CGTN: How practice at local level enriches China’s governance

BEIJING, July 6, 2022 /PRNewswire/ — An ancient Chinese saying goes, “True knowledge only comes from practice in the field.” As a political leader who comes from the grassroots level, Chinese President Xi Jinping has practiced his people-centered governance with improved effectiveness through decades of working at the local level. In the early 1990s, economic exchanges […]

BEIJING, July 6, 2022 /PRNewswire/ — An ancient Chinese saying goes, “True knowledge only comes from practice in the field.” As a political leader who comes from the grassroots level, Chinese President Xi Jinping has practiced his people-centered governance with improved effectiveness through decades of working at the local level.

In the early 1990s, economic exchanges across the Taiwan Straits were gradually being restored as the reform and opening-up policy went deeper and further across the nation. With its enormous market potential, the Chinese mainland soon generated significant interest from entrepreneurs based in the Taiwan region. And Fuzhou, the capital city of southeast China’s Fujian Province, only 200 km away from the island, quickly became the second biggest destination for investment from Taiwan.

Unfortunately, the enthusiasm of investors soon cooled down when they were confronted with the daunting administrative process. In 1990, Xi became the secretary of the Communist Party of China’s (CPC) Fuzhou Municipal Committee. After carefully examining the situation, he proposed the adoption of a new approach called “Do It Now,” which aimed at cutting the red tape.

The approach unleashed Fuzhou’s potential. From 1990 to 1995, the city’s GDP shot up to over 40 billion yuan, from less than 10 billion yuan, far outstripping the national average growth rate. Fuzhou was soon recognized as a major boom town.

“Right now we’re faced with lots of problems for which there’s no lack of proper solutions,” Xi said at the time. “What it takes is the will to get things done. That’s why I insist on action, which is essential in implementing our theories, guidelines and policies. Effective implementation is the key to success.”

Twenty years on, the Fuzhou government remains committed to the policy of “Do It Now.”

Another trademark of Xi’s governing style is his determination to root out corruption, regardless of the perpetrators’ status. As early as 1988 in Ningde, Fujian Province, Xi led a successful drive to end illegal land occupation.

Xi was the party chief of the CPC Ningde Prefectural Committee from 1988 to 1990, the youngest member of the committee.

Shortly after taking office, Xi spent a month in villages, companies, schools and government departments to conduct surveys. People told him that some officials illegally used public land to build their own houses. He was determined to stop the illegal land occupation. He led a team on the first steps of an anti-corruption drive in Ningde.

When Xi asked an official of the discipline commission if he thinks ordinary people are content with the situation, the official answered negatively. Xi then asked the official if he thinks the situation is harming people’s productivity, to which the official answered affirmatively.

“Then I asked if we should upset about three million people or thousands of officials who violated the Party’s discipline,” Xi revealed during an interview in 2003.

“He said, ‘Of course we would rather offend the two or three thousand officials.’ I replied, ‘We shall do this, and strive for it without turning back.”

https://news.cgtn.com/news/2022-07-04/How-Xi-Jinping-practices-governance-through-working-in-the-field-1bmqAdWr3UY/index.html

Video – https://www.youtube.com/watch?v=RHes3sXjMXc

 

‫لاعب شركة K-SWISS، كاميرون نوري، يهزم ديفيد جوفين ويتقدم إلى نصف النهائي في بطولة ويمبلدون

لوس أنجلوس، 6 يوليو 2022 — / PRNewswire / يُسعد العلامة التجارية الأمريكية التاريخية الشهيرة للتنس K-SWISS   أن تُعلن أن اللاعب الذي ترعاه، وهو كاميرون نوري، سيتقدم إلى الجولة نصف النهائية في بطولة ويمبلدون بعد هزيمة ديفيد جوفين في مباراة مثيرة مكونة من 5 مجموعات.  ويسعى اللاعب البريطاني المصنف رقم 1، والمصنف حاليًا رقم 12 في رابطة محترفي التنس […]

لوس أنجلوس، 6 يوليو 2022 — / PRNewswire / يُسعد العلامة التجارية الأمريكية التاريخية الشهيرة للتنس K-SWISS   أن تُعلن أن اللاعب الذي ترعاه، وهو كاميرون نوري، سيتقدم إلى الجولة نصف النهائية في بطولة ويمبلدون بعد هزيمة ديفيد جوفين في مباراة مثيرة مكونة من 5 مجموعات.  ويسعى اللاعب البريطاني المصنف رقم 1، والمصنف حاليًا رقم 12 في رابطة محترفي التنس ( ATP) ، إلى مواصلة أفضل سباق له على الإطلاق على لقب البطولة الكبرى للتنس.

