Daily Archives: June 27, 2019

METRON Raises an Additional €10 Million of New Capital

In less than a year, METRON, a key player in energy intelligence, has raised more than €20 Million to support its international growth and the development of its AI-driven digital solutions for industries

PARIS June 27, 2019 /PRNewswire/ — METRON, an innovative French company in energy intelligence for industries, has announced a new €10 Million fundraising with NTT DOCOMO Ventures (Tokyo), StatKraft Ventures (Düsseldorf) and its current investors BNP Paribas (Paris) and Breed Reply (London). 

Vincent Sciandra, CEO and Co-founder of METRON, states: “We are pleased to welcome  as new shareholders NTT and Statkraft ventures, two leading international investors, as well as further investment particularly from BNP Paribas Energy Transition Capital. The profile of our shareholders, which also include Breed Reply, an IoT investor, Financière Fonds Privés and Airflux, perfectly reflect our strategy. We want to provide manufacturers with our digital platform so that they can take control of their energy management, independently and wherever they operate in the world, as Danone is currently doing with us.”

STRATEGIC, COMMERCIAL AND TECHNOLOGICAL BREAKTHROUGHS

Since the last fundraising announced in October 2018, METRON, has accelerated its international expansion. METRON is now active in a dozen countries with operational centres in Europe (Paris, Milan), Latin America (São Paulo, Mexico City, Bogota), the Middle East (Dubai) and Asia (Singapore).

METRON expansion in Japan will be supported by NTT DOCOMO Ventures. President and CEO, Takayuki Inagawa, said: “Beyond our investment, we look forward to promoting a partnership between METRON and NTT FACILITIES, an NTT group company involved in energy management for industrial installations. The partnership will make the solution commercially available in the Japanese market and will contribute to the new smart energy business of the NTT group. The METRON solution is unique as it uses ontological technology and machine learning to continuously optimize energy during the production process.

To develop its business in France, METRON has entered into a strategic partnership with Dalkia, a French leader in energy efficiency, to launch an innovative joint offer, Dalkia analytics powered by METRON. This will manage the energy and environmental performance of industrial sites and achieve energy savings of up to 15%.

Furthermore, new products have been designed as an extension to the existing METRON platform.  The products will enable the optimization of energy and reduction of carbon emissions in the area of Virtual Power Plants. The aim is to manage decentralized energy production assets, particularly renewable ones, in order to optimize their value; or in the area of electro-mobility, where the optimization of EV charging will become a key issue.

“We have analyzed many companies trying to unlock the enormous potential for energy efficiency in factories. METRON has successfully built a unique solution using artificial intelligence to achieve very rapid energy savings and carbon reductions in factories, even in the most complex technical environments. METRON’s position as the leader in this area is well deserved. We are looking forward to supporting this great team of entrepreneurs,” says Dr. Matthias Dill, Managing Director of Statkraft Ventures, a leading energy fund in Europe.

METRON‘s disruptive vision, strategy and technology were also recognized this year by Bloomberg New Energy Finance, which each year designates ten “New Energy Pioneers” for their leadership in transformative technologies to accelerate the transition to a low-carbon economy around the world.

HISTORICAL INVESTORS BACK METRON AGAIN 

As historical investors, Yann Lagalaye, Head of Energy Transition Capital at BNP Paribas and Emanuele Angelidis, CEO of Breed Reply, conclude: “Industrial clients are adopting the METRON platform because of its ease of implementation and the quick energy savings they can achieve. Major international partnerships such as the one with Dalkia in France will help accelerate METRON’s growth. The new investors announced today reinforce METRON‘s strategic positioning and illustrate its international ambitions. We wish to renew our confidence in the METRON team, in a context where the low-carbon and digital transition of industries is accelerating.” 

About METRON

METRON aims to transform energy into a profit centre in the industrial sector. METRON, an international technology company founded in 2013 in France, has developed an energy intelligence AI driven platform dedicated to the industrial sector. The METRON-EVA® Factory (Energy Virtual Assistant) platform leverages the multiple data sources already available in plants and takes advantage of advanced technologies to proactively identify energy optimization opportunities and connect to decentralized energy assets. More than 80 energy experts, data scientists and specialized engineers are currently working in Europe, Latin America, the Middle East and Asia. They support manufacturers in all sectors of activity to maximize the value of their data and enable them to take control of their energy management

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/772239/METRON_Logo.jpg 

Press contacts : La Nouvelle Agence :
Jonathan Smadja, jonathan@lanouvelle-agence.com
Sarah Hachemi, sarah@lanouvelle-agence.com

‫Purecircle Holdings تعلن عن تغيير اسمها إلى Pure CE

تعكس Pure CE التركيز العالمي على محفظة الاقتصاد المدَّور متعددة العلامات التجارية وقوتها.

سنغافورة، 26 منيونيو 2019 /PRNewswire/ — أعلنت اليوم شركة Pure CE الخاصة المحدودة (Purecircle Holdings الخاصة المحدودة سابقًا)، أنها غيرت اسمها التجاري من “Purecircle Holdings” إلى “Pure CE”.

قامت شركة Pure CE بتحديث اسمها التجاري وسمتها التجارية بحيث تعكس هويتها بشكل أفضل كشركة خاصة رائدة تعمل في مجال تشغيل الأسهم الخاصة، وذلك في واحد من أهم المجالات الفاعلة اجتماعيًا واقتصاديًا في العالم وهو الاقتصاد المدوَّر.  وتعبر تلك التغييرات في الوقت ذاته عن الإسهام المتميز لكل علامة تجارية وكل شركة تمتلكها Pure CE في تحقيق الشركة نجاحها بشكل عام.

لا يعبر الاقتصاد المدوَّر عن إنقاذ الموارد فحسب، بل يتخطى ذلك إلى كونه استراتيجية لاستخدام الموارد المتاحة بطريقة أكثر ذكاءً. يعمل نموذج الاقتصاد المدوَّر، مدعومًا بعملية انتقال إلى استخدام مصادر الطاقة المتحددة، على بناء قدرات طويلة الأمد على التكيف وإيجاد فرص تجارية واقتصادية وتحقيق فوائد بيئية واجتماعية.

