Daily Archives: May 27, 2020

جميرا النسيم أول فندق في العالم يتلقى ملصق الامتثال

وضمان الحماية من “بيرو فيريتاس”

·  يلبي المنتجع الفاخر من فئة الخمس نجوم أدق معايير الصحة والسلامة والنظافة التي حددتها “بيرو فيريتاس” الرائدة عالمياً في الاختبار والتفتيش وإصدار الشهادات

·  يهدف ملصق الامتثال وضمان الحماية إلى تعزيز ثقة الزوار ومنحهم الطمأنينة اللازمة أثناء اقامتهم في المنتجع 

·  تخضع كافة فنادق مجموعة جميرا لعمليات تدقيق صارمة للحصول على شهادة وملصق الامتثال

دبي، الامارات العربية المتحدة، 27  مايو، 2020: يدعو “جميرا النسيم” في دبي زواره للتمتع بتجربة إقامة متميزة في ظل أعلى معايير الصحة والنظافة، وذلك بعد حصول المنتجع من فئة الخمس نجوم على ملصق الامتثال وضمان الحماية (SafeGuard Label) من “بيرو فيريتاس”، ليكون بذلك أول فندق يحظى بهذه الشهادة المرموقة على مستوى العالم.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_0ci62ice/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وكانت “بيرو فيريتاس”، الشركة الرائدة عالميًا في خدمات الفحص والتفتيش وإصدار الشهادات، قد وضعت مجموعة من قوائم التدقيق المفصلة بالتعاون مع أبرز خبراء الصحة والسلامة والنظافة العالميين لضمان تطبيق كافة الإجراءات اللازمة لاستئناف العمليات وانسجامها مع أرقى معايير السلامة والقوانين المحلية والدولية، إضافة إلى أفضل الممارسات المطبقة.

وتُمنح شهادة الامتثال والملصق بعد تلبية كافة المعايير المطلوبة وفي أعقاب عمليات التدقيق التي سيتم تنفيذها ميدانياً وعن بعد لضمان تطبيق الإجراءات الاحترازية بكفاءة. وتعمل بيرو فيريتاس على تعزيز الثقة والطمأنينة لدى ضيوف الفنادق والعملاء بشكل عام من خلال موقعها الإلكتروني المتاح للجمهور والذي يعرض المؤسسات الحائزة على هذا الاعتماد (https://restartwith.bureauveritas.com/.).

وكانت مجموعة جميرا قد طبقت سلسلة من الإجراءات الاحترازية في كافة فنادقها حول العالم، تم تصميمها خصيصاً للحفاظ على صحة وسلامة الضيوف والموظفين. وتشمل هذه الإجراءات ارتداء الكمامات، والقياس اليومي الإلزامي لدرجات الحرارة ،  والتدريب المكثف على أسس النظافة والتعقيم لكافة الموظفين، والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي في جميع أنحاء الفندق بما في ذلك الشواطئ والمسابح والصالات الرياضية (عند فتحها) ، ورفع مستويات التهوية والهواء النقي في المناطق العامة، واستخدام آليات التعقيم بالضباب بمعدل ثلاث مرات يومياً تبعاً لعدد الزوار، إضافة إلى تطبيق قوانين محددة فيما يخص المصاعد للحفاظ على سلامة الضيوف عند استخدامها.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_vlfs1q2w/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

 أما غرف الضيوف، فيجري تنظيفها بالكامل وتهويتها يوميًا وتوفير وسائل التعقيم والنظافة الصحية اللازمة مثل الكمامات ومواد تعقيم اليدين والمناديل المعقمة، في حين تخضع الوسائد واللحف للتعقيم الحراري ويجري تغيير أغطيتها عند مغادرة الضيوف. وتترك الغرف شاغرة لمدة ثلاثة أيام بعد كل إقامة كإجراء أمان إضافي، وفي حال تعذر ذلك نظراً لمعدلات الإشغال  المرتفعة، تخضع الغرف لعملية تعقيم كاملة.

سوف تخضع كافة المطاعم الاستثنائية التي يوفرها الفندق لإجراءات احترازية إضافية أيضاً، بما في ذلك التعقيم الكامل للمطعم قبل كل وجبة، وإيقاف البوفيهات مؤقتاً، والحفاظ على مسافة آمنة بين الطاولات وتوفير مواد التعقيم الأساسية على كل طاولة ليستخدمها الضيوف.