K-Swiss

نوري هو لاعب رياضي ترعاه شركة K-SWISS منذ العام 2020.  ويقول ديف جرانج، رئيس العلامة التجارية الدولي لـ K-Swiss ، “بدأت شراكتنا مع كام منذ ثلاث سنوات.  لقد أحببنا أسلوب ونهج اللعب هذا للسيطرة على كل ما يفعله في الملعب.  في العام الماضي، تمكنا من رؤية نمو تحسنه ونمو ثقته مع كل مباراة، بدءًا من تصنيفه في المراكز السبعينية في عام 2021 وانتهاءً بتصنيفه في المركز العاشر في العام الحالي.  وبينما نواصل الاستثمار في أعمال التنس لدينا على مستوى العالم، كانت إعادة توقيع كام ليكون سفيرنا العالمي بمثابة أولوية قصوى، وكنا متحمسين للغاية وفخورين بأن يكون كام جزءًا من فريق K-Swiss الخاص بنا حتى عام 2024″.

خلال المباراة، لا يزال الحذاء المفضل لدى نوري هو K-Swiss Ultrashot 3   وقد تم تصميم الحذاء الجديد من أجل لاعبي التنس التنافسيين والهجوميين والأقوياء الذين يحتاجون أعلى مستوى من الأداء على الإطلاق.  ويوفر Ultrashot 3 أقصى عائد للطاقة مع تقنية النعل الأوسط Surge 7.0 ، ودعم الهيكل الأخمصي 360 من أجل حركة جانبية بلا حدود، وتقنية Dragguard 7.0 المدمجة بداخل نعل خارجي متين جديد مع سيطرة وجرّ فائقين.

Cameron Norrie (Photo by Justin Setterfield/Getty Images)وبالإضافة إلى الحذاء، يرتدي نوري أيضًا ملابس K-Swiss المعاد تصميمها حديثًا، وهي قميص Heritage S/S التاريخي، وشورت Supercharge ، واللذان تم تصميمهما بشكل مبتكر لكي يكونا مريحان وعمليان.  وتخلق المواد خفيفة الوزن المدمجة مع الزوايا الخفية والجانب الغير متماثل مظهرًا هجوميًا ديناميكيًا هوائيًا يعيد تعريف زي التنس الكلاسيكي.

اليوم، أصبح مظهر ولعب نوري مثل البطل.  وتتوفر موديلات K-SWISS المماثلة لما ارتداه نوري اليوم في بطولة ويمبلدون على  K-Swiss.com .

حول شركة K-SWISS

منذ البداية، كانت K-Swiss مدفوعة بروح ريادة الأعمال عندما انتقل شقيقان سويسريان إلى كاليفورنيا من أجل إنشاء علامة تجارية للأحذية تُركِّز على التنس.  وكمتزلجان متحمسان، أخذ الشقيقان الإلهام من أحذية التزلج الجلدية من أجل ابتكار أحذية تنس تدعم الحركة الهجومية من جانب لآخر.  وقد تم تقديم K-Swiss Classic في العام 1966، وكان بمثابة أول حذاء تنس من الجلد بالكامل في العالم.  وسرعان ما اكتسب الإشادة في جميع أنحاء العالم وأصبح عنوانًا للأناقة داخل الملعب وخارجه، ويتم ارتداؤه بشكل غير رسمي في النوادي الريفية وعلى نحو مساير للموضة تمامًا في شوارع المدينة.  والآن، وبعد 57 عامًا، تقوم K-Swiss ، بواسطة إرثها التاريخي كعلامة تجارية أمريكية للتنس، ببناء وكتابة فصولًا جديدة في تاريخها متعدد المحطات. وتكريمًا للعمل الشاق الذي قام به مؤسسونا والطبيعة التنافسية للعبة التي ألهمت كل شيء، تُكرِّس K-Swiss نفسها لتجهيز وإلهام الجيل القادم من لاعبي التنس.