وقد أوضح بول غاندي، العضو المنتدب للشركة، هذا التوجه بقوله: “نشعر بالحماس لطرحنا اسم Pure CE الجديد وهويتها الجديدة لتعكس بصورة أفضل الطابع العالمي للتحول صوب أعمال الاقتصاد المدوَّر الذي يعبر بشكل أوضح عما أصبحنا عليه وما نطمح إلى الوصول إليه.”وأردف: “وقد أصبح بإمكاننا، مع هذا الوضوح والتركيز، تطوير ما نفعله بالطريقة المُثلى التي تنطوي على طرح المنتجات والحلول الأكثر جدوى من الناحية الاقتصادية لاستيفاء متطلبات التغيير في التشريعات ومن أمثلتها حظر استعمال المواد البلاستيكية المُعدَّة للاستخدام والطرح.”

شركة Pure CE هي شركة خاصة متطورة وناجحة تعمل في قطاع الأسهم الخاصة وتتمثل رسالتها في التعرف على الأفكار ذات القيمة الفكرية وتطويرها لتصبح أعمالاً من شأنها تغيير ملامح العالم. تؤيد Pure CE فكرة الانتقال إلى الاقتصاد المدوَّر، ومن ثم فقد جمعت بين فريق من الخبراء العالميين الرواد ومجموعة من الممارسين المهنيين الذين ينتهجون التركيز القوي على التقنيات الحيوية والتقنيات النظيفة وأنشطة الرعاية الصحية.

تشمل مجموعة علاماتنا التجارية: Purecog® و Peregrine Analytics® و Mintaga®.

جهة الاتصال: قسم علاقات الاستثمار، بريد إلكتروني: investors@pure-ce.com، هاتف رقم: 1961 6950 0065

كوالكوم وزي تي إي تدفعان بالألعاب السحابية قدما على الشبكات الحية

شنغهاي، 27 حزيران/يونيو، 2019 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة زي تي إي كوربوريشن (0763.HK / 000063.SZ)، وهي مزود دولي رئيسي لحلول الاتصالات، وحلول التقنية للشركات والمستهلكين، للإنترنت الجوال، اليوم عن عرض مشترك مع شركة كوالكوم تكنولوجيز إنك، وهي شركة تابعة لشركة كوالكوم إنكوربوريتد، لألعاب سحابية تعمل على شبكة 5 جي حية. هذا العرض، الذي يستغل حلول الألعاب السحابية من شركة تنسنت إنستانت بلاي على هواتف ذكية من وان بلاس، فيفو، شياومي وزي تي إي، يهدف إلى عرض أن خبرات ألعاب الجوال ذات نوعية الكونسول يمكن تحقيقها على شبكات 5 جي ويظهر فرص النمو لنظام الألعاب السحابية. وسيستعمل هذا العرض شبكة 5 جي الحية التابعة لشركة تشاينا تليكوم، والبنية التحتية أن آر لنظام شبكة 5 جي من زي تي إي وهواتف ذكية تعمل على شبكة 5 جي وتستعمل منصة الهاتف الجوال الرئيسية من كوالكوم سناب دراغون 855 مع مودم سناب دراغون أكس 50 5 جي ومستقبل آر أف المدمج من كوالكوم وحلول آر أف الأمامية من كوالكوم.

تستغل حلول الألعاب السحابية التي توفرها تنسنت إنستانت بلاي إمكانات السحابة للتقديم والمعالجة، مع الاستفادة من شبكة 5 جي عالية السرعة لإرسال أوامر المستخدمين إلى السحابة التي تعمل على إرجاع الإطارات المقدمة للأجهزة المحلية. يتيح ذلك للمستخدمين إمكانية الوصول الفوري إلى الألعاب التي تتطلب رسومًا بيانية عبر الهواتف الذكية 5 جي دون الحاجة إلى التنزيل والتركيب على الأجهزة، مما يوفر تجربة سلسة “للألعاب عند الطلب”. تشمل جميع الهواتف الذكية التي تعمل على شبكة 5 جي المبنية على منصة الهاتف الجوال سناب دراغون 855  ميزات الألعاب النخبوية من سناب دراغون من كوالكوم — التي توفر للاعبين على الهاتف الجوال ميزة تنافسية لكل من تجارب الألعاب المركبة على الجهاز وتلك التي توجد في السحابة.

وقال جيان وانغ، رئيس العمليات في تنسنت إنستانت بلاي: “نعتقد أن الألعاب السحابية هي واحدة من الاتجاهات الرئيسية في مستقبل صناعة الترفيه. من المتوقع أن يؤدي وصول 5 جي إلى إطلاق ثورة جديدة في الألعاب السحابية. إن السرعة العالية والكمون المنخفض لـ 5 جي بجعلها نسيج اتصال مثاليا للسحابة، وهو ما يمكنه أن يدعم جودة الصور المحسنة، ويوفر تجربة تفاعلية سلسة، ويقلل بشكل مجد التكلفة لكل مستخدم للخدمات، وبذلك يقدم تجارب ألعاب عالية الجودة لمجموعة واسعة من المستخدمين. سنواصل العمل على تجربة الألعاب السحابية المُحسّنة استنادًا إلى سيناريوهات الألعاب المختلفة وسنظل نركز على التجربة المبتكرة والمحتوى عالي الجودة.”

وقال يانمين باي، نائب الرئيس، المدير العام لمنتجات تي دي دي و5 جي بشركة زي تي إي: “لقد أصبحت شبكة 5 جي هنا. كشركة رائدة عالميًا في حلول الجيل الخامس من الحافة إلى الحافة، تعمل زي تي إي عن كثب مع المشغلين والقطاعات الرأسية على استكشاف نماذج أعمال الـ 5 جي الجديدة واستخدام الحالات لتحقيق أداء شبكي عالٍ في تلك السيناريوهات. يتم عرض قوة هذه الجهود التعاونية بنجاح عندما تتعاون شركتنا وكوالكوم تكنولوجيز مع العديد من مصنعي المعدات الأصلية على تطبيقات 5 جي. سنواصل العمل مع شركائنا للقيام بأدورانا في نظام 5 جي وتسريع نضج الصناعة”.