وفي هذا السياق، قال جوزيه سيلفا، الرئيس التنفيذي لمجموعة جميرا: “تأتي سلامة ضيوفنا وموظفينا على رأس قائمة أولوياتنا الراسخة. تعود علاقتنا مع بيرو فيريتاس لسنوات طويلة حيث بدأنا العمل مع الشركة عام  2018 وذلك للإشراف على شهادة ‘تحليل المخاطر ونقاط التحكم الحرجة'(HACCP) الخاصة بسلامة الأغذية، وتنفيذ عمليات تدقيق الامتثال لمعايير الصحة والسلامة والبيئة في فنادقنا حول العالم. ونظراً لأن الوضع الراهن يستدعي تعزيز إجراءات الصحة والسلامة على مستوى المجموعة، تأتي شهادة وملصق الامتثال (SafeGuard Label) لتلعب دوراً مهماً في تعزيز ثقة الضيوف وإثبات التزامنا بتشغيل فنادقنا وفقًا لأعلى المعايير العالمية. ونفخر بأن جميرا النسيم يعد أول فندق يحصل على ملصق الامتثال وضمان الحماية على مستوى العالم، وسنعمل بشكل وثيق مع بيرو فيريتاس خلال الأسابيع المقبلة لاعتماد كافة الفنادق في محفظتنا”.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_f0yeucln/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

من جهته، قال مارسيل هوشار، النائب الأول للرئيس لمنطقة الشرق الأوسط ووسط آسيا لدى بيرو ﻓﻴﺮﻳﺘﺎس“: لمدة تزيد على 200 عام، واصلت بيرو ﻓﻴﺮﻳﺘﺎس مهمتها التي تهدف إلى بناء عالم من الثقة والاطمئنان. ولهذا بادرنا للاستجابة لأزمة التعقيم الراهنة بإطلاق ملصق ضمان الحماية (Safeguard) المصمم خصيصاً للتأكيد على تحقيق معايير السلامة المناسبة وبروتوكولات التدريب والتنظيف لتمكين الشركات عموماً وقطاع الضيافة خصوصاً من استئناف العمليات بثقة. ومن خلال هذا الملصق، تتسنى لنا القدرة على تلبية التوقعات الجديدة لمجتمعنا على صعيد الصحة والسلامة”.

وأضاف هوشار: “نفخر بالتعاون مع مجموعة جميرا في إطار جهودها الوقائية الرامية إلى تعزيز ثقة ضيوفها والتأكيد على جاهزية قطاع الضيافة لاستقبالهم وسط بيئة صحية وآمنة “.

وللاطلاع على التفاصيل الكاملة حول جميع الإجراءات الاحترازية التي تطبقها مجموعة جميرا، يرجى زيارة الموقع الالكتروني: www.jumeirah.com.

#https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_0ukovzye/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1StaySafeWithJumeirah

حول “ مجموعة جميرا

www.jumeirah.com

Photo: https://mma.prnewswire.com/media/1173484/Jumeirah_Al_Naseem_Adults_Pool.jpg
Photo: https://mma.prnewswire.com/media/1173485/Jumeirah_Al_Naseem__Aerial__Drone.jpg
Photo: https://mma.prnewswire.com/media/1173486/Jumeirah_Al_Naseem___Room_View.jpg
Photo: https://mma.prnewswire.com/media/1173487/Jumeirah_Al_Naseem_Sun_Loungers.jpg 

SANY Launches New Product Lineup for Ultra-large Excavator

BEIJING, May 27, 2020 /PRNewswire/ — SANY (“the Company”), a global manufacturer of construction and mining equipment, announced an expanded product portfolio for the ultra-large excavators – SY870H of 78.6 tons, SY980H of 95.8 tons and SY1250H of 125 tons – in Sany Kunshan Industrial Park, China. The release of SANY’s latest machines marks the Company’s new milestone in delivering technological breakthroughs. Four units of SY870H have been sold before coming out of the assembly line.

SANY Launches New Product Lineup for Ultra-large Excavator

“Since the launch of the SY750H and SY950H excavators, SANY’s large excavator market share has witnessed steady growth over the last few years”, said Cao Donghui, President of SANY Heavy Machinery R&D institute. “Riding on this momentum, we hope that the newly launched SY870H, SY980H and SY1250H models will further strengthen our competitiveness in the field of the ultra-large excavator and our market position in the international market.”

The new product lineup for Ultra-large excavator will highlight exceptional performance, excellent quality, reliability and intelligence

  • Robust and highly productive, the SY1250H excavator features the latest technological upgrades and exceptional performance as a result of SANY’s decades of expertise in developing the ultra-large excavators. The excavator offers a fuel-efficient, reliable and intelligent solution for large scale earthworks including earth excavation and open-pit ore mining.
  • The SY980H excavator is powered by a high-pressure, large-flow electrically controlled hydraulic system with reduced fuel consumption and dynamic response engine, offering stable operations for various heavy-load excavation missions such as stone, coal, metal and more. The machine boosts the superior matching control technology that is designed to comprehensively increase efficiency by 30% compared to the previous generation.
  • Built for meeting market demand for 70-80 ton excavators, the SY870H excavator is designed to ensure high efficiency and low fuel consumption without compromising on digging power. Its bucket capacity, digging force and operating efficiency all exceed current industry standards for excavators at the same level.

SANY’s excavator lineup covers a full range of models from 1.6 to 200 tons. Looking forward, SANY will continue to provide world-class heavy equipment for the global consumers.

