‫سلسلة هواتف أوبو رينو7 الجديدة توفّر تجربة مستخدم غاية في السلاسة

•  سلسلة هواتف رينو7 الجديدة تتضمّن ثلاثة طرازات تدعم الاتصال بشبكة الجيل الخامس 5G ، وجميعها مزودة بميزات تصوير البورتريه المميّزة وتقنيات أخرى رائدة •  تأتي السلسلة بنظام كاميرا بورتريه رائد وإعداد قوي لالتقاط محتوى استثنائي وتجربة سرعات شبكة 5G الفائقة •  سلسلة هواتف رينو7 الجديدة متاحة الآن عبر مواقع التجارة الإلكترونية ومتاجر البيع بالتجزئة دبي، الإمارات العربية المتحدة،  25 أبريل  2022 /PRNewswire/ — يستمر تطوير […]

•  سلسلة هواتف رينو7 الجديدة تتضمّن ثلاثة طرازات تدعم الاتصال بشبكة الجيل الخامس 5G ، وجميعها مزودة بميزات تصوير البورتريه المميّزة وتقنيات أخرى رائدة

•  تأتي السلسلة بنظام كاميرا بورتريه رائد وإعداد قوي لالتقاط محتوى استثنائي وتجربة سرعات شبكة 5G الفائقة

•  سلسلة هواتف رينو7 الجديدة متاحة الآن عبر مواقع التجارة الإلكترونية ومتاجر البيع بالتجزئة

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  25 أبريل  2022 /PRNewswire/ — يستمر تطوير الهواتف الذكية بحيث تشمل المزيد من الوظائف والميزات المبتكرة من خلال إدماج تقنيات جديدة غير مسبوقة على الإطلاق. وبينما ما تزال أوبو تبذل جهوداً هائلة في تقديم ميزات متقدمة في هواتفها الذكية، فإنها أيضاً تركّز على ضمان تلبية منتجاتها لواحد من أكثر احتياجات المستخدمين الأساسية والتي غالباً ما يتم تجاوزها في جميع الابتكارات التكنولوجية، ألا وهي “سهولة الاستخدام”.

OPPO Reno7

تتحدد سهولة أو سلاسة استخدام الهاتف الذكي من خلال عدة عوامل مجتمعة، بما فيها مثلاً: قوة معالجة البيانات وتخصيص الموارد وسرعة ذاكرة إدخال وإخراج المعلومات ومعدل استهلاك الطاقة وسرعات الاتصال بالشبكة وتحسين البرامج وتصميم واجهة المستخدم وغير ذلك الكثير.

تعمل أوبو باستمرار على تعزيز الأداء السلس لمنتجاتها بغض النظر عن مدى تعقيد التكنولوجيا التي تكمن وراءها. و يمكن رؤية ثمار نتائج هذه الجهود في أحدث منتجاتها من سلسلة هواتف رينو 7 التي توفّر للمستخدمين تجربة استخدام غاية في السلاسة والمرونة، وذلك من خلال التحسينات الشاملة التي تم إضافتها على البرامج والمكونات المادية للأجهزة والخوارزميات، لتوفّر تجربة سريعة وسلسة سواء كنت تستمتع بالألعاب أو تقوم بمهام متعددة أو حتى مجرد شحن الهاتف.

أداء جبّار بقوة شبكات الجيل الخامس

لضمان استمرار عمل هواتف سلسلة رينو 7 بسلاسة أثناء تشغيل البرامج والتطبيقات المختلفة، أدخلت أوبو العديد من الابتكارات الثورية في المكونات المادية للأجهزة.

فمثلاً، لتقديم أداء أكثر قوة في الاتصال بشبكات الجيل الخامس، يتميز هاتف أوبو رينو برو 5G بشريحة معالجة من نوع MediaTek Dimensity 1200-MAX قادرة على الاتصال بتقنيات الجيل الخامس بسرعات فائقة. تم تصميم هذه الشريحة بحجم 6 نانومتر والتي تشتمل على تقنية ARM Cortex-A78 بثمانية نوى والتي تعمل بسرعة تصل إلى 3 غيغا هيرتز، والتي توفّر استهلاك أقل للطاقة.