 للتواصل الإعلامي:
K-SWISS
Olivia@kruppgroup.com

الشعار –  https://mma.prnewswire.com/media/1854053/ks_heritage_horizontal_full_34_Logo.jpg

الصورة –  https://mma.prnewswire.com/media/1854054/GettyImages_1406958010.jpg  

‫ هدايا العيد من أوبو: قدرات استثنائية في التصوير الضوئي وأحدث التقنيات وأرقى التصاميم المذهلة

–  أروع هدايا العيد من أوبو لتسجيل أجمل الذكريات مع أحبتكم بمناسبة عيد الأضحى المبارك – هواتف فايند إكس5 ورينو7 من أوبو تقدم أفضل قدرات التصوير والتقنيات المتقدمة والتصميم الأنيق دبي، الإمارات العربية المتحدة, 6 يوليو / تموز 2022/PRNewswire/ — أعلنت أوبو، العلامة الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، عن توفير خيارات مميزة من الهدايا لجميع […]

–  أروع هدايا العيد من أوبو لتسجيل أجمل الذكريات مع أحبتكم بمناسبة عيد الأضحى المبارك

– هواتف فايند إكس5 ورينو7 من أوبو تقدم أفضل قدرات التصوير والتقنيات المتقدمة والتصميم الأنيق

دبي، الإمارات العربية المتحدة, 6 يوليو / تموز 2022/PRNewswire/ — أعلنت أوبو، العلامة الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، عن توفير خيارات مميزة من الهدايا لجميع عملائها ومحبي علامتها التجارية، لإدخال الفرح والبهجة إلى قلوب أحبتهم بمناسبة قدوم عيد الأضحى المبارك، بإهدائهم أحدث ما قدمته الشركة في عالم الهواتف الذكية. وتمثل هواتف سلسلتي فايند إكس5 ورينو7 أفضل الهدايا التي يمكن تقديمها إلى الأحباء بمناسبة العيد، لمنحهم القدرة على التقاط أفضل الصور ومقاطع الفيديو، وتسجيل ذكرياتهم بأجمل صورة بفضل تقنيات أوبو المبتكرة، والقائمة على أعوام طويلة من جهود البحث والتطوير.

OPPO EID

فايند إكس5 برو
تمثل سلسلة هواتف فايند إكس5 علامة فارقة في سجل أوبو الحافل بالإبداع والابتكار، حيث تقدم أسلوباً مختلفاً تماماً من حيث التصميم، وتعيد رسم ملامح تجربة استخدام الهواتف المحمولة من حيث البطارية والتقنيات المتقدمة والأداء المتفوق.

وتنفرد سلسلة فايند إكس5 بمزايا وقدرات رائدة على مستوى الهواتف الذكية، فضلاً عن معاييرها الجمالية الرفيعة التي تجسد أرقى مستويات الأناقة والإتقان، وتوفر تجارب تصوير هي الأولى من نوعها في العالم. ويأتي هاتف فايند إكس5 برو مدعوماً بوحدة معالجة “ MariSilicon X ” المتخصصة بالصور القائمة على الذكاء الاصطناعي والتي استعرضتها أوبو خلال فعالية أوبو إينو داي 2021، حيث تم تصميمها خصيصاً للتغلب على التحدي الأصعب في تصوير الفيديوهات باستخدام الهواتف الذكية، والمتمثل في التصوير الليلي. وبفضل هذه التقنيات، تتحسن دقة الفيديوهات الليلية بمقدار أربعة أضعاف، وخفض الضجيج وإنتاج ألوان فائقة الجودة. كما تقدم سلسلة هواتف فايند إكس5 ميزة التصوير الليلي الفائق بدقة K 4 للمرة الأولى على الهواتف الذكية المزودة بنظام أندرويد، مع دقة عالية تجعل كل إطار من الفيديو بجودة الصور الثابتة.

ولتحقيق أفضل تجربة للمستخدم، تقدم أوبو في هذا الهاتف نظام حساس الكاميرا المزدوج IMX766 ، والأداء فائق السرعة لنظام اتصال الجيل الخامس G 5، وتقنية الشحن فائق السرعة SUPERVOOC .

OPPO Logo

رينو7 برو
تشمل مزايا هاتف رينو7 برو G 5 تقنية أوبو جلو في الجهة الخلفية من الجهاز ، بالإضافة إلى تزويده بتقنية التصوير المباشر بالليزر LDI للمرة الأولى على الإطلاق في القطاع، ويوفر أداءً متقدماً في دعم شبكات الجيل الخامس مع معالج ميديا تك ديمنستي 1200 ماكس. كما يتيح الهاتف خيارين للذواكر الداخلية هما 128 أو 256 جيجابايت، وبطارية سعة 4500 ميلي أمبير، وتقنية SuperVOOC للشحن السريع باستطاعة 65 واط لضمان تجربة استخدام استثنائية وطويلة الأمد. واستناداً إلى جميع هذه المزايا المتقدمة، توفر واجهة المستخدم ColorOS 12.1 تجارب استخدام سلسة وعالية الكفاءة للهاتف الذكي. كما يمتاز هاتف رينو7 برو G 5 بتصميمه النحيف وخفيف والوزن، ويلعب دور خبير الصور الشخصية (البورتريه) الذي يساعد المستخدمين على الاستفادة القصوى من إمكانيات شبكات الجيل الخامس.