For more information, please visit https://www.sanyglobal.com/

About SANY Group

Established in 1989, SANY is a global manufacturer of industry-leading construction and mining equipment, port and oil drilling machinery, and renewable wind-energy systems. To date, SANY has built 25 manufacturing bases, six sales regions and over 100 offices with more than 400 dealers and 8,000 suppliers worldwide.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1173323/SANY_Construction_New_Product_Lineup.jpg

South Africa Eases Restrictions on Religious Gatherings

South Africa has softened its coronavirus restrictions on houses of worship, with President Cyril Ramaphosa announcing Tuesday night that religious gatherings will now be allowed under strict conditions. Ramaphosa also announced a national day of prayer for Sunday, the day before restrictions are expected to ease across much of the country. While the nation’s influential religious leaders have greeted the move with rapturous approval, not everyone agrees with it.

“Go ahead and pray — it’s okay.”  That’s the word from the man at the top, South African President Cyril Ramaphosa, announcing that houses of worship will now be allowed to hold in-person services —with certain restrictions.

The announcement softens the government’s hard stance prohibiting all religious gatherings, which medical experts identified as high-risk for transmission of the infectious coronavirus.

Ramaphosa said that faith trumped those concerns.

“As a nation, we have a responsibility to respond to this aspect of the pandemic with as much effort and urgency as we have responded to the health crisis, and as we have acted to relieve the economic and social effects on our people. We have a responsibility to also take care of the spiritual, psychological and emotional well-being of all South Africans,” he said.

Under the new regulations, houses of worship must keep facilities clean and sanitized, limit congregations to fewer than 50 people and require participants to wear face masks and maintain social distancing.

Bishop Malusi Mpumlwana, general secretary of the influential South African Council of Churches, told VOA that the group’s member churches came up with the new guidelines, giving him the assurance that they can follow them. He said heads of member churches meet weekly — online — to discuss their anti-coronavirus strategy, and want to include other faiths in their discussions.

The bishop stressed that for millions of lower-income South Africans, who don’t have the means to watch virtual services, the physical structure is a lifeline.

“For several months, including times of major festivals in their churches or even in their mosques and synagogues, they’ve been unable to get in touch with their spirituality because there’s a total shutdown. It is not appropriate to say that they can only be able to do that next year, when we get to level one. But it says to me that we need to now look at how differently to be church in COVID times, because COVID is not going away,” he said.

Fortunately, he said, churches are familiar with the challenges posed by plagues. To that end, the council plans to widen churches’ range of social services, including academic support for students who have suffered from school closures.

But not everyone believes this is a good idea.

Rick Raubenheimer is president of the South African Secular Society, a group of atheists, skeptics and agnostics that, since the pandemic began, has met only virtually. They do not plan to resume actual meetings, although technically, he told VOA, they could argue that they qualify under the new rules.

“We think it’s a bad idea, from several points of view. Firstly, the president has to date largely followed the science, and the science says that you need to practice social distancing, not have large gatherings, take precautions against transmission and so on. And a lot of these would be very problematic in religious gatherings, which is why the prohibition on religious gatherings, just like any other recreational gathering, has been a good idea to date. He is now making an exception for a particular community, so he is in fact going against the Constitution, which says that there shall be no discrimination on the basis of religion or belief,” he said.

A legal challenge seems unlikely, as 80 percent of South Africans identify as Christian.  Mpumlwana said houses of worship now have to take the lead in showing how to live — and thrive — amid the coronavirus.

“We are a society, and we are as churches, a community that saves lives,” he said. “We should not be, and cannot be, that this place of worship becomes a gateway to the grave. And for that reason, we will do everything we can, and we are encouraging everyone. The reason I wear a mask is not because I fear you will contaminate me. I wear a mask because I fear I might contaminate you, and I do not know if I’m a carrier or not. It is an act of love that I would not shake your hand. It is an act of love that I’ll be distant from you. It is an act of love to make sure that all of us survive beyond this.”

Ramaphosa has declared Sunday, May 31 a national day of prayer across the Rainbow Nation. More than 520 South Africans have died of the virus since March.

 

 

 

Source: Voice of America

Cameroonian Villagers Flee Military Base at Site of Civilian Massacre

Cameroonians are fleeing the northwestern village of Ngarr-buh after the military began building a base this week near where troops in February massacred at least 13 civilians.  Cameroon says the base is needed to stop separatists from getting supplies in neighboring Nigeria.  But, villagers fear they may once again be targeted or get caught in crossfire.

Twenty-two-year-old Cameroonian farmer Emelda Tatah says she and her family were among around a hundred villagers who fled Ngarr-buh on Sunday morning after several military trucks full of troops arrived.

The troops began constructing buildings for a military base to fight off anglophone rebels in the area.

Speaking via a messaging application from the neighboring village of Ngondzen, Tatah said the military’s massacre in their village was still fresh in their minds.

“On the 14th of February, military people entered Ngarr-buh and killed many women and innocent children,” she said.  “The military has built a camp in the village again and the villagers think that this same military that was supposed to protect them [villagers] they [military] are the very people killing them [villagers].  So, they have to flee to neighboring villages where they feel they will be more secured.”

Cameroonian rights groups and opposition political parties have criticized the base in Ngarr-buh, saying it will only increase tensions with villagers.

They estimate over 300 villagers have fled Ngarr-buh within the past week.

National President of the United Socialist Democratic Party Prince Ekosso says the military presence in the village is uncalled for.