بفضل جودة المكونات المادية للأجهزة، تضمن سلسلة هواتف رينو 7 تجربة سلسة وذكية حتى عند تشغيل التطبيقات الثقيلة والقيام بالعديد من المهام، مثل الاستمتاع بالألعاب التي تتطلب قدرات استثنائية أو تشغيل تطبيقات عديدة في آن واحد.

ويعد إبقاء المستخدمين متواصلين ومتصلين بالإنترنت في جميع الأوقات معياراً أساسياً لنجاح وتميّز الهاتف الذكي. مع تضمينها تقنيات الاتصال المبتكرة، توفر سلسلة رينو 7 أفضل اتصال في فئتها سواء بشبكات الجيل الخامس 5G أو الواي-فاي Wi-Fi وتضمن تجربة سلسة وسريعة سواء كنت تقوم بتنزيل ملفات كبيرة في ثوانٍ معدودة أو مشاهدة أفلام عالية الدقة بدون تقطيع أو تحميل أثناء تنقّلك.

سعة ذاكرة ضخمة بدون تأخير لحظة

ومن إحدى العوامل الرئيسية التي تؤثر على سلاسة استخدام الهاتف الذكي هي سعة ذاكرته. وتأتي جميع هواتف سلسلة رينو 7 بذاكرة وصول عشوائي ( RAM ) بسعة 12 غيغابايت وذاكرة تخزين داخلية ROM بسعة 256 غيغابايت مما يتيح تشغيل العديد من التطبيقات ذات الذاكرة الثقيلة في وقت واحد وبتأخير هو الأدنى.

بالإضافة إلى الذاكرة المدمجة الكبيرة، تأتي السلسلة أيضاً مع ميزة توسيع ذاكرة الوصول العشوائي. وتتيح هذه الميزة الذكية إمكانية تمديد ذاكرة الوصول العشوائي ( RAM ) الأصلية التي تبلغ سعتها 12 غيغابايت بـ 3 غيغابايت أو 5 غيغابايت أو 7 غيغابايت إلى الذاكرة الأساسية من خلال تخصيص ذاكرة لقراءة البرامج مؤقتاً فقط، مما يتيح تشغيل العديد من التطبيقات ذات الذاكرة الثقيلة في وقت واحد وبتأخير أقل على سلسلة رينو7.

برامج وخوارزميات تعزز سلاسة الاستخدام

من السهل نسبياً ضمان سلاسة استخدام وعمل الهاتف المحمول على المدى القصير، لكن هندسة هاتف يمكنه الحفاظ على تجربة مستخدم سلسة على مدار عمر المنتج هو التحدي الحقيقي لتقديم منتج استثنائي.

قامت أوبو ببناء تقنيات وابتكارات تعزز من سلاسة تجربة مستخدم طويلة الأمد كعنصر أساسي في سلسلة رينو ، ومنها تقنية تعزيز النظام بالذكاء الاصطناعي AI System Booster لتحقيق ذلك الهدف. هذه التقنية عبارة عن مُحسِّن لتخصيص الموارد على مستوى النظام وهي مدعومة في نظام التشغيل ColorOS 12 . كما تتضمن عدداً من التقنيات والخوارزميات المهمة، بما في ذلك UI First و System Guard و Auto Trash Clean Up و Idle Time Optimizer ، والتي تعمل جميعها معاً لتعزيز الاستخدام السلس والأداء السريع في جميع الأوقات.

استناداً إلى الاختبارات التي تم إجراؤها في معامل أبحاث أوبو، تقلل تقنية AI System Booster في هاتف رينو 5G من الاستخدام غير الضروري للذاكرة بنسبة 30٪، كما وتحد من استهلاك الطاقة في الخلفية بنسبة 20٪، وتزيد من عمر البطارية بمعدل 12٪، بالإضافة إلى ضمانها بقاء خفوت الأداء في القراءة والكتابة في أقل من 5٪. بعد ثلاث سنوات من الاستخدام اليومي، يقل عمر هاتف رينو 5G بمعدل 2.75 ٪ فقط بسبب الاستهلاك، مما يعني أن الهاتف يمكن أن يقدم تجربة مستخدم سريعة وسلسة لسنوات قادمة.

