المستوى العلوي .شبكة باللغة العربية في أواسط العام.
وبفضل ما يعنيه هذا من ابتعاد عن أسماء النطاقات غير العربية على الإنترنت، مثل .com و .net و.org فإن تقديم النطاق .شبكة سيوفر للعالم العربي ركنا خاصا على الإنترنت.

إن تقديم .شبكة هو جزء من برنامج نطاق المستوى العلوي الجديد الذي يتم طرحه من قبل هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (آيكان) Internet Corporation for Assigned Names and Numbers (ICANN)، وهي المؤسسة العالمية المنظمة للنطاقات على الإنترنت. وقد وافقت الهيئة اليوم على النطاق العربي .شبكة، الذي سيكون واحدا من نطاقات المستوى العلوي الأولى في العالم، متغلبا في ذلك على حوالي 1900 متقدم بطلبات مماثلة من حول العالم.

وقالت ياسمين عمر، المديرة العامة لشركة “التسجيل الدولية للنطاقات على الإنترنت” International Domain Registry ، وهي الشركة المتخصصة في إدارة تقنيات الإنترنت التي وقفت وراء طلب الموافقة على النطاق العربي الجديد.شبكة، إنها تعتقد أن النطاق الجديد سيصبح مركز كل المحتوى العربية الطابع على الإنترنت.

“وقالت ياسمين عمر، “أتوقع للنطاق .شبكة أن يكون واحدا من أكبر الابتكارات في المشهد العربي الرقمي والإنترنت في العام 2013. ومن المقرر له أن يعيد تماما تعريف الطريقة التي تتعامل بها الشركات والمستخدمون مع الإنترنت في العالم العربي.”

وسيكون نطاق.شبكة أول اسم نطاق باللغة العربية متوفر لجميع الناطقين بالعربية في سائر أنحاء العالم، معبر عن الثقافة والمجتمع العربيين. وهو سيوفر للشركات ومسجلي المواقع على الإنترنت قناة مستهدفة على الإنترنت للوصول إلى العرب جميعا بلغتهم الأم.

وقالت ياسمين عمر، “.شبكة يفتح قناة لربط العرب بالمحتوى العربي على الإنترنت بصورة طبيعية، وتوفير تجربة عربية شاملة وكاملة لهم على الإنترنت.”

وقالت: “هناك إمكانية تجارية هائلة في المشهد العربي الرقمي، وأسماء النطاق المكتوبة باللغة العربية، مثل .شبكة، سوف تكون عاملا هاما في مساعدة الـ 90 مليون مستعمل عربي مقبل للإنترنت على تصفح المحتوى العربي على شبكة الإنترنت. إن نطاق .شبكة سوف يساعد في توفير المنصة اللازمة للدفع قدما بالمزيد من ريادة الأعمال الحرة والابتكار العربي التوجه على الإنترنت.”

الآن وقد اجتاز نطاق .شبكة عملية تقييم هيئة الآيكان، فلم يتبق أمامه سوى عدد قليل من الخطوات الإضافية المتعلقة بالسياسات والأمور التقنية والتنظيم التي ينبغي إكمالها قبل أن يتم تقديم النطاق الجديد حيا على الشبكة في أواسط العام الحالي 2013 للتسجيلات العامة.
ويأتي الاجتياز الناجح اليوم للنطاق العربي .شبكة لعملية تقييم هيئة الآيكان بعد نقاشات عالية المستوى جرت في دبي في وقت سابق من هذا الشهر في المنتدى العربي لحوكمة الإنترنت المتعدد الأطراف. وفي هذا المنتدى ناقش قادة الصناعة والسياسة من مختلف أنحاء المنطقة الكيفية التي يمكنهم بها الدفع قدما بتطوير الإنترنت، وكان طرح النطاق الجديد .شبكة عنصرا حيويا في هذه المحادثات. ويكمل شعار النطاق .شبكة هو “الإنترنت العربية، مستقبلنا”، موضوع هذه المحادثات.

لمزيد من المعلومات عن الكيفية التي يمكنك بها تسجيل اسم موقعك الجديد على نطاق الإنترنت العربي .شبكة، يرجى الاتصال بـ info@intdomainregistry.com. وسيتم توفير المزيد من المعلومات عن هذا مع اقتراب طرح المجال الجديد حيا على الإنترنت.
نبذة عن شركة التسجيل الدولية للنطاقات على الإنترنت International Domain Registry

شركة التسجيل الدولية للنطاقات على الإنترنت هي شركة تقنية الإنترنت التي تقف وراء الموافقة على النطاق الجديد بالعربية .شبكة، وهو النطاق العربي الأول في العالم ذو المستوى العلوي. وحين يتم تقديمه حيا في منتصف العام 2013، سيكون النطاق العربي على الإنترنت.شبكة واحدا من أكبر الابتكارات في المشهد العربي الرقمي وسوف يقدم للشركات ومسجلي المواقع على الإنترنت قناة مستهدفة على الإنترنت للوصول إلى جميع العالم العربي على الشبكة بلغتهم الأم. .شبكة، “إنترنت عربية، مستقبلنا.”

اتصالات وسائل الإعلام
مايكل كورجن
مدير العلاقات العامة
شركة التسجيل الدولية على الإنترنت
الهاتف: +61 3 9866 3710
العنوان الألكتروني: michael.korjen@intdomainregistry.com