“Why establish a military base in Ngarr-buh, where the military has been accused of massacring civilians, children, women, pregnant women,” he said.  “We are calling on the government to retrieve [stop] the initiative of establishing a military base in Ngarr-buh. And we call on the international community to put their eyes [pay attention] on this particular situation in Ngarr-buh.  The use of force has never resolved any conflict.”

Despite the ongoing tensions between the villagers and military, Cameroon authorities say the new military base is needed to stop rebels from re-supplying in neighboring Nigeria.

Speaking Sunday on state radio, Cameroon government spokesman Rene Emmanuel Sadi defended the base as a needed defense against the rebels.

Although troops had killed civilians, said Sadi, most atrocities in the area were committed by the separatists.

He said most of the rebel fighters in Ngarr-buh disguised themselves as Cameroon troops to commit atrocities on villagers just to give troops a bad image and make civilians hate their military.  Sadi said the troops are out to protect civilians from the rebels, who are stealing, raping, abducting for ransom, and making life very difficult in Cameroon’s English-speaking regions.  He says the troops will protect Cameroon’s border with Nigeria and stop the separatists from using the border for supplies.

Human Rights Watch said in April the attack in Ngarr-buh was part of a larger pattern of rights violations by Cameroon’s military in the anglophone regions.

Cameroon’s president, Paul Biya, admitted in April troops committed the massacre after an international outcry when authorities initially denied it.

Biya ordered the arrest of troops that attempted to cover up the deaths by burning homes and filing a false report.

Some 600 villagers in Ngarr-buh had fled immediately following the atrocity.

The separatists have been fighting since 2017 to carve out an English-speaking state from French-speaking-majority Cameroon.

The United Nations says the fighting has cost more than 3,000 lives and forced half-a-million to flee to French-speaking regions or into neighboring Nigeria.

 

 

Source: Voice of America

‫تقرير ديجيتل14: المدن الذكية توفر فرصاً وإمكانيات هائلة لنمو الأعمال ولكن تنطوي على مخاطر وتهديدات إلكترونية واسعة النطاق

يشكل انتشار الأجهزة الذكية والمتصلة على نطاق واسع في المدن الذكية فرصاً لمنفذي الهجمات الإلكترونية

أبو ظبي ، الإمارات العربية المتحدة, 27 مايو / أيار 2020 /PRNewswire/ — توقع تقرير جديد لشركة ديجيتل14، المتخصصة في مجالات التحول الرقمي والتحليلات التطبيقية واستدامة  أمن الشبكات الإلكترونية، ارتفاعاً في الهجمات الإلكترونية، لا سيما مع الاتجاه المتزايد من جانب الحكومات والمؤسسات للاستفادة من الإيجابيات والفوائد التي توفرها تقنيات وحلول المدينة الذكية. وأشار التقرير الذي أطلقته الشركة اليوم، بعنوان “المدن الذكية: الفعالية والمخاطر والاستجابة”، إلى أنه على الرغم من الدور المحوري للمدن الذكية في تعزيز الإمكانات وتوفير فرص الأعمال على نطاق واسع في دولة الإمارات والمنطقة، إلا أن تقنية إنترنت الأشياء  (IoT)التي تعتبر الأساس الذي ترتكز عليه شبكات الاتصال المتطورة والمترابطة في المدن الذكية، تشكل مجالاً وهدفاً مهماً لمنفذي الهجمات الإلكترونية باختلاف أنواعها ومستوياتها.

وقال جوشوا نايت، نائب الرئيس التنفيذي للأمن الإلكتروني في ديجيتل14: ” مما لا شك فيه أن الانتقال إلى عصر المدن الذكية يوفر فرصاً هائلة للأعمال من خلال الارتقاء بمستويات الكفاءة والإنتاجية بشكل كبير في دولة الإمارات وغيرها من دول المنطقة، إلا أن البيئة الشبكية المترابطة والمتصلة التي تعمل فيها الشركات الإماراتية تنطوي على مخاطر وتشكل مجالاً  متزايداً لإطلاق برمجيات خبيثة بشكل مكثف يمكن أن تقود إلى نتائج كارثية”.

ويقدر عدد الأجهزة المتصلة حالياً، بحوالي 22 مليار جهاز في جميع أنحاء العالم. ومع الأخذ بعين الاعتبار الطبيعة الشبكية المترابطة في والمتطلبات المتزايدة للمدن الذكية من تقنيات الاتصال، من المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 38.6 مليار جهاز بحلول عام 2025[1]. وتعتبر هذه الأجهزة بمثابة ثغرات أمنية يمكن من خلالها اختراق الأنظمة الإلكترونية المختلفة، حيث من المرجح أن تكون الأجهزة التي يتم استخدامها يومياً، مثل كاميرات المراقبة التي تستخدم بروتوكول الإنترنت ومسجلات الفيديو الرقمية (DVR) الأكثر عرضة للمخاطر الإلكترونية. ومن المتوقع أن يتم تنفيذ  25٪ من الهجمات الإلكترونيات التي تهدد أنظمة الشركات هذا العام، باستخدام أجهزة إنترنت الأشياء[2]. ووفقاً للتقرير، فإن دول مجلس التعاون الخليجي عرضة بشكل متزايد للهجمات الإلكترونية عبر  الأجهزة المتصلة بتقنية إنترنت الأشياء، ومن المرجح أن تكون 18.45٪ من الجهات المختلفة التي تقدم خدماتها للجمهور في الإمارات العربية المتحدة معرضة بشكل خاص لخطر التهديدات الإلكترونية.