اعترافاً بتجربة المستخدم فائقة السلاسة على المدى الطويل، حصل هاتف رينو7  5G على تقييم “ A ” في اختبارات شهادة سلاسة الأداء والاستخدام من TÜV SÜD ، إذ يعد أول هاتف ذكي يحصل على أعلى تصنيف في شهادة سلاسة الأداء من TÜV SÜD لمدة 36 شهراً، والتي تصنّف جودة ومعيار وأداء الهاتف الذكي من التقييم الأعلى A إلى الأقل E . إذ تعد TÜV SÜD وكالة عالمية موثوقة ومعتمدة لحلول السلامة والأمن والاستدامة، ومتخصصة في اختبارات التقييم، وإصدار الشهادات والمراجعات والخدمات الاستشارية. لا يقتصر هذا الاعتماد على سلاسة تجربة المستخدم للهواتف الذكية الجديدة في الوقت الحالي فحسب، بل يقيِّم أيضاً أداءها وسلاستها بعد عامين أو ثلاثة أعوام من الاستخدام والاستهلاك المستمر. وقد تضمنت الاختبارات بيانات متعددة متعلقة بالأداء وتجربة الاستخدام وسلاسة الهاتف وغيرها المزيد من المعايير المعتمدة.

تفاعل بديهي لمزيد من السلاسة

مفهوم “السلاسة” هو أكثر من مجرد أداء سريع، إنه يتعلق بتقديم تجربة مستخدم بديهية خفيفة وسهلة الاستخدام في كل الأوقات. في جميع هواتف سلسلة رينو 7 ، يتم تقديم هذه التجربة بفضل نظام التشغيل المبتكر ColorOS 12 الجديد كلياً ومفهوم التصميم الشامل.

يخلق التصميم الشامل واجهة مستخدم وتجربة استخدام أكثر واقعية، على سبيل المثال من خلال محرك Quantum Animation المُدمج في نظام التشغيل ColorOS 12 ، فإنه يمنح كل عنصر واجهة مستخدم افتراضية خاصة به. تتبع هذه الأدوات والعناصر قوانين الفيزياء الكميّة وتتحرك مثل الأشياء الموجودة في العالم الحقيقي تماماً، مما يمنح المستخدم تجربة تفاعلية أكثر سهولة وواقعية. تعتمد سرعة حركة كل عنصر على مدى السرعة التي يتم دفعه به باستخدام شاشة اللمس؛ فبمجرد أن يترك المستخدم العنصر، تتباطأ سرعته تدريجياً بدلاً من التوقف فجأةً، تماماً مثلما يحدث في الحياة الحقيقة.

يحل هذا المحرك أيضاً مشكلة التأخير الناتجة عن عدم وجود ردود فعل سريعة الاستجابة. عندما يتم سحب عناصر واجهة المستخدم إلى حافة الشاشة، أو عندما يتم سحب شريط تكبير/تصغير صورة الكاميرا متجاوزاً أدنى إعداد له، فإن عناصر واجهة المستخدم أو أيقونة التكبير/التصغير ترتد كما لو كانت تصطدم بجسم مادي حقيقي. هذا الشكل من ردود الفعل البديهية يجعل الهاتف الذكي أكثر استجابة وسهولة في الاستخدام، وبالتالي لن تشعر بالتأخير الناجم عن تباطؤ الاستجابة.