وقال بومب شنغ، نائب الرئيس للمبيعات في شركة كوالكوم كوميونيكيشنز تكنولوجيز (شنجن) المحدودة، “لقد بدأت حقبة 5 جي في الصين رسميًا، وتم تسريعها مقارنة بالجدول الزمني الأصلي بفضل عمل النظام الجوال بأكمله. ومع تهيئة شبكات الـ 5 جي التجارية، تستعد الصين للقيام بنشر سريع واسع النطاق لشبكة 5 جي، وفي هذا العام سيكون بقدور المستهلكين الصينيين الحصول على العديد من حالات الاستخدام والتجارب المحسنة، مثل الألعاب السحابية، التي تدعمها 5 جي ومنصة سناب دراغون 855  للأجهزة المحمولة. تلتزم شركة كوالكوم تكنولوجيز بتشارك الفرص مع الشركاء الصينيين، ونحن متحمسون لأن نكون جزءًا من هذا التعاون المكثف بين المشغلين ومصنعي المعدات الأصلية وموفري المحتوى لتسهيل تجربة المستخدم المتطورة للهاتف المحمول من خلال ابتكارات 5 جي.”

حول تنسنت إنستانت بلاي
تنسنت إنستانت بلاي عبارة عن منصة ألعاب توفر تجارب مبتكرة ومتميزة للاعبين بنتها شركة تنسنت  مع خدمات سحابية وتقنيات فيديو تفاعلية. بالتعاون مع أعمال التوزيع والاستوديوهات في تنسنت غيمز وتنسنت سوشيال آدز وتنسنت كلاود، تستكشف تنسنت إنستانت بلاي الممارسات التجارية في توزيع الألعاب متعددة القنوات، والإعلانات الإبداعية داخل اللعبة، وتجربة الألعاب عبر الأجهزة. تهدف تنسنت إنستانت بلاي إلى العمل مع المزيد من الشركاء في الصناعة لقيادة الألعاب السحابية إلى الحدود التالية بناءً على تعاون متعمق وشامل معهم.

حول زي تي إي

زي تي إي هي شركة موفرة للأنظمة المتقدمة للاتصالات، والأجهزة الجوالة، وحلول تكنولوجيا الشركات للمستهلكين، شركات خدمات الاتصالات، والشركات وعملاء القطاع العام. وكجزء من استراتيجية زي تي إي، تلتزم الشركة بتزويد العملاء بالابتكارات المتكاملة الكاملة لتوفير التميز والقيمة فيما يتزايد تلاقي قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وإذ تدرج سهمها على مؤشري بورصات هونغ كونغ وشنجن (H share stock code: 0763.HK / A share stock code: 000063.SZ)، فإن منتجات زي تي إي وخدماتها تباع لأكثر من 500 مشغل في أكثر من 160 دولة. زي تي إي تخصص 10 في المئة من إيراداتها السنوية للبحث والتطوير، ولها أدوار قيادية في منظمات وضع المعايير الدولية. وتلتزم زي تي إي بالمسؤولية الاجتماعية للشركات، وهي عضو في الميثاق العالمي للأمم المتحدة. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة  www.zte.com.cn.

نبذة عن شركة كوالكوم

تقوم كوالكوم باختراع التقنيات المتقدمة التي تحول كيفية تواصل العالم وحوسبته وتواصله. عندما أوصلنا الهاتف بالإنترنت، ولدت ثورة الهاتف المحمول. واليوم، أصبحت اختراعاتنا أساس المنتجات والخبرات والصناعات المغيرة للحياة. بينما نقود العالم إلى الـ 5 جي، فإننا نتصور هذا التغيير الكبير التالي في التكنولوجيا الخلوية مما يحفز عصرًا جديدًا من الأجهزة الذكية والمتصلة وإتاحة فرص جديدة في السيارات المتصلة، وتقديم خدمات الرعاية الصحية عن بُعد، وإنترنت الأشياء – بما في ذلك المدن الذكية، المنازل الذكية، والأدوات القابلة للارتداء. تتضمن كوالكوم إنكوربوريتد أعمالنا للترخيص، QTL، والغالبية العظمى من محفظة براءات الاختراع لدينا. تشغل كوالكوم تكنولوجيز إنك، وهي شركة تابعة لكوالكوم إنكوربوريتد، إلى جانب الشركات التابعة لها، بشكل كبير جميع وظائفنا في مجال الهندسة والبحث والتطوير، بالإضافة إلى جميع منتجاتنا وخدماتنا التجارية، بما في ذلك أعمال أشباه الموصلات  كيو سي تي. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع كوالكوم، مدونة كيو أند كيو، وصفحات الشركة على تويتر وفيسبوك.

كوالكوم وسناب دراغون هما ماركتان تجاريتان تخصان كوالكوم إنكوربوريتد، وهما مسجلتان في الولايات المتحدة وغيرها من الدول. كوالكوم سناب دراغون والألعاب النخبوية لكوالكوم سناب دراغون هما منتجان تابعان لكوالكوم تكنولوجيز إنك و/أو أي من الشركات التابعة لها.

اتصالات الإعلام
مارغريت ما
زي تي إي كوربوريشن
هاتف: 26775189 755 86+
إيميل: ma.gaili@zte.com.cn

TRACE Awards Two Africa Teams 2019 Prize For Investigative Reporting: Stories Uncover Wartime Corruption and Bribery In Oil Sales

ANNAPOLIS, Maryland, June 27, 2019 /PRNewswire/ — The TRACE Foundation, a non-profit organization established by TRACE to support projects that encourage greater commercial transparency, last night announced the winners of the 2019 TRACE Prize for Investigative Reporting at an award ceremony in Vancouver. The annual award recognizes journalism that uncovers business bribery or related financial crime.

A five-person team from Africa Uncensored received the TRACE Prize for their investigation The Profiteers, which uncovered wartime corruption in East Africa. The team included John-Allan Namu, Elijah Kanyi, Samuel Munia, Steve Biko and Clement Kumalija.

“We are very humbled to have won, and to be in the company of this year’s other winners and those who have won before us,” Africa Uncensored co-founder, John-Allan Namu said. “We hope that our story can help bring the world’s attention to what continues to happen in South Sudan, if only for there to be some respite for the people of South Sudan from the crimes of their elite. We are also very excited to be one of the first two African teams to have won this award.”