وأضاف نايت : “تشكل أجهزة إنترنت الأشياء الحلقة الأضعف في منظومة المدن الذكية. وبالتالي من الضروري تعزيز الوعي لدى المؤسسات والأفراد حول هذه الثغرات الأمنية، التي تشكل تهديداً محتملاً، وتشجيعهم على اتباع سياسات حازمة لحماية شبكاتهم وأنظمتهم والتطبيقات التي يستخدمونها من الهجمات الإلكترونية.”

المعلومات الرئيسة

·   تتعرض دولة الإمارات العربية المتحدة إلى ما معدله حوالي 304 هجوماً إلكترونياً في اليوم الواحد، وتعتبر النسبة الأعلى بين دول مجلس التعاون الخليجي

·  من المرجح أن تكون أكثر من 42,500 من كاميرات المراقبة التي تستخدم بروتوكول الإنترنت عرضة للهجمات الإلكترونية عبر دول مجلس التعاون الخليجي

·   يبلغ عدد مسجّلات الفيديو الرقمية (DVR) عبر المنطقة والتي تعتبر مفتوحة على شبكة خارجية حوالي 8000 جهاز

·   18,45% من الجهات التي تقدم خدماتها للجمهور في الإمارات العربية المتحدة ستكون عرضة للهجمات

دراسة حالة: إكسبو 2020 دبي

يركز التقرير بشكل خاص على معرض إكسبو 2020 دبي، الذي يسلط الضوء على الإمكانات والفرص التي توفرها التقنيات المختلفة للمدن الذكية المستقبلية حول العالم. وسيواجه معرض إكسبو 2020، أحد أكثر المعارض العالمية اتصالاً وتطوراً من الناحية التكنولوجية، تحديات أمنية لوجستية وإلكترونية مماثلة لتلك التي تواجهها المدن الذكية، ولكن في إطار زمني قصير نسبياً. وستشرف ديجيتل14، بصفتها المزود الرسمي لحلول وبرامج الأمن الإلكتروني في إكسبو 2020 دبي، على عمليات الأمن الإلكتروني للمنصة الرقمية الخاصة بالمعرض، لتوفير تجربة رقمية آمنة للزوار والمشاركين.

من جهتها قالت إيمان العوضي، نائب رئيس لخدمات الأمن الإلكتروني واستدامة أمن الشبكات الإلكترونية – والابتكار وتقنيات المستقبل في إكسبو 2020 دبي: ” يعتبر ضمان الأمن الإلكتروني أمر بالغ الأهمية لنجاح حدث عالمي ضخم، كمعرض إكسبو دبي 2020 – الذي  يعتبر أول إكسبو دولي ينظم في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. وقد أعلنت شركةديجيتل14 عن التزامها التام،بضمان حماية مجالات الأمن الإلكتروني خلال فعاليات المعرض عبر توفير مجموعة من الحلول المبتكرة والمبادرات الرائدة والخدمات المستمرة في مجال الأمن الإلكتروني، مما يضمن أمن وحماية التقنيات الجديدة، ويعزز مستويات المرونة ومجالات التعاون بين الشركاء، مع مركز متطور لإدارة عمليات الأمن الإلكتروني. ومع التوقعات التي تشير إلى استقطاب الحدث ملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم على مدار ستة أشهر، ستعمل ديجيتل14 على الالتزام بأفضل الممارسات والأنظمة واللوائح المحلية والدولية فيما يتعلق بخصوصية البيانات إلى جانب الامتثال للائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) – لضمان سلامة وخصوصية بيانات زوار المعرض”.

إرشادات ونصائح خاصة للشركات والمؤسسات الإماراتية

تتصدر  دولة الإمارات العربية المتحدة حالياً مؤشر الاتصال العالمي على مستوى المنطقة[3]، وقد استطاعات الدولة تعزيز ريادتها في هذا المجال عبر اتباع استراتيجية استثنائية، تتجه لتبني تقنيات المدينة الذكية على أوسع نطاق. ومع توقع استمرار النمو في هذا القطاع، يقترح التقرير ست توصيات قابلة للتطبيق على المؤسسات الإماراتية للوقاية من الهجمات الإلكترونية الجديدة والمتطورة، بما في ذلك التحقق من أجهزة إنترنت الأشياء قبل استخدامها، والمراقبة المستمرة لجميع الأجهزة على شبكة إنترنت الأشياء، وعزل أجهزة إنترنت الأشياء بعيداً عن الشبكات الحيوية والأساسية.