ويتميز نظام الكاميرات باستخدام مستشعرين رائدين هما IMX709 و IMX766 ، ليكون أول هاتف يقدم مستشعرين متقدمين في نظام الكاميرات، وأفضل هاتف في تصوير البورتريه على وجه التحديد.

سلسلة هواتف A
تعد سلسلة هواتف أوبو A خياراً مثالياً للباحثين عن أفضل هدية لمستخدمي الهواتف الذكية من المبتدئين، حيث تمنحهم مجموعة واسعة من المزايا المتقدمة التي تتيح لهم فرصة مشاركة أروع اللحظات في حياتهم.

A96
تم تصميم هاتف أوبو A96 خصيصاً لمواكبة جميع متطلبات الحياة اليومية، ويمتاز هيكله بمقاومته العالية لبصمات الأصابع والخدوش التي تحدث سواء أثناء التنقلات الاعتيادية اليومية أو ممارسة رياضة الجري. ويأتي الهاتف مزوداً ببطارية سعة 5000 مللي أمبير، بالإضافة إلى تقنية الشحن فائق السرعة SUPERVOOC بقدرة 33 وات، والتي تتيح إمكانية شحن الهاتف بنسبة 50% خلال 26 دقيقة فقط.

A76
تم تزويد هاتف أوبو A76 ببطارية قوية تواكب متطلبات الاستخدام اليومية، وتتيح للمستخدمين أرقى مزايا الاتصال والترفيه في جميع الأوقات. وينفرد الهاتف بتصميمه المتقن الذي يخطف الأنظار، فضلاً عن مقاومته العالية لبصمات الأصابع والغبار مع إمكانية تنظيفه بكل سهولة ليستعيد تألقه ومظهره المذهل. كما يمتاز هاتف أوبو A76 بمقاومته العالية للخدوش ورذاذ الماء للحفاظ على مظهره الأنيق، بالإضافة إلى تزويده بميزة التطبيق العائمة التي تتيح إمكانية الانتقال بسلاسة بين التطبيقات المختلفة لتسهيل عملية إنجاز المهام المختلفة.

توفر أوبو أفضل خيارات الهدايا المتميزة لتقديمها بمناسبة قدوم عيد الأضحى المبارك. تتوفر هواتف أوبو في متاجر محددة في منطقة الخليج العربي بالأسعار التالية:

فايند إكس5 برو : 3,999 درهم إماراتي

رينو7 برو : 2,499 درهم إماراتي

–  A96 : 1,049 درهم إماراتي

A76 : 799 درهم إماراتي

لمحة عن أوبو
تأسست أوبو  في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية ، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو  جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا
دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا وشرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

صورة: https://mma.prnewswire.com/media/1854432/OPPO_EID.jpg
شعار: https://mma.prnewswire.com/media/1451542/OPPO_Logo.jpg

‫ DXC ومانشتر يونايتد يتكاتفان في شراكة التكنولوجيا متعددة السنوات

تصبح DXC شريك التحول الرقمي للنادي، وشريك القميص الرئيسي، والشريك المقدم لمؤسسة مانشستر يونايتد مانشستر يونايتد تستفيد من تجربة DXC كرائد عالمي في التحول الرقمي مانشستر، المملكة المتحدة، 6 يوليو 2022 / PRNewswire/ — DXC Technology (NYSE : DXC)  ومانشستر يونايتد ( NYSE: MANU ) اتفاقية شراكة رئيسية متعددة السنوات مع تحول نادي كرة القدم […]

تصبح DXC شريك التحول الرقمي للنادي، وشريك القميص الرئيسي، والشريك المقدم لمؤسسة مانشستر يونايتد

مانشستر يونايتد تستفيد من تجربة DXC كرائد عالمي في التحول الرقمي

مانشستر، المملكة المتحدة، 6 يوليو 2022 / PRNewswire/ — DXC Technology (NYSE : DXC)  ومانشستر يونايتد ( NYSE: MANU ) اتفاقية شراكة رئيسية متعددة السنوات مع تحول نادي كرة القدم إلى التكنولوجيا لتحويل عملياته وتعزيز تجربة كرة القدم لقاعدة المعجبين العالمية.