The other winning team, Khadija Sharife from the Organized Crime and Corruption Reporting Project (OCCRP) and Philippe Engels, freelance, exposed bribery in oil sales in their investigation “The Unlikely Partnership that Unlocked Congo’s Crude.” The story was published by both OCCRP and Médor in English and French, respectively.

“Being a journalist is a delusion and a privilege: We claim the right to question and confront what is told to us as fact but does not ring true; that this truth, if we find it, be placed on record and the record itself, a demand for accountability,” OCCRP Africa Editor, Khadija Sharife said. “But if not, so the delusion goes, we can make life a little bit harder, make them run a little bit faster and make their protectors—those holding power in high places—very, very uncomfortable.”

Honorable mentions were awarded to Aruna Chandrasekhar for her project “Rs 7,410-crore question“, an investigation into an Indian power company’s close ties to the ruling party in Delhi; and the 14-person OCCRP team behind “Tajikistan: Money by Marriage“: Miranda Patrucic, Ilya Lozovsky, Drew Sullivan, Maxim Edwards, Vlad Lavrov, Ilya Lozovsky, Olga Gein, Bermet Talant, Irene Velska, Katarina Sabados, Sinead Carolan, Eleanor Rose, Lejla Sarcevic and Lejla Camdzic.

“The work of these incredibly brave and talented journalists is critical to exposing corruption at all levels and driving change and good governance,” TRACE President, Alexandra Wrage said. “The compliance community is grateful to them for their efforts, and to all the investigative journalists who work to uncover corruption.”

The judging panel for the 2019 TRACE Prize for Investigative Reporting included William Gumede, Diana B. Henriques, Rosebell Kagumire, Peter Klein, Donatella Lorch and Jorge Luis Sierra.

The 2020 TRACE Prize for Investigative Reporting will begin accepting submissions in the fall of 2019. For more details, visit traceinternational.org/investigative-reporting.

About the TRACE Foundation

The TRACE Foundation was established to promote, support and fund research, investigative journalism, publications, videos and related projects that encourage greater commercial transparency and advance anti-bribery education. For more information, visit traceinternational.org/tracefoundation.

‫OPPO تكشف عن تقنية “الكاميرا تحت الشاشة” المبتكرة خلال المؤتمر العالمي للهواتف الذكية 2019 في شنغهاي

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 27 يونيو 2019: كشفت OPPO النقاب اليوم عن تقنية “الكاميرا تحت الشاشة”، أحدث تقنياتها الرائدة في قطاع الهواتف الذكية والتي تتيح للمستخدمين الاستمتاع بالشاشة الكاملة لهواتفهم الذكية، وذلك في إطار مشاركتها في المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة 2019 الذي تستضيفه شنغهاي.

وبهذه المناسبة، قال أندي شي، رئيس OPPO في الشرق الأوسط وأفريقيا: “تلتزم OPPO بإطلاق منتجات وتقنيات مبتكرة توفر للمستهلكين تجارب غامرة ومتكاملة. وتعتبر تقنية الكاميرا تحت الشاشة جزءاً من رؤيتنا للمستقبل وسعياً منا إلى الارتقاء بالمستوى التقني لقطاع الهواتف الذكية إلى آفاق جديدة. ونحن في OPPO نتطلع إلى ابتكاراتنا التقنية كوسيلة لتوسيع مخيلتنا وإدراكنا أثناء النظر إلى تطبيق مجموعة واسعة من السيناريوهات”.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_7k9ea6iz/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

OPPO تطلق أول “كاميرا تحت الشاشة” مانحة المستخدمين غامرة للشاشة الكاملة

تعتبر “الكاميرا تحت الشاشة” أحدث ابتكارات الجيل الجديد من هواتف OPPO الذكية. فمن خلال دمج الكاميرا الأمامية والشاشة، ستتيح التقنية للمستخدمين إمكانية الاستمتاع برؤية كاملة وشاشة غامرة وهاتف متكامل، إضافة إلى عرض المحتوى واستخدام الكاميرا في التصوير الفوتوغرافي ومكالمات الفيديو وإلغاء قفل الهاتف باستخدام صورة الوجه.

وتعتبر “الكاميرا تحت الشاشة” أحدث حلول الشاشة الكاملة من OPPO، وتتميز هذه التقنية بكاميرا مصممة خصيصاً تستطيع اجتذاب مزيد من الضوء؛ بينما تعزز إمكانية التحكم في تقسيم الشاشة إلى جانب المكونات عالية النفاذ التي تعزز مرور الإضاءة عبر الشاشة. علاوة على ذلك، ومن خلال خوارزميات OPPO المصممة خصيصاً وخوارزميات إزالة الشوائب من الصورة وخوارزميات توازن اللون الأبيض (white balance)، ستمكن تقنية “الكاميرا تحت الشاشة” المستخدمين من الاستمتاع بتجربة تصوير فوتوغرافي متكاملة مدعومة بمزايا فريدة على غرار نمط التصوير “سمارت بيوتي” وتقنية إخفاء العيوب في الصورة مستقبلاً.

وأضاف أندي شي: “نظراً لأن الهواتف الذكية باتت تقدم المزيد من الوظائف في الوقت الحاضر، فقد بات الطلب على شاشة عرض غامرة وكاملة مرتفعاً. فمن الشاشة ذات الكاميرا الأمامية الصغيرة على شكل قطرة الماء وتقنية إخفاء الكاميرا عبر تصميم الهيكل المحوري، إلى تقنية ’الكاميرا تحت الشاشة‘ التي تم الإعلان عنها اليوم ، تواصل OPPO استكشاف التوازن الأمثل بين الهاتف الرقيق والخفيف والشاشة الكاملة. وتأمل OPPO في تزويد المستخدمين بهواتف ذات شاشات كاملة بشكل تام من خلال هذه التقنية”.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_nfpscayo/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

OPPO تستعرض تقنيات الجيل الخامس وسيناريوهات تطبيق حلول Smart Home لإنترنت الأشياء وتستعد لاستقبال حقبة جديدة من تقنيات الجيل الخامس والاتصال الذكي