ومع توفير المدن الذكية فرص هائلة وواسعة النطاق، سواء من خلال تحسين إنتاجية الأعمال والارتقاء بتجربة المستهلكين، يجب على المشغلين ومالكي الأجهزة أخذ الحيطة والحذر والوعي بالثغرات الأمنية المحتملة في شبكاتهم، حيث أن الاستفادة الكاملة من الإيجابيات والإمكانيات الكبيرة التي توفرها المدن الذكية تعتمد في المقام الأول على حماية الشبكات وسد ثغراتها الأمنية.

انقر هنا لقراءة التقرير كاملاً.

نبذة عن شركة ديجيتل14

يتمثل الهدف الأساسي لشركة ديجيتل14 بتطوير وتوفير حلول وخدمات رقمية موثوقة وآمنة في عالم تشهد فيه المخاطر والهجمات الإلكترونية ازدياداً وانتشاراً غير مسبوق، حيث تقدم الشركة الدعم لعملائها لمساعدتهم على مواكبة متطلبات المستقبل الرقمي والوصول إلى مستويات غير مسبوقة من التميز في الأداء. وتأسست الشركة في عام 2019، هي احدى الشركات التابعة لـADQ “القابضة”، التي تعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، والتي تمتلك محفظة متنوعة من المؤسسات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن الاقتصاد غير النفطي في إمارة أبوظبي. ويقع مقر شركة ديجيتل14 في مركز الابتكار الإقليمي والعالمي في أبوظبي، مما يوفر للشركة منصة مثالية تتيح لها إنجاز مهمتها الأساسية المتمثلة في تسريع التطور الرقمي ومساعدة الشركات في إمارة أبوظبي على تبني أحدث الحلول الرقمية عبر منصة أعمال متكاملة وديناميكية توفر حلولاً في مجالات التحول الرقمي، والتحليلات التطبيقية، واستدامة أمن الشبكات الإلكترونية. وتعمل الشركة على حماية وتطوير ورقمنة العمليات اليومية للشركات عبر رفدها بخدمات إنترنت آمنة وتمكينها من تنفيذ تعاملاتها رقمياً بشكل سلس وإجراء اتصالات موثوقة – مما يتيح لها الازدهار وتحقيق المزيد من النجاحات مستقبلاً. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة https://digital14.com .

نُبذة عن إكسبو 2020 دبي®

يوجّه إكسبو 2020 دبي، إيمانٌ راسخ بأن الابتكار والتقدم هما نتيجة تضافر جهود البشر وتبادلهم الأفكار بأساليب خلاقة. وسيستقطب الحدث الأروع في العالم خلال أشهره الستة ابتداء من أكتوبر 2020، الملايين إلى دبي للاحتفال بالإبداع البشري تحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل”.

خلال الفترة الممتدة بين يوم افتتاحه الذي يوافق 1 أكتوبر 2021، وحفل ختامه الذي يوافق 31 مارس 2022، من المتوقع أن يستقطب إكسبو 2020 دبي ملايين الزوار.

سيكون إكسبو 2020 دبي أكبر إكسبو في التاريخ من حيث عدد الزوار الدوليين، حيث من المتوقع أن يأتي 70% من زواره من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة لحضور فعالياته.

نتطلع إلى إقامة حدث عالمي شامل يشارك فيه ما يزيد عن 200 مشارك من ضمنهم منظّمات دولية، وشركات ومؤسسات تعليمية إلى جانب 192 دولة.

أعدّ إكسبو 2020 دبي برنامجا مميزا للمتطوعين يهدف إلى استقطاب ما يزيد عن 30 ألف متطوع من مختلف الأعمار والجنسيات والثقافات والخلفيات.

سيقام إكسبو على مساحة إجمالية تبلغ 4.38 كيلو متر مربع، من ضمنها منطقة مبوبة مخصصة للمعارض مساحتها 2 كيلو متر مربع، في منطقة “دبي الجنوب” المجاورة لمطار آل مكتوم الدولي.

سيكون إكسبو 2020 دبي أول حدث دولي ضخم يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

[1]https://www.strategyanalytics.com/access-services/devices/connected-home/consumerelectronics/reports/reportdetail/global-connected-and-iot-device-forecast-update
[2]https://www.gartner.com/en/newsroom/press-releases/2016-04-25-gartner-says-worldwide-iot-security-spending-to-reach-348-million-in-2016
[3] https://www.huawei.com/minisite/gci/en/country-profile-ae.html

Daewoong Pharmaceutical Acquires Halal Certification for ‘Easyef’ through Daewoong Infion

– Second success after obtaining Halal certification for Epodion in January this year

– Build on Halal certification in Indonesia, the largest Muslim country, to target the Middle East pharmaceutical market

SEOUL, South Korea and JAKARTA, Indonesia, May 27, 2020 /PRNewswire/ — Daewoong Pharmaceutical (CEO Sengho Jeon) announced on May 25 that the Indonesian joint venture Daewoong Infion (CEO Chang Woo Suh) obtained Halal certification for the diabetic foot ulcer drug ‘Easyef topical solution(Easyef)’ from the Indonesian Halal certification agency LPPOM MUI on May 20.