DXC and Manchester United Partnership football (credit Manchester United)

من خلال الاتفاقية، ستصبح DXC الشريك الرئيسي لمانشستر يونايتد مع التركيز على التحول الرقمي والابتكار في النادي. وباعتبارها الشريك الرئيسي لأكمام القميص، سيكون لشركة DXC حضور عالمي على كتف مجموعة أدوات الفريق الرئيسية والثانوية والثالثة. ستصبح DXC أيضًا شريكًا لمؤسسة مانشستر يونايتد، وتتعاون في الرعاية التي تقدمها للمجتمع.

قالت فيكتوريا تيمبسون، المديرة التنفيذية للتحالفات والشراكات في مانشستر يونايتد: “نحن فخورون بالترحيب بـ DXC كشريكنا الرئيسي للتحول الرقمي، ومؤسسة مانشستر يونايتد وأكمام القميص في هذا العصر الجديد المثير للنادي”. “نحن منظمتان لديهما إيمان مشترك بقوة التكنولوجيا للفوز”.

بصفتها واحدة من أكثر الفرق الرياضية المعترف بها عالميًا، ستعمل مانشستر يونايتد مع DXC لتصبح أكثر استنادًا إلى البيانات وتحسين عرضها الرقمي للمشجعين، مما يساعد على تحسين الطريقة التي يتفاعلون بها مع النادي.

وقال كريس درومجول، رئيس العمليات في DXC Technology : “من خلال هذه الشراكة، تتجه مانشستر يونايتد إلى DXC لتجربتها في تحويل الشركات بينما تسعى جاهدة لإشراك المشجعين وإلهام الشباب”. “سواء كانت تدير واحدة من أكثر الفرق الرياضية شعبية ونجاحًا في العالم، أو تحول الأعمال التجارية لمنظمة Fortune 500 ، فإن مانشستر يونايتد و DXC خبيران في إدارة الأنشطة الحيوية للمهمة. ونحن نقف متحدين في تحقيق التميز”.

يغطي الاتفاق، الذي يبدأ في يوليو 2022، المجالات التالية:

الوجود الرقمي لمانشستر يونايتد 

ستقدم DXC وتطور الوجود الرقمي لمانشستر يونايتد بما في ذلك الموقع الإلكتروني للنادي والمنصات الإعلامية، مما يجعل المجتمع العالمي الذي يضم 1.1 مليار مشجع ومتابع أقرب إلى قلب النادي. بدءًا من الآن، ستدير DXC تطبيق مانشستر يونايتد، الذي يضم مستخدمين في 214 منطقة عالمية وهو التطبيق الرياضي الأكثر تنزيلًا في 68 سوقًا عالميًا. على سبيل المثال، ستقوم DXC بتبسيط بيانات التحليلات التي تساعد النادي على تقديم تجربة أكثر تخصيصًا للمشجعين عبر القنوات الرقمية للنادي.

اتخاذ القرارات

بفضل خبرتها في تحليل البيانات والهندسة، ستساعد DXC مانشستر يونايتد على تسخير قوة البيانات عبر النادي لتعزيز تجربة المعجبين وعمليات تجارية معينة. في الخطوة الأولى، ستقدم DXC ومانشستر يونايتد منصة بيانات جديدة من شأنها تجميع البيانات عبر النادي وتمكين رؤى جديدة لإبلاغ تخطيط الأعمال الاستراتيجي والأداء.

شريك لمؤسسة مانشستر يونايتد 

كونها شريكًا لمؤسسة مانشستر يونايتد، ستتعاون DXC مع النادي ليكون لها تأثير إيجابي على الناس والبيئة والمجتمع. معًا، سيعززون العمل المحلي للمؤسسة من خلال منصات وخبرات DXC التكنولوجية العالمية. على سبيل المثال، ستعمل مؤسسة مانشستر يونايتد مع خبراء من DXC لإنشاء وتقديم ورش عمل وبرامج لشبكة مدارسها الشريكة في مانشستر الكبرى، مما يوفر فرصًا لتعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للشباب في جميع أنحاء المجتمع.

خارطة طريق التحول الرقمي

ستعمل DXC ومانشستر يونايتد معًا لوضع رؤية واستراتيجية رقمية لمساعدة النادي على الاستفادة من التقنيات الناشئة القوية أثناء إعداده لفرص الغد. على سبيل المثال، ستعمل DXC مع أكاديمية مانشستر يونايتد لدعم تدريب الموظفين على تقنيات تحليل البيانات والتتبع والإبلاغ.