وعلاوة على إطلاق التقنيات المبتكرة السابقة، استعرضت OPPO أحدث إنجازاتها في تقنيات الجيل الخامس وإنترنت الأشياء، ومنها هاتف OPPO Reno 5G القادر على تشغيل أشهر الألعاب الضخمة على الهواتف المتحركة من خلال التقنيات السحابية عبر شبكة الجيل الخامس، ليتيح للمستخدمين الاستمتاع بالألعاب السحابية عبر تقنيات الجيل الخامس. واستعرضت OPPO في المؤتمر مميزات منصة إنترنت الأشياء المفتوحة التابعة لها Smart Home Zone والتي تتوافق مع أكثر من 20 فئة من المنتجات، بما في ذلك أكثر من 260 جهاز متوفر في المتاجرـ

ولطالما عملت OPPO على تصميم ابتكاراتها وفقاً لتطلعات المستخدمين وأحدث التقنيات، وتلتزم بتعزيز تجربة المستخدمين من خلال ابتكارات أقسام البحوث والتطوير التابعة لها. وتوضح التقنيات التي استعرضتها OPPO في المؤتمر العالمي للهواتف المتحركة 2019 والذي تم عقده في شنغهاي ما حققته الشركة من إنجازات على صعيد قطاع الهواتف الذكية. وبهدف مواكبة تقنيات الجيل الخامس الصاعدة، تلتزم OPPO بتوفير تجارب مبتكرة تستند إلى تقنيات الجيل الخامس للمستخدمين، وستواصل تسهيل تحقيق مجموعة واسعة من سيناريوهات عبر التطبيقات التي تتميز بتبني تقنيات الجيل الخامس والاتصال الذكي في المستقبل القريب.

نبذة عن  OPPO

OPPO هي علامة تجارية عالمية رائدة في مجال الهواتف الذكية، تعنى بتصنيع هواتف مفعمة بالفن والتقنية المبتكرة. تقدم  OPPO للمستهلكين تجربة رقمية غامرة تعكس العناصر الأساسية للعلامة التجارية: الشباب، رسم الاتجاهات الجديدة والجمال.

دأبت شركة OPPO على مدى السنوات العشر الماضية على تصنيع الهواتف الذكية المزودة بأحدث تقنيات التصوير الجوّال. وتعد OPPO العلامة التجارية الأولى لتطوير صور السيلفي من خلال إطلاق هواتف ذكية مزودة بكامرتين أماميتين بدقة 5 ميغابيكسل و16 ميغابيكسل، وهي أيضاً العلامة التجارية الأولى في طرح الكاميرا الدوارة المزودة بمحرك، وميزة Ultra HD  وتقنية التقريب بالكاميرا المزدوجة x5.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_sn5s0um6/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

في العام 2017، تم تصنيف OPPO رابع علامة تجارية للهواتف الذكية على مستوى العالم، وفقاً لأبحاث IDC (شركة البيانات الدولية). تتواجد شركة OPPO اليوم في 40 دولة في مناطق مختلفة ولديها 6 مراكز أبحاث حول العالم تحرص من خلالها على توفير تجربة غامرة لهواتفها الذكية وكاميراتها.

OPPO الشرق الأوسط وأفريقيا

في العام 2015، دخلت OPPO السوق المصري. وفي عام 2016، افتتحت الشركة أول مركز لها في الشرق الأوسط وأفريقيا في القاهرة لتعزز مكانتها في عدة دول في المنطقة منها مصر، والجزائر، وتونس، والمغرب، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وعمان، وكينيا، ونيجيريا.

أنشأت OPPO مصنعها في الجزائر في عام 2017، الأمر الذي جعل OPPO أول علامة تجارية صينية تنشئ مصنعًا في شمال إفريقيا.

واستناداً إلى رؤى المستهلكين المحليين في كل دولة، تقدم OPPO MEA منتجاتها بما يتماشى مع أذواق المستهلكين، بما في ذلك تعريب التسويق، للتواصل بشكل أفضل مع العملاء الشباب المحليين؛ وتوطين فريق العمل، لمعرفة المزيد من المستهلكين المحليين لدينا وتقديم خدمة أفضل للمستهلكين.

خلال العام الماضي، بدأت OPPO بتخصيص خط إنتاجها في منطقة الشرق الأوسط على وجه التحديد. وقد شمل ذلك إطلاق الهاتف الذكي الرائد OPPO Find X وإدخال مجموعة R. وتسعى OPPO لمواصلة تطوير خط إنتاجها المحلي لتقديم المزيد من المنتجات المتميزة للمستهلكين الشباب في المنطقة.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/930062/OPPO_Under_Screen_Camera.jpg
Photo – https://mma.prnewswire.com/media/930063/OPPO_MWC_Shanghai_2019.jpg
Photo – https://mma.prnewswire.com/media/930064/OPPO_Camera_Technology.jpg

‫آر أم سوذبي وفورميولا وان تعرضان سيارة مايكل شوماخر الفائزة فيراري أف 2002 في أبو ظبي

لندن، 27 حزيران/يونيو، 2019 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة آر أم سوذبي عن المشاركات الأولية المميزة في مزاد بيع الشركة في مسابقة غراند بري 2019 لفورميولا وان شركة طيران الاتحاد التي تم تنظيمها بالشراكة مع فومرميولا وان يوم 30 تشرين الثاني/نوفمبر. وإذ تتناسبت بصورة جيدة مع موقع المزاد، قدمت آر أم سوذبي سيارة مايكل شوماخر الفيراري الفائزة في سباق 2002، فيراري أف 2002 لتتصدر قائمة مبيعات المزاد، بالإضافة إلى سيارة فيراري 1990، أف 40 متدنية الأميال، بعد تصليحها بصورة ممتازة حديثا وتحمل توقيع الفائز في سباق فورميولا وان لأربع مرات سيباستيان فيتل.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_yhb8yrdz/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

فيراري أف 2002 العام 2002، رقم الشاسيه 219، كانت جزءا محوريا في موسم 2002 للفورميولا 1، الذي سرعان ما أصبح سباقًا للمركز الثاني حيث كان المتسابق الأسطوري مايكل شوماخر يحتل المركز الأول أو الثاني في كل سباق. سيارة الشاسيه رقم 219 حققت الفوز في أيدي شوماخر في ثلاثة سباقات بالجائزة الكبرى العام 2002، بما في ذلك سباق إيمولا، وزيلتويغ وماغني كورس، الذي ضمن لشوماخر لقب بطولة العالم الخامسة للسائقين؛ ومع بقاء ستة سباقات في ذلك الموسم، فقد كان أقصر وقت يتم فيه الحصول على لقب السائق العالمي. وحصلت سيارة الفيراري هذه أيضًا على لقب بطولات البنائين في ذلك العام، حيث شهدت الفيراري أف 2002 المزيد من المنصة حيث فاز زميل شوماخر في الفريق  روبنز باريشيلو، بالمركز الثاني في بطولة السائقين.