Daewoong Pharmaceutical Acquires Halal Certification for ‘Easyef’ through Daewoong Infion

Easyef is Korea’s first biologic drug approved by the Korean Ministry of Food and Drug Safety (MFDS) in 2001 for the treatment of diabetic foot ulcer. Daewoong Pharmaceutical has conducted continuous research to upgrade the dosage form of Easyef through Daewoong Infion. In March this year, the integrated dosage form produced originally from Daewoong Infion obtained marketing authorization from the Indonesian National Agency of Drug and Food Control (BPOM) and successfully obtained Halal certification in just 2 months.

Indonesia, which has the largest Muslim population in the world, implemented the Halal Product Law, which mandated companies to indicate whether they have Halal certification for food, cosmetics and drugs, from October 2019. Indonesia’s LPPOM MUI is regarded as one of the top 3 Halal certification agencies in the world along with Malaysia’s JAKIM and Singapore’s MUIS. To obtain certification from LPPOM MUI, it is required to meet strict conditions, including submitting safety documents and receiving site inspection on production and material management processes.

In particular, Halal certification for biologic drugs is stricter than that for synthetic drugs. In 2017, Daewoong Infion established a TFT designed to obtain Halal certification and has prepared for Halal certification on its original products and production facilities. As a result, the company obtained Halal certification for the erythropoietin (EPO) Epodion in January this year for the first time in the world as an animal cell-derived biologic, which is now followed by Easyef’s successful Halal certification.

Chang Woo Suh, CEO of Daewoong Infion, said, “Daewoong Pharmaceutical is implementing its ‘localization strategy’ where we do thorough research on emerging markets and develop products that accommodate their local needs to successfully make advances in such markets. Building on Halal certification for Epodion and Easyef from Indonesia, the largest Muslim country in the world, we will devote ourselves to advancing into the KRW 80 trillion Middle East pharmaceutical market, and providing good and safe drugs to many Muslims in the world.”

Daewoong Infion is a joint venture that Daewoong Pharmaceutical established in 2012 with the Indonesian company Infion. The joint venture completed Indonesia’s first biologic plant in Surabaya and is producing and selling Epodion, which accounts for the largest market share in the Indonesian erythropoietin (EPO) drugs market.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1172363/Daewoong_Pharmaceutical_Halal.jpg

Daewoong Pharmaceutical Acquires Halal Certification for ‘Easyef’ through Daewoong Infion

– Second success after obtaining Halal certification for Epodion in January this year

– Build on Halal certification in Indonesia, the largest Muslim country, to target the Middle East pharmaceutical market

SEOUL, South Korea and JAKARTA, Indonesia, May 27, 2020 /PRNewswire/ — Daewoong Pharmaceutical (CEO Sengho Jeon) announced on May 25 that the Indonesian joint venture Daewoong Infion (CEO Chang Woo Suh) obtained Halal certification for the diabetic foot ulcer drug ‘Easyef topical solution(Easyef)’ from the Indonesian Halal certification agency LPPOM MUI on May 20.

Daewoong Pharmaceutical Acquires Halal Certification for ‘Easyef’ through Daewoong Infion

Easyef is Korea’s first biologic drug approved by the Korean Ministry of Food and Drug Safety (MFDS) in 2001 for the treatment of diabetic foot ulcer. Daewoong Pharmaceutical has conducted continuous research to upgrade the dosage form of Easyef through Daewoong Infion. In March this year, the integrated dosage form produced originally from Daewoong Infion obtained marketing authorization from the Indonesian National Agency of Drug and Food Control (BPOM) and successfully obtained Halal certification in just 2 months.

Indonesia, which has the largest Muslim population in the world, implemented the Halal Product Law, which mandated companies to indicate whether they have Halal certification for food, cosmetics and drugs, from October 2019. Indonesia’s LPPOM MUI is regarded as one of the top 3 Halal certification agencies in the world along with Malaysia’s JAKIM and Singapore’s MUIS. To obtain certification from LPPOM MUI, it is required to meet strict conditions, including submitting safety documents and receiving site inspection on production and material management processes.

In particular, Halal certification for biologic drugs is stricter than that for synthetic drugs. In 2017, Daewoong Infion established a TFT designed to obtain Halal certification and has prepared for Halal certification on its original products and production facilities. As a result, the company obtained Halal certification for the erythropoietin (EPO) Epodion in January this year for the first time in the world as an animal cell-derived biologic, which is now followed by Easyef’s successful Halal certification.

Chang Woo Suh, CEO of Daewoong Infion, said, “Daewoong Pharmaceutical is implementing its ‘localization strategy’ where we do thorough research on emerging markets and develop products that accommodate their local needs to successfully make advances in such markets. Building on Halal certification for Epodion and Easyef from Indonesia, the largest Muslim country in the world, we will devote ourselves to advancing into the KRW 80 trillion Middle East pharmaceutical market, and providing good and safe drugs to many Muslims in the world.”