اليوم، لا توفّر أوبو مجموعة واسعة من الأجهزة الذكية فحسب، بل تتيح للمستخدمين أيضاً الاستمتاع بسلاسة نظام التشغيل ColorOS وتجربة خدمات الإنترنت في أكثر من 50 دولة ومنطقة حول العالم. مع استمرار أوبو في تطوير ميزات جديدة للمستخدمين في جميع أنحاء العالم، سيكون مفهوم “السلاسة” دائماً هو الهدف الأساسي في مهمتها لتقديم تجارب أسهل وأكثر ملاءمة وذكاءً للمستهلكين مع كل منتج يتم تطويره وإطلاقه.  

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو  في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية ، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم .

وتبذل أوبو  جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008 ، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013 ، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014 ، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أول هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا .

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو +.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية .

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وإفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا ودول شرق البحر المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال إفريقيا وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة .

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة .

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية .

تدعم تقنياتها كافة إبتكاراتنا. لمزيد من المعلومات، تفضّل بزيارة http://www.mediatek.com

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/1803710/OPPO_Reno7.jpg

Hikvision releases full-year 2021 and first quarter 2022 financial results

HANGZHOU, China, April 25, 2022 /PRNewswire/ — Hikvision has released its full-year 2021 financial results, reporting a total revenue of RMB 81.42 billion, and achieving a year-over-year (YoY) growth of 28.21%. The net profits attributable to shareholders of the company was RMB 16.80 billion, reflecting a YoY growth of 25.51%. Key accounting data of Hikvision full-year […]

Hikvision Full-Year 2021 Financial ResultsHANGZHOU, China, April 25, 2022 /PRNewswire/ — Hikvision has released its full-year 2021 financial results, reporting a total revenue of RMB 81.42 billion, and achieving a year-over-year (YoY) growth of 28.21%. The net profits attributable to shareholders of the company was RMB 16.80 billion, reflecting a YoY growth of 25.51%.

Key accounting data of Hikvision full-year 2021 financial results
2021 2020 YoY Change
(%)
Operating income (RMB) 81,420,053,539.27 63,503,450,891.78 28.21%
Net profits attributable to shareholders of
the company (RMB)
16,800,411,032.05 13,385,526,714.15 25.51%

Overseas revenue in 2021 amounted to RMB 21.99 billion, with YoY growth of 24.23%, accounting for 27% of the total revenue of the company.

Hikvision also released its Q1 2022 financial results, and reported a revenue of RMB 16.52 billion, which represents a YoY increase of 18.11%. Net profits attributable to shareholders of the company was RMB 2.28 billion, representing a YoY growth of 5.29%.

Moving forward, the company will continue to focus on the innovation of technologies, products, and solutions to create value for customers and society. Hikvision is committed to serving various industries through its cutting-edge technologies of machine perception, artificial intelligence, and big data, leading the future of AIoT.

The full annual report 2021 and Q1 2022 report can be read here.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1803600/Hikvision_Full_Year_2021_Financial_Results.jpg

Smart Features, Smarter TV – Toshiba TV M550

HONG KONG, April 25, 2022 /PRNewswire/ — Among Toshiba TV’s all-star lineup that saw it’s first quarter TV sales increase a stunning 266% was the M550 – smooth, responsive, and an indisputable leader of the master craftsman’s 4K UHD series. Fine-tuned to ace the most demanding situations, the M550 includes a plethora of cutting-edge hardware […]

HONG KONG, April 25, 2022 /PRNewswire/ — Among Toshiba TV’s all-star lineup that saw it’s first quarter TV sales increase a stunning 266% was the M550 – smooth, responsive, and an indisputable leader of the master craftsman’s 4K UHD series.

Fine-tuned to ace the most demanding situations, the M550 includes a plethora of cutting-edge hardware and software features that bring a significant upgrade to the essence of any smart TV – its accessibility.

Central to this upgrade is the M550’s remote voice control. From anywhere in the room, simply press the button to activate, tell the TV where to take you next and it will. Whether it’s tuning in a live event, searching for specific content, switching platforms or more – your voice is what seals the deal here.