شريك أكمام القميص

بصفتك شريكًا رئيسيًا لأكمام القمصان لموسم 2022/23، ستكون DXC مرئية في منزل النادي، بعيدًا وثالثًا، لفرق الرجال والنساء والشباب، حيث ستحظى بتعرض العلامة التجارية العالمية لجمهور كرة القدم العالمي الواسع. تنضم DXC إلى Teamviewer و adidas كشركاء رئيسيين في المجموعة الجديدة التي سيتم إطلاقها في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

“ستساعد الخبرة التكنولوجية لشركة DXC في وضع مانشستر يونايتد في طليعة التحول الرقمي، وتوفير طرق فعالة للعمل وفرص جديدة ومثيرة للتفاعل مع المشجعين. الاحتمالات لا نهاية لها، ونحن نتطلع إلى العمل مع DXC على عروضنا الرقمية المستقبلية ” هذا ما أضافته فيكتوريا تيمسون.

———–

نبذة عن شركة DXC Technology .

DXC Technology (NYSE: DXC ) تساعد الشركات العالمية على تشغيل أنظمتها وعملياتها الحيوية أثناء تحديث تكنولوجيا المعلومات، وتحسين هياكل البيانات، وضمان الأمن وقابلية التوسع عبر السحب العامة والخاصة والهجينة. تثق أكبر الشركات ومؤسسات القطاع العام في العالم في DXC لنشر الخدمات عبر حزمة تكنولوجيا المؤسسات لدفع مستويات جديدة من الأداء والقدرة التنافسية وتجربة العملاء. تعرف على المزيد حول كيفية تقديم التميز لعملائنا وزملائنا في  DXC.com .

نبذة عن مانشستر يونايتد

مانشستر يونايتد هي واحدة من أكثر الفرق الرياضية شعبية ونجاحًا في العالم، حيث تلعب واحدة من أكثر الرياضات شعبية على وجه الأرض. من خلال تراثنا لكرة القدم الذي يبلغ 144 عامًا، فزنا بـ 66 جائزة، مما يمكننا من تطوير ما نعتقد أنه أحد العلامات التجارية الرائدة في مجال الرياضة والترفيه في العالم مع مجتمع عالمي يضم 1.1 مليار مشجع ومتابع. توفر قاعدة المعجبين الكبيرة والشغوفة والعالية المشاركة في مانشستر يونايتد منصة عالمية لتوليد إيرادات كبيرة من مصادر متعددة، بما في ذلك مبادرات الرعاية والتسويق وترخيص المنتجات والبث الإذاعي والمطابقة والتي بدورها تمول بشكل مباشر قدرتنا على إعادة الاستثمار باستمرار في النادي.

للتواصل: جوناثان باتي،  DXC Technology، Jonathan.batty@dxc.com ؛ شون بي باسترناك،  DXC Technology ، الولايات المتحدة،  sean.pasternak@dxc.com ، كيت لو، مانشستر يونايتد،  kate.lowe@manutd.co.uk

صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1854315/DXC_Technology_Company_DXC_and_Manchester_United_Stand__Shoulder.jpg

DXC and Manchester United Stand ‘Shoulder to Shoulder’ in Multiyear Technology Partnership

DXC becomes Club’s Digital Transformation Partner, Principal Shirt Sleeve Partner, and Presenting Partner of Manchester United Foundation Manchester United to tap DXC’s experience as a global leader in digital transformation MANCHESTER, United Kingdom, July 6, 2022 /PRNewswire/ — DXC Technology (NYSE: DXC) and Manchester United (NYSE: MANU) have signed a major, multiyear partnership agreement as the […]

DXC becomes Club’s Digital Transformation Partner, Principal Shirt Sleeve Partner, and Presenting Partner of Manchester United Foundation

Manchester United to tap DXC’s experience as a global leader in digital transformation

MANCHESTER, United Kingdom, July 6, 2022 /PRNewswire/ — DXC Technology (NYSE: DXC) and Manchester United (NYSE: MANU) have signed a major, multiyear partnership agreement as the football club turns to technology to transform its operations and enhance the football experience for its global fanbase.

DXC and Manchester United Partnership football (credit Manchester United)

Through the agreement, DXC will become principal partner of Manchester United focussed on the club’s digital transformation and innovation. As principal shirt sleeve partner, DXC will have a global presence on the shoulder of the team’s home, away and third kits. DXC will also become a partner of Manchester United Foundation, collaborating on the care it gives to the community.

“We are proud to welcome DXC as our principal partner for digital transformation, Manchester United Foundation and shirt sleeve in this exciting new era for the club,” said Victoria Timpson, Manchester United’s CEO of Alliances and Partnerships. “We are two organizations with a shared belief in the power of technology to win.”

As one of the world’s most globally recognized sports teams, Manchester United will work with DXC to become more data driven and optimize its digital offering to fans, helping to improve the way they engage and interact with the club.