سيارة الفيراري رقم الشاسيه 219 استخدمت كذلك كسيارة اختبار في الفترة المتبقية من سباقات 2002 وأحيلت بعدها على التقاعد بعد نهاية الموسم. وقد عرضت منذ ذلك الحين في مجموعات خاصة كبيرة عبر قارات متعددة. تعتبر أف 2002 واحدة من أهم سيارات الفورميولا 1 وهي أصبحت تمثل العصر الذهبي لفيراري وشوماخر كبطلين مسيطيرين في السباقات. ويقدر أن تباع السيارة أف 2002 بما بين  5،500،000  دولار – 7،500،000 دولار في أبو ظبي في وقت لاحق من هذا العام. سيتم التبرع بنسبة مئوية من عائدات بيع السيارة أف 2002  لمؤسسة  “واصل القتال”، التي أسستها عائلة مايكل شوماخر. تسعى المؤسسة إلى مواصلة عمل شوماخر الخيري لتحقيق الفوائد الثقافية والاجتماعية. تتوفر معلومات إضافية عن جهود وأنشطة “واصل القتال” على keepfighting.ms.
وبالإضافة إلى السيارة الفائزة في سباق غراند بري، يتم عرض سيارة سباق فيراري أف 40 موديل العام 1990، التي ظهرت عند الإعلان عن شراكة آر أم سوذبي وفورميولا وان العالمية في سباق الجائزة الكبرى لطيران الخليج للعام 2019 في البحرين في وقت سابق من هذا الربيع، وتم توقيعها في احتفال من قبل السائق العالمي سيباستيان فيتيل. (التقدير: 1,500,000 دولار – 1,750,000 دولار).

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: rmsothebys.com

الفيديو: https://mma.prnewswire.com/media/928969/RM_Sothebys_video.mp4
الشعار: https://mma.prnewswire.com/media/791627/RM_Sothebys_Logo.jpg

 

‫شركة الإنشاءات البترولية الوطنية تحتفل باكتمال تصنيع أحد أكبر منصات النفط البحرية في العالم لصالح “أدنوك”

بحضور سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان
شركة الإنشاءات البترولية الوطنية تحتفل باكتمال تصنيع أحد أكبر منصات النفط البحرية في العالم لصالح
أدنوك

  • منصة أم لولو لمعالجة الغاز صنّعتها شركة الإنشاءات البترولية الوطنية بالكامل في ساحة التصنيع التابعة لها بمنطقة مصفح وتزن نحو 32 ألف طن متري
  • المنصة هي أكبر هيكل حديدي من قطعة واحدة يتم تطويره في منطقة الشرق الأوسط وتعد دليلاً ملموساً على القدرات التصنيعية القوية للشركة في دولة الإمارات
  • المنصة بارتفاع برج “بيج بن” تقريباً وتبلغ أبعادها 77,7 × 83,5 متر
  • منصة أم لولو لمعالجة الغاز تعد جزءاً رئيسياً من البنية التحتية لحقل أم لولو التابع لشركة “أدنوك” والذي من المتوقع أن تتجاوز قدرته الإنتاجية 100 ألف برميل يومياً في عام 2020

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 27 يونيو 2019: بحضور سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، احتفلت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة العامة “صناعات”، اليوم باكتمال تصنيع أحد أكبر منصات النفط البحرية في العالم محلياً في دولة الإمارات.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_5akcb0dd/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/929602/NPCC_Abu_Dhabi.jpg

وتعد منصة أم لولو لمعالجة الغاز واحدةً من خمس منصات صنّعتها شركة الإنشاءات البترولية الوطنية بالكامل في ساحة التصنيع التابعة لها بمنطقة مصفح في أبوظبي؛ وهي جزء من عقد تصميم وتوريد وإنشاء منحته شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) إلى تحالف يضم شركة الإنشاءات البترولية الوطنية وشركة “تكنيب إف إم سي – أبوظبي” لتنفيذ عقود الحزمة الثانية من مشروع التطوير الكامل لحقل أم لولو البحري.

وتختص المنصة الجديدة بعمليات ضغط الغاز الطبيعي وتجفيفه وتحلية المياه، وتشكل جزءاً رئيسياً من البنية التحتية لحقل أم لولو التابع لـ “أدنوك”. ومن المتوقع أن تبلغ القدرة الإنتاجية للحقل أكثر من 100 ألف برميل يومياً في عام 2020 ليدعم بذلك استراتيجية “أدنوك” في زيادة سعتها الإنتاجية من 3 إلى 5 ملايين برميل يومياً بحلول عام 2030.

وأعرب سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان عن فخره بهذا الإنجاز الوطني المهم في قطاعي التصنيع والطاقة كنموذج للصناعة الوطنية الواعدة مؤكداً أن التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وجهود وأفكار كوادرنا الوطنية، تقف وراء هذا الإنجاز الاستثنائي وتؤكد عدم وجود كلمة مستحيل في قاموس أبناء الإمارات.

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان الجابر: “إن اكتمال هذا الجزء الرئيسي من البنية التحتية لحقل أم لولو يشكل إنجازاً مهماً آخر في مسار ’أدنوك‘ لتحقيق هدفها برفع إنتاجها النفطي إلى 4 ملا يين برميل يومياً بحلول نهاية عام 2020، وتنفيذ استراتيجيتها للنمو الذكي، ومواكبة الطلب العالمي المتزايد على الطاقة. وتماشياً مع توجيهات قيادتنا الرشيدة، يعزز هذا الإنجاز الدور المحوري الذي تضطلع به ’أدنوك‘ لحفز التنويع الاقتصادي وخلق القيمة محلياً.”