In addition to a top-notch voice control feature that makes it user-friendly, the M550 also comes with an inbuilt smart operating system that provides endless choice for entertainment. With apps transporting you to a vault of films, shows, live streams and music, the immersion M550 brings is total in scale and inexhaustible in-depth.

To compliment such unrivaled immersion, Toshiba TV is certainly not neglecting aesthetic enjoyment on this side of the panel. One of the most noticeable elements of the M550 features Toshiba TV’s hallmark full-screen, bezel-less design, the subtle minimalist touch that not only maximizes visual pleasure, but also extends the parameters of users’ immersion far and beyond.

Inside the panel, powered by the latest LED backlight technology with expertly placed local dimming zones, the TV’s precise dimming renders on-screen images more realistic. Coupled with an equally impressive REGZA Engine 4K that performs spontaneous AI analysis – on either still or in-motion images, the M550 is capable of crafting real-time high-fidelity details that contribute to the breathtaking scenes on screen. And with Dolby Audio powering the TV’s audio output, the best available surround sound sensation lies at your fingertips.

Elegant in looks, brilliant in viewing experience, comprehensive in content yet requires no entrance bar to use, Toshiba TV’s M550 is grand theater, sporting stadium, and concert hall all in one.

To find out more about the M550 series or the brand’s latest products that deliver the most brilliant cinematic experiences, stay tuned to Toshiba TV on social media: FacebookInstagramTwitterYouTube.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1802395/image_1.jpg

‫لجذب المشترين… تقديم عروض إبداعية حيّة في معرض كانتون

غوانزو، الصين، 25 أبريل 2022 / PRNewswire / — تنعقد الدورة الحادية والثلاثين بعد المائة (131) من معرض كانتون عبر الإنترنت في المدّة من 15 إلى 24 أبريل بمشاركة أكثر من 25000 جهة عارضة من داخل الصين وخارجها. ونظرًا لعقد فعاليات هذه الدورة عبر الإنترنت، فإنّ استخدام المنصة السحابية للمعرض يُعدّ وسيلة مهمّة للعارضين والمشترين تسهم في […]

غوانزو، الصين، 25 أبريل 2022 / PRNewswire / — تنعقد الدورة الحادية والثلاثين بعد المائة (131) من معرض كانتون عبر الإنترنت في المدّة من 15 إلى 24 أبريل بمشاركة أكثر من 25000 جهة عارضة من داخل الصين وخارجها. ونظرًا لعقد فعاليات هذه الدورة عبر الإنترنت، فإنّ استخدام المنصة السحابية للمعرض يُعدّ وسيلة مهمّة للعارضين والمشترين تسهم في تعزيز التعاون بين المشاركين وإيجاد المزيد من الفرص لتنمية الأعمال التجارية.

تواصل فوري مع المشترين في أيّ وقت وفي أيّ مكان

 عقب اختتام فعاليات حفل افتتاح معرض كانتون مباشرة، بدأ وانغ جين، ممثل شركة Orans Sanitary Ware ، بثًا ترويجيًا مباشرًا استمر لمدّة ساعة اصطحب خلاله المشاهدين في جولة في صالة العرض الخاصّة بالشركة واستعرض أحدث منتجاتها، ثمّ انتقل إلى ورشة العمل الخاصّة بالشركة لتعريف المشاهدين بعمليات تصنيع المنتجات. وخلال البث، أبدى أحد المشترين من بنغلاديش رغبته في شراء أحد منتجات الشركة، فطلب وانغ من أحد مهندسي تصميم المنتجات بالشركة تصميم المنتج المطلوب على الفور. ونظرًا لأنّ جميع خطوات عملية التصميم كانت تُبث بثًا مباشرًا، فقد تمكّن المشتري من المشاركة في عملية تصميم المنتج. وبعد التفاوض مع المشتري على القيمة المطلوبة للمنتج، أبرمت الشركة معه أول صفقة دولية لها في المعرض بقيمة 300000 دولار أمريكي.