“Through this partnership, Manchester United is turning to DXC for its experience in enterprise transformation as it strives to engage fans and inspire young people,” said Chris Drumgoole, Chief Operating Officer, DXC Technology. “Whether it’s running one of the most popular and successful sports teams in the world, or transforming business for Fortune 500 organizations, Manchester United and DXC are experts in running mission-critical activities. We stand united in delivering excellence.”

The agreement, which commences July 2022, covers the following areas:

Manchester United’s Digital Presence
DXC will deliver and develop Manchester United’s digital presence including the club’s website and media platforms, bringing a global community of 1.1 billion fans and followers closer to the heart of the club. Starting immediately, DXC will manage Manchester United’s app, which has users in 214 global territories and is the top downloaded sports app in 68 global markets. For example, DXC will streamline analytics data helping the club to deliver a more personalized experience for fans across the club’s digital channels.

Data Driven
With its experience in data analytics and engineering, DXC will help Manchester United to harness the power of data to enhance fan experience and certain business operations. In a first step, DXC and United will deliver a new data platform that will aggregate data across the club and enable new insights to inform strategic business planning and performance.

Partner to Manchester United Foundation
DXC will also become the Presenting Partner of Manchester United Foundation. The partnership will focus on how technology can have a positive impact on people, the environment, and society, working together to educate and inspire a new generation of STEM students, through digital workshops, programs and in-person seminars.

D igital Transformation Roadmap
DXC and Manchester United will work together to set a digital vision and strategy to help the club benefit from powerful emerging technologies as it prepares for opportunities of tomorrow. For example, DXC will work with the Man Utd Academy to support coaching staff with data analysis, tracking and reporting technologies.

Shirt Sleeve Partner
As principal shirt sleeve partner for the 2022/23 season, DXC will be visible on the club’s home, away and third kit, for the men’s, women’s and youth teams, receiving worldwide brand exposure to football’s expansive global audience. DXC joins Teamviewer and adidas as principal partners on the new kit which will be launched later this week.

“DXC’s technological expertise will help put Manchester United at the forefront of digital transformation, providing effective ways of working and new and exciting opportunities to interact with fans. The possibilities are endless, and we are looking forward to working with DXC on our future digital offerings,” added Victoria Timpson.

About DXC Technology
DXC Technology (NYSE: DXC) helps global companies run their mission critical systems and operations while modernising IT, optimising data architectures, and ensuring security and scalability across public, private and hybrid clouds. The world’s largest companies and public sector organisations trust DXC to deploy services across the Enterprise Technology Stack to drive new levels of performance, competitiveness, and customer experience. Learn more about how we deliver excellence for our customers and colleagues at DXC.com.

About Manchester United
Manchester United is one of the most popular and successful sports teams in the world, playing one of the most popular spectator sports on Earth. Through our 144-year football heritage we have won 66 trophies, enabling us to develop what we believe is one of the world’s leading sports and entertainment brands with a global community of 1.1 billion fans and followers. Our large, passionate and highly engaged fan base provides Manchester United with a worldwide platform to generate significant revenue from multiple sources, including sponsorship, merchandising, product licensing, broadcasting and matchday initiatives which in turn, directly fund our ability to continuously reinvest in the club.

Contacts: Jonathan Batty, DXC Technology, Jonathan.batty@dxc.com; Sean B Pasternak, DXC Technology, US, sean.pasternak@dxc.comKate Lowe, Manchester United, kate.lowe@manutd.co.uk

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1854315/DXC_Technology_Company_DXC_and_Manchester_United_Stand__Shoulder.jpg

 

‫”قطر – مركز مُزدهر للمبدعين – تسليط الضوء على الفنانين

مبادرة العام الثقافي “قطر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا 2022 ” تدعم المواهب الإقليمية التي حققت ذاتها في دولة قطر  الدوحة ، قط, 6 يوليو / تموز 2022 /PRNewswire/ — ر عززت قطر رؤيتها الثقافية على مدى العقد الماضي، وذلك من خلال إيجاد حيز يُمكنها من اكتشاف الثقافات من أنحاء الشرق الأوسط ودعمها واستيعابها […]

مبادرة العام الثقافي “قطر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا 2022 ” تدعم المواهب الإقليمية التي حققت ذاتها في دولة قطر