Daewoong Infion is a joint venture that Daewoong Pharmaceutical established in 2012 with the Indonesian company Infion. The joint venture completed Indonesia’s first biologic plant in Surabaya and is producing and selling Epodion, which accounts for the largest market share in the Indonesian erythropoietin (EPO) drugs market.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1172363/Daewoong_Pharmaceutical_Halal.jpg

‫شركة دايوونغ للمواد الصيدلانية تحوز على شهادة الحلال لعقار “إيسيف” عبر شركة دايوونغ إنفيون

–  هذا هو النجاح الثاني بعد حصول الشركة على شهادة الحلال لعقار إيبوديون في يناير هذا العام

–  الشركة تبني على حصولها على شهادات الحلال في إندونيسيا، أكبر دول مسلمة، لاستهداف سوق المواد الصيدلانية في الشرق الأوسط

سيؤول، كوريا الجنوبية وجاكرتا، إندونيسيا، 27 أيار/مايو، 2020 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة دايوونغ للمواد الصيدلانية (الرئيس التنفيذي سنغهو جيون) يوم 25 أيار/مايو أن الشركة الإندونيسية الكورية المشتركة دايوونغ إنفيون (الرئيس التنفيذي تشانغ وو سوه) قد حصلت على شهادة الحلال لعقار قرحة القدم السكرية “لمحلول إيسيف الموضعي” (إيسيف) من وكالة شهادات الحلال الإندونيسية لبوم موي يوم 20 أيار/مايو.

Daewoong Pharmaceutical Acquires Halal Certification for ‘Easyef’ through Daewoong Infion

وإيسيف هو أول دواء بيولوجي في كوريا وافقت عليه وزارة الغذاء والدواء الكوريةفي العام 2001 لعلاج قرحة القدم السكرية. أجرتدايوونغ للمواد الصيدلانية بحثًا مستمرًا لترقية شكل الجرعة من عقارإيسيف عبر شركةدايوونغ إنفيون. وفي آذار/مارس من هذا العام، حصل نموذج الجرعات المتكامل الذي تم إنتاجه في الأصل من قبلدايوونغ إنفيونعلى إذن تسويق من الوكالة الوطنية الإندونيسية لمراقبة الدواء والغذاءوحصل على شهادة الحلال بنجاح خلال شهرين فقط.

نفذت إندونيسيا، التي يسكنها أكبر عدد من السكان المسلمين في العالم، قانون المنتجات الحلال، الذي كلف الشركات بالإشارة إلى ما إذا كانت حاصلة على شهادة حلال للأغذية ومستحضرات التجميل والأدوية التي تنتجها أو تبيعها، اعتبارًا من تشرين الأول/أكتوبر 2019. وتعتبر وكالة لبوم مويالإندونيسية واحدة من أعلى 3 وكالات إصدار للشهادات الحلال في العالم إلى جانب”جاكيم”الماليزية و”ميوز”في سنغافورة. وللحصول على شهادة من وكالةلبوم موي، يلزم استيفاء الشروط الصارمة، بما في ذلك تقديم مستندات السلامة والموافقة على القيام بأعمال تفتيش في الموقع على عمليات الإنتاج وإدارة المواد.

على وجه الخصوص، فإن شهادة الحلال للأدوية البيولوجية هي أكثر صرامة من شهادة الأدوية الاصطناعية. في العام 2017، أنشأتدايوونغ إنفيونمؤسسة تي أف تيمصممة للحصول على شهادة الحلال واتخذت التدابير اللازمة للحصول على شهادة الحلال لمنتجاتها الأصلية ومرافق إنتاجها. ونتيجة لذلك، حصلت الشركة على شهادة حلال لعقار erythropoietin (EPO) Epodion  في شهر كانون الثاني/يناير من هذا العام لأول مرة في العالم كعقار بيولوجي مشتق من الخلايا الحيوانية، وأتبعتها بالحصول مؤخرا بنجاح على شهادة الحلال لعقار إيسيف.

قال تشانغ وو سوه، الرئيس التنفيذي لشركة دايوونغ إنفيون، تقومدايوونغ للمواد الصيدلانية بتنفيذ استراتيجية التوطين الخاصة بها حيث نقوم بإجراء بحث شامل حول الأسواق الناشئة وتطوير المنتجات التي تلبي احتياجاتها المحلية لتحقيق تقدم ناجح في هذه الأسواق بنجاح. وبالبناء على النجاح في الحصول على شهادة الحلال لعقار أيبوديون وإيسيف من إندونيسيا، أكبر دولة إسلامية في العالم، سوف نكرس أنفسنا للتقدم في سوق الأدوية في الشرق الأوسط الذي تبلغ قيمته 80 تريليون وون كوري، وتوفير عقاقير جيدة وآمنة للعديد من المسلمين في العالم “.

دايوونغ إنفيون هي مشروع مشترك أنشأته دايوونغ للمواد الصيدلانية في العام 2012 مع شركة إنفيون الإندونيسية. أكمل المشروع المشترك أول مصنع بيولوجي في إندونيسيا في سورابايا ويقوم بإنتاج وبيع عقار إيبوديون، الذي يمثل أكبر حصة في سوق عقاقير الإريثروبويتين الإندونيسي.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1172363/Daewoong_Pharmaceutical_Halal.jpg