صالات عرض ذات تصميمات متميّزة تسهم في تعزيز الأعمال التجارية

وبالإضافة إلى المساحات الخضراء ووسائل الإضاءة ذات الأشكال السحابية التي يتميّز بها معرض كانتون وتتناغم مع الشكل الافتراضي لهذه الدورة، فقد كان أكثر ما لفت نظر المراسل الذي غطى فعاليات الدورة خلال جولته في صالة العرض الخاصّة بشركة Guangzhou Textiles القابضة المحدودة وجود لوحة قماشية ضخمة مبهرة لمنظر طبيعي. وقد ذكر هوانغ يوتونغ، وهو مهندس يعمل في مركز البحث والتطوير بالشركة، أنّ هذه المشاركة تُعدّ الخامسة للشركة في معرض كانتون الافتراضي. واستنادًا إلى خبرتها المكتسبة من مشاركتها في الدورات الأربع الافتراضية السابقة للمعرض، فقد حوّلت الشركة مركزها للبحث والتطوير إلى قاعة عرض في دورة هذا العام؛ منشئة بذلك مساحة خارجية ذات منظر طبيعي باستخدام قطع من المنسوجات. وقد صُنعت لوحة المنظر الطبيعي المذكورة -التي سبق استخدامها كستارة لمسرح- من أجزاء قماش متبقية من إنتاج الشركة اليومي من المنسوجات. كما أشار موظفون آخرون في الشركة إلى أنّ صالة العرض لهذا العام تتميّز بتصميم صديق للبيئة؛ وهو ما أثار إعجاب المشترين من الأجانب.

وقالت ماغي بو، نائبة المدير العام لمكتب الشؤون الخارجية لمعرض كانتون: “إنّ عقد هذه الدورة للمعرض عبر الإنترنت يُعدّ وسيلة مبتكرة تسهم في تعزيز الاقتصاد الرقمي، كما يُعدّ وسيلة عملية مناسبة في ظل جائحة كوفيد-19. وسيواصل معرض كانتون العمل على تحديث منصته عبر الإنترنت وتطويرها باستخدام أدوات مُحسّنة لمساعدة العارضين على توسيع أعمالهم التجارية وإبرام صفقات مربحة للجميع عبر الإنترنت”.

للتسجيل في المعرض، يُرجى زيارة: https://www.cantonfair.org.cn/en-US/register/index#/foreign-email

‫دول مجموعة العشرين تأمل في أن تتمكّن المجموعة تحت رئاسة إندونيسيا من إيجاد حل للتداعيات الاقتصادية للصراع الروسي الأوكراني

جاكرتا، إندونيسيا، 25 أبريل 2022 / PRNewswire / — صرّحت السيدة سري مولياني إندراواتي، وزيرة المالية الإندونيسية، في مؤتمر صحفي عُقد عقب الاجتماع الثاني لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية ( FMCBG ) لدول مجموعة العشرين، بأنّ الدول الأعضاء تأمل في أن تتمكّن المجموعة تحت رئاسة إندونيسيا من إيجاد حل للصراع الروسي الأوكراني. وقالت وزيرة المالية الإندونيسية في المؤتمر الصحفي […]

جاكرتا، إندونيسيا، 25 أبريل 2022 / PRNewswire / — صرّحت السيدة سري مولياني إندراواتي، وزيرة المالية الإندونيسية، في مؤتمر صحفي عُقد عقب الاجتماع الثاني لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية ( FMCBG ) لدول مجموعة العشرين، بأنّ الدول الأعضاء تأمل في أن تتمكّن المجموعة تحت رئاسة إندونيسيا من إيجاد حل للصراع الروسي الأوكراني.

Finance Minister Sri Mulyani Indrawati met with the U. S Secretary of TreasuryJanet Yellen on the sideline of the G20 2nd FMCBG Meeting on Thursday (April 21, 2022). Earlier, finance ministers of the United States, Canada, and the United Kingdom staged a walkout as a protest against the presence of the Russian delegation during the G20 2nd FMCBG Meeting organized under Indonesia's G20 Presidency in Washington, D.C.