من جانبه قال سعادة الدكتور محمد راشد الهاملي، رئيس مجلس إدارة شركة الإنشاءات البترولية الوطنية: “تعتبر منصة أم لولو لمعالجة الغاز المشروع الأكبر الذي نفذته شركتنا حتى الآن بسواعد فريق من المواطنين الإماراتيين الملتزمين بتحقيق رؤية دولة الإمارات لأن تكون من أبرز الرواد العالميين في تصدير حلول الطاقة. واستناداً إلى إرثنا العريق الذي يمتد لـ 46 عاماً في أبوظبي ومن خلال مراكزنا الهندسية العالمية، أصبحنا نضطلع بدور رائد في مواكبة المتطلبات المختلفة لقطاع النفط والغاز في دولة الإمارات والمنطقة عموماً. وقد استطعنا تحقيق قفزة نوعية في قطاع التصنيع بفضل التطورات التكنولوجية ونهج التحول الرقمي الذي نتبناه. ويساهم هذا الإنجاز في تعزيز مكانتنا كشريك مفضل في قطاع الطاقة العالمي”.

وقال المهندس أحمد سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي، شركة الإنشاءات البترولية الوطنية: “إن هذا المشروع الناجح مستمد من رؤية قيادتنا الرشيدة في تعزيز كفاءات التصنيع المحلية. كما أنه يعكس جهودنا المتواصلة لتطوير أصولنا التشغيلية، والمحافظة على مرونتنا وكفاءتنا في تلبية متطلبات عملائنا. وتعتبر شركة الإنشاءات البترولية الوطنية من رواد القطاع، ونضمن هذه المكانة من خلال الابتكار والتميز في العمليات التشغيلية. واليوم، تعد أبوظبي من أكبر مزودي خدمات الهندسة والمشتريات والإنشاءات في العالم، ونحن فخورون بأن نكون سفراء لها في هذا المجال. وإننا متفائلون بما يخبئه لنا المستقبل وبأننا على أعتاب مرحلة جديدة من النمو، مرتكزين في ذلك إلى إيماننا بقدرات فريقنا من المهندسين والمهنيين الإماراتيين المؤهلين والمتمرسين”.

وبصفتها قائداً لتحالف الشركات الذي يتولى تطوير حقل أم لولو الرئيسي، تضطلع شركة الإنشاءات البترولية الوطنية بمسؤوليات الهندسة والتوريد والتصنيع والتركيب البحري والتكليف والتشغيل لمجمّع منشآت بحري ضخم يتضمن منصة للسكن، ومنصة مرافقومنصة صرف مياه، ومنصة فصل، ومنصة أنابيب صاعدة، بالإضافة إلى منصة معالجة الغاز – وقد تم تصنيعها جميعاً في دولة الإمارات من قبل شركة الإنشاءات البترولية الوطنية. ويتجاوز الوزن الإجمالي للمجمّع 102,648 طن متري.

 

وكانت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية تولت تكليف أعمال تطوير 8 منصات ضمن الحزمة الأولى لمشروع تطوير حقل أم لولو، والذي تصل قيمة الاستثمارات فيه إلى أكثر من 9,18 مليار درهم إماراتي (2,5 مليار دولار أمريكي). كما يتضمن العقد قيام الشركة بتمديد ما يزيد على 2,555 كيلومتراً من الكابلات و150 كيلومتراً من خطوط الأنابيب. وتعود نسبة كبيرة من إجمالي استثمارات المشروع إلى الشركات الإماراتية المشاركة في أعمال التطوير الكامل لحقل أم لولو.

وتنتصب منصة معالجة الغاز لحقل أم لولو على ارتفاع يقارب طول برج “بيج بن” في لندن تقريباً، وتبلغ أبعادها 77,7 متراً × 83,5 متراً، وتم تصنيعها على أيدي فريق عالمي من الخبراء بينهم مهندسين ومهنيين إماراتيين. واستُخدم في تصنيع المنصة مواد خام محلية تم توريدها من قبل عدد من الشركات منها شركة “حديد الإمارات”؛ وجرى تنفيذ المشروع بدعم أكثر من 35 استوديو هندسي متخصص وأكثر من 500 مورد.

وستشق منصة أم لولو لمعالجة الغاز طريقها الآن باتجاه حقل أم لولو، وستتولى شركة الإنشاءات البترولية الوطنية بعد ذلك أعمال التشغيل بما في ذلك تركيب المنصة الثابتة باستخدام أسلوب التعويم. وتعتبر ساحة التصنيع التابعة للشركة – بمساحتها التي تتجاوز 1,3 مليون متر مربع – الأكبر في منطقة الشرق الأوسط، حيث يمكنها تصنيع ما يصل إلى 100 ألف طن متري من هياكل الفولاذ سنوياً.

نبذة عن شركة الإنشاءات البترولية الوطنية:

تتخذ شركة الإنشاءات البترولية الوطنية من العاصمة الإماراتية أبوظبي مقراً لها، وهي شركة عالمية توفراً حلولاً متكاملة في مجالات الهندسة والمشتريات والإنشاءات لقطاعي النفط والغاز البري والبحري.

وتعتبر الشركة مشروعاً مشتركاً بين “صناعات”، إحدى أضخم الشركات القابضة في مجال الاستثمار الصناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملوكة لحكومة أبوظبي؛ وشركة اتحاد المقاولين العالمية، وهي مجموعة رائدة عالمياً في مجال الإنشاءات. وتقدم شركة الإنشاءات البترولية الوطنية خدمات الهندسة والمشتريات وإدارة المشاريع والتصنيع والتركيب والتكليف لأصحاب المشاريع والمشغلين.

ومنذ تأسيسها في عام 1973، تمكنت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية من توسيع نطاق حضورها وترك بصمتها عالمياً، وتشمل عملياتها اليوم الخليج العربي وجنوب آسيا وجنوب وشرق آسيا، وتعتزم التوسع لتشمل أفريقيا ومنطقة بحر قزوين.

أبرمت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية علاقات متينة مع العديد من شركات التشغيل الرائدة وشركات النفط الوطنية والعالمية، ويضم فريقها أكثر من 1,200 مهندساً موزعين على أربعة مراكز هندسية في كل من أبوظبي في الإمارات، ومومباي وحيدر أباد في الهند، ولا سيوتات في فرنسا.