وقالت وزيرة المالية الإندونيسية في المؤتمر الصحفي الذي عُقد يوم الخميس إلى أنّ “دول مجموعة العشرين تأمل في أن تتمكّن من إيجاد حل للمشهد الجيوسياسي العالمي المتأزم حاليًا؛ خاصّة فيما يتعلق بالحرب الدائرة في أوكرانيا”.

كما ذكرت أنّ الجميع يأمل في إيجاد حلول سريعة للأزمة الراهنة نظرًا لتدهور الوضع الاقتصادي العالمي وتغيّره بشكل سريع بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19 والحرب بين روسيا وأوكرانيا.

وشدّدت على أنّ العواقب الاقتصادية لهذه الحرب كبيرة جدًا، بما في ذلك ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء والأسمدة عالميًا.

كما أكّدت الوزيرة أنّ بلادها، التي تتولى حاليًا رئاسة مجموعة العشرين، ستواصل إجراء اتصالات ومشاورات مكثفة مع جميع الدول الأعضاء في المجموعة للوصول إلى حل يسهم في معالجة الأزمة الحالية الناجمة عن الحرب الروسية الأوكرانية.

وأضافت: “إنّ الإدارة السديدة لمجموعة العشرين قائمة بشكل أساسي على المشاورات والتعاون بين الدول الأعضاء في المجموعة”.

وأوضحت أنّ إندونيسيا تواصل عقد مشاورات مع جميع الدول الأعضاء في المجموعة لإيجاد حلول للتغلب على المخاطر الاقتصادية العالمية المختلفة الناجمة عن الحرب في أوكرانيا وجائحة كورونا.

كما أكّدت الوزيرة على أهمية التوصل إلى إستراتيجية فعّالة للخروج من الأزمة الراهنة نظرًا لأنّ العديد من الدول كانت تعاني من مخاطر ارتفاع التضخم، وفي الوقت نفسه فإنّ ارتفاع الأسعار العالمية للطاقة والغذاء يزيد من التحديات القائمة أمام متخذي القرار.

وأضافت أنّ دول مجموعة العشرين تشعر بالقلق إزاء ضغوط التضخم العالمية التي تدفع العديد من البنوك المركزية إلى رفع أسعار الفائدة؛ وهو ما سيؤدي في النهاية إلى انخفاض السيولة العالمية على نحو أسرع من المتوقع.

كما أكّدت على أنّ ذلك يستلزم أن تركّز سياسات متخذي القرار في الدول الأعضاء على تنفيذ إستراتيجية مدروسة ومخطط لها جيدًا للخروج من الأزمة الراهنة والمساهمة في تقليل الآثار المحتملة للحرب وسرعة التعافي منها.

وأشارت الوزيرة إلى أنّ هذه الإجراءات الجماعية والمُنسّقة لا تهدف إلى تقليل آثار الحرب الروسية الأوكرانية فحسب، وإنّما تهدف أيضًا إلى السيطرة على تداعيات جائحة كورونا. وأكّدت على أنّ هذه الإجراءات ستظل على رأس قائمة أولويات مجموعة العشرين.

تجدر الإشارة إلى أنّ الدول الأعضاء في مجموعة العشرين قد شهدت ارتفاعًا في معدّلات الإصابة بكوفيد-19 في العديد من مناطقها؛ وهو ما أسهم في تباطؤ معدّلات النمو، واستمرار الاضطراب في سلاسل التوريد العالمية، وتفاقم ضغوط التضخم، وتباطؤ عملية تعافي الاقتصاد العالمي.

رابط الصورة المرفقة:

الرابط:  http://asianetnews.net/view-attachment?attach-id=419573

التعليق على الصورة: جانب من لقاء السيدة سري مولياني إندراواتي، وزيرة المالية الإندونيسية، مع جانيت يلين، وزيرة الخزانة الأمريكية، على هامش الاجتماع الثاني لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين الذي عُقد يوم الخميس (21 أبريل 2022). تجدر الإشارة إلى أنّ وزراء مالية الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمملكة المتحدة قد غادروا هذا الاجتماع -الذي انعقد تحت رئاسة إندونيسيا في واشنطن العاصمة- احتجاجًا على مشاركة الوفد الروسي في الاجتماع.

رابط الصورة:  https://mma.prnewswire.com/media/1801899/image001.jpg

‫معرض كانتون: الترويج الفعال والحيوي للتعاون في أسواق الحزام والطريق

غوانغجو، الصين، 25 أبريل 2022 / PRNewswire / — “منذ افتتاح هذه الدورة لمعرض كانتون، تواصلنا مع العديد من العملاء التايلانديين وتبادلنا معلومات الاتصال باستخدام وظيفة” التراسل الفوري.”  “إنها وسيلة فعالة للغاية”، ” قال ليو يوفنغ، مدير إدارة التجارة الخارجية في شركة جياكسين للأعمال التجارية الحديثة، الذي كان للتو قد أنهى عملية بث مباشر.  وقال ليو للمراسلين […]

غوانغجو، الصين، 25 أبريل 2022 / PRNewswire / — “منذ افتتاح هذه الدورة لمعرض كانتون، تواصلنا مع العديد من العملاء التايلانديين وتبادلنا معلومات الاتصال باستخدام وظيفة” التراسل الفوري.”  “إنها وسيلة فعالة للغاية”، ” قال ليو يوفنغ، مدير إدارة التجارة الخارجية في شركة جياكسين للأعمال التجارية الحديثة، الذي كان للتو قد أنهى عملية بث مباشر.  وقال ليو للمراسلين أن معرض كانتون لعب دورًا فعالًا في توسيع أسواقهم الخارجية على طول منطقة الحزام والطريق، حيث كان المشترون حريصين على ممارسة الأعمال معهم.  كان من المتوقع له أن يستفيد بالكامل من منصة معرض كانتون لتسهيل دخول شركته إلى الأسواق الناشئة.

منذ أن تم طرح مبادرة الحزام والطريق في العام 2013، شهدت الصين والدول الواقعة على طول الحزام والطريق تزايدا في التواصل الشعبي والشراكات التجارية سنة بعد سنة.  يتمتع معرض كانتون، باعتباره أكبر منصة ترويج للتجارة في الصين، بمزايا مميزة في تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين وبلدان الحزام والطريق الأخرى، حيث يمثل المشترون من هذه البلدان 45 ٪ من إجمالي كل جلسة من جلسات المعرض.

يعتبر لين شياوفنغ، نائب المدير العام للتسويق الدولي لشركة شن جن توبراي الشمسية، من أشد المعجبين بمعرض كانتون.  وأعرب عن تقديره للدور الإيجابي الذي يلعبه المعرض في دعم تطوير السوق المشترك على طول الحزام والطريق.  وقال للصحفيين إنهم نجحوا في تطوير شراكة مع عميل مغربي في الجلسة السابقة، والتي استفاد منها بشكل كبير.  في الدورة الـ 131 للمعرض جلبوا 40 منتجًا إضافيًا مع صور على صفحة الشركة، وخاصة السلع والبضائع الاستهلاكية التي تستهدف أسواق الحزام والطريق، مع توقع أصدقاء وعملاء جدد متشابهي التفكير.

وفقًا لما قاله آلان ليو، نائب المدير العام لمكتب الشؤون الخارجية في معرض كانتون، نفذ الحدث بنشاط مبادرة الحزام والطريق وعمل كمنصة أساسية للتجارة السلسة بين الصين والبلدان على طول الحزام والطريق.  وذكر أنه، مثل الجلسات السابقة، ستمكن هذه الجلسة الشركات على طول الحزام والطريق لاكتشاف المزيد من الفرص للتعاون، كوسيلة للمساهمة في تسريع نمط التطوير الجديد للدورات المحلية والدولية.

لاستكشاف المزيد من الفرص التي يوفرها المعرض، يُرجى زيارة: https://www.cantonfair.org.cn/en-US/register/index#/foreign-email .