تمتد منشأة التصنيع المتطورة التابعة للشركة في مدينة مصفح في أبوظبي على مساحة 1,3 مليون متر مربع، ويمكنها تصنيع ما يصل إلى 100 ألف طن متري من الهياكل الفولاذية سنوياً. وتمتلك شركة الإنشاءات البترولية الوطنية أسطولاً مكوناً من 22 سفينة بحرية مجهزة بمعدات حديثة تُسهل عملياتها في المياه الضحلة والعميقة. ويمكن لهذه السفن حمل الهياكل التي يزيد وزنها عن 4,200 طن متري، كما أنها مجهزة لمد الكابلات والأنابيب التي يصل قطرها إلى 66 إنشاً في أعماق تتراوح بين 10 – 2000 متر تحت سطح البحر.

وفي شهر مارس 2019، بلغ عدد المشاريع التي نفذتها شركة الإنشاءات البترولية الوطنية أكثر من 1,190 مشروعاً في مجالات الهندسة والمشتريات والإنشاءات، وطول خطوط الأنابيب التي قامت بتمديدها 6,199 كم، بالإضافة إلى 1,374 كم من الكابلات البحرية، وتركيب أكثر من 1,360 هيكلاً.

نبذة عن أدنوك“:

تعدّ شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” واحدة من أكبر مجموعات شركات الطاقة والبتروكيماويات المتنوعة الرائدة على مستوى العالم، حيث يبلغ إنتاجها 3 ملايين برميل من النفط الخام، و10,5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً. ومن خلال 14 شركة فرعية متخصصة ومشروعاً مشتركاً، تعتبر أدنوك محفزاً أساسياً للنمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

روان الحسبان
أصداء بي سي دبليو | دبي، الإمارات العربية المتحدة
هاتف: 4507600 (9714+) | Rawan.alhosban@bcw-global.com

Virgin Hyperloop One Zooms Into Washington D.C. to Present Pioneering Transit Technology, Government Partnerships & Viable Routes Across the United States

Transportation Firm is Rapidly Growing Its Roster of Government Partners who Support Certification and Regulatory Investment in this New Form of Mass Transportation

WASHINGTON, June 27, 2019 (GLOBE NEWSWIRE) — Virgin Hyperloop One (VHO), the only hyperloop company in the world to successfully test its technology at scale, was on Capitol Hill in Washington D.C. today to showcase its industry-leading technology to members of Congress and federal stakeholders at its event “Hyperloop On The Hill,” as the company continues to broaden support of its revolutionary transportation technology. VHO_June26 (2)

Building off of the momentum of U.S. Secretary of Transportation Elaine Chao’s newly-formed Non-Traditional and Emerging Transportation Technology (NETT) Council to support new and innovative transportation projects like hyperloops and self-driving cars, Virgin Hyperloop One’s demonstration on Capitol Hill focused on this new mode of transportation that will change the way we move passengers and cargo in a safe, sustainable, and efficient way.

Virgin Hyperloop One has been working with the Directorate-General for Mobility and Transport in Europe and the Consultative Group on Future Transportation (CGFT), under the Principal Scientific Advisor to the Government of India, as there has been significant interest from regulatory agencies in those regions to coordinate and prepare a global framework that would regulate hyperloop technology and systems.

Now, there is a serious movement in the United States to accelerate the regulatory process. The vision of the NETT Council is to develop and establish department-wide processes, solutions, and best practices to identify and manage non-traditional and emerging transportation technologies and projects, to provide assistance to local and state governments, and to conduct research to better understand the safety and regulatory needs of these technologies.

“We are seeing a rapidly growing global interest in Virgin Hyperloop One’s technology,” said Sultan Ahmed bin Sulayem, Group Chairman and CEO of DP World and Virgin Hyperloop One. “The progress in the United States accelerates our vision for a globally certified system, allowing us to bring this transformative technology all over the world, and specifically to the GCC, in years not decades.”

“It is time to seize the opportunity that hyperloop technology presents to bring people and economies closer together through more efficient, affordable, and seamless travel,” said Jay Walder, CEO of Virgin Hyperloop One. “We are now seeing the groundswell of support that’s needed to realize the hyperloop revolution with the formation of the NETT Council and support from lawmakers across the world. As hyperloop moves toward reality it’s becoming clear that it will not only transform how we travel but also create an entirely new industry with thousands of new jobs.”

XP-1 Hits the Road
As cities across the country face increasing transportation challenges, such as extreme traffic congestion, vehicle emissions, long commute times and more, today’s event also kicked-off Virgin Hyperloop One’s roadshow. This summer, Virgin Hyperloop One will be travelling across the United States to showcase their XP-1 vehicle, connect with communities, and educate local and state governments on the tangible benefits of hyperloop. Virgin Hyperloop One’s technology would transport passengers and goods three times as fast as high-speed rail and enable regional cities to connect just as local city subways connect neighborhoods.

After Washington D.C., Ohio will be the next stop on the tour, taking place later this summer. Over the next few months, Virgin Hyperloop One will make stops across America in Missouri, Texas, Ohio, and more to showcase its technology and competitive advantage when it comes to advancing America’s transportation technology capabilities.

About Virgin Hyperloop One
Virgin Hyperloop One is the only company in the world that has successfully tested its hyperloop technology at scale, launching the first new mode of mass transportation in over 100 years. The company successfully operated a full-scale hyperloop vehicle using electric propulsion and electromagnetic levitation under near-vacuum conditions, realizing a fundamentally new form of transportation that is faster, safer, cheaper, and more sustainable than existing modes. The company is now working with governments, partners, and investors around the world to make hyperloop a reality in years, not decades. Learn more about Virgin Hyperloop One’s technology, vision, and ongoing projects here.

Media Assets
To download high-resolution route maps and visuals of VHO technology, please click here.

Media Contact
Ryan Kelly
Head of Marketing and Communications
Virgin Hyperloop One
ryan.kelly@hyperloop-one.com
+1 610 442 1896

A photo accompanying this announcement is available at https://www.globenewswire.com/NewsRoom/AttachmentNg/438d84cc-bcf2-4698-bfe2-1fa5d7a4f66b