 الدوحة ، قط, 6 يوليو / تموز 2022 /PRNewswire/ — ر عززت قطر رؤيتها الثقافية على مدى العقد الماضي، وذلك من خلال إيجاد حيز يُمكنها من اكتشاف الثقافات من أنحاء الشرق الأوسط ودعمها واستيعابها وامتدت الرؤية الثقافية لتشمل مناطق شمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا. يُعتبر العام الثقافي “قطرـ الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا 2022” الأساس الذي ستقوم عليه مرحلة جديدة ومهمة من التعاون المشترك بين الثقافات هذه السنة. فبعدما فازت قطر بشرف استضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر™ لأول مرة في المنطقة، جاءت احتفاليات العام الثقافي المُقامة في قطر احتفاءً بالجوانب التراثية والجمالية التي تتسم بها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

Majdulin Nasrallah

هذا ومن المخطط أن نستعرض عن كثب الحكايات المحلية التي يتم سردها من وجهة نظر جمهورها خلال الذكرى السنوية العاشرة لمبادرة الأعوام الثقافية

قالت عائشة غانم العطية، مدير إدارة الدبلوماسية الثقافية بمتاحف قطر: “إن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي واحدة من أكثر مناطق العالم تنوعاً، وقد أفضى هذا التنوع إلى ظهور حضارات قوية وابتكارات مذهلة وازدهار في المجالات الثقافية. فهذا التراث العالمي هو إرثنا الذي يجمعنا تحت راية واحدة، ونجده اليوم يجتاح الصناعات الإبداعية في قطر ويخترق الحدود ليصل إلى جيراننا. من هنا، نود حث الناس في المنطقة وتشجيعهم على أن يشاركونا قصصهم وشغفهم وما أحرزوه من تقدم بلغتهم الخاصة “. 

استثمرت قطر في تأسيس بنية تحتية تدعم المبدعين طوال مسيرتهم الفنية، بما في ذلك المراكز الثقافية مثل متحف محطة المطافئ وليوان ومركز قطر الإبداعي للابتكار وريادة الأعمال M7 ، بهدف ربط الفنانين، وإتاحة فرص الانتشار لهم على نطاق أوسع. يرجى متابعة القراءة للتعرف على بعض المواهب الإقليمية التي ترعرعت في أحضان قطر وما قدمته من مشاريع.

Hadeer Omar

من ثم نسلط الضوء على:

مجدولين نصر الله (فلسطينية الجنسية) فنانة مبدعة يمتد نطاق أعمالها ليشمل طائفة واسعة من التخصصات. تستعمل مجدولين الفن والتصميم كأدوات وتوظفها في تحدي الأنظمة والمفاهيم الحالية، وإثارة التفكير النقدي، وتحفيز المناقشة. غالباً ما تقوم أعمالها على أسس الحوار والتفاعل بين جسم الإنسان والبيئة المعمورة، ومعالجة مفاهيم الفضاء المادي والأجسام فيما يتعلق بالتجربة البشرية من خلال مجموعة متنوعة من الوسائط والمقاييس. 

تمثلت آخر أعمال نصر الله في “مقعد التوازن”: وهو عمل فني عام تفاعلي يعالج مفهوم الحدود النفسية والجسدية على المستويين الفردي والاجتماعي. يرمز شكل المقعد المنقسم وغير المستقر إلى الحواجز الاجتماعية والثقافية والسياسية التي تفصل بين الناس. ويحاول الزوار الاتزان بالمقعد من خلال بذل جهد جماعي حيث لا يمكن لشخص واحد الجلوس بمفرده، بل يجب أن يتفاعل أربعة أشخاص ويتعاونون ليستعيد المقعد توازنه. من هنا، وانطلاقاً من تأثير التحركات التي يقوم بها كل شخص على استقرار الآخر، فإنهم جميعاً يدركون أهمية وجود بعضهم البعض في سبيل الحفاظ على توازن المقعد.  

الفنان التصويري متعدد التخصصات عثمان خونجي (بحريني الجنسية). تتنوع أعماله بين مجالات الإنتاج وتصميم التركيب التفاعلي. وتنطوي مجالات اهتمامه على السلوكيات الاجتماعية، وتوضيح كيفية التعبير عن علاقات المثلث القائم على الدين والثقافة والمجتمع من خلال لغة التصميم. تدعو إبداعاته التفاعلية إلى الصحوة من جديد واستكشاف قضايا العدالة الاجتماعية التي ستؤسس منصات للحوار على أمل إنشاء مدارس فكرية تقدمية جديدة. تمخضت دراسات عثمان عن أحدث أعماله: الطقوس، ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا: لمحات من الإثراء الإسلامي ومجموعته المرفقة، أركان الإسلام الخمسة والتي اقتنتها الشيخة/ المياسة آل ثاني. وقد عُرضت أعماله في باريس وميلانو وريتشموند ولندن وبرلين وسانت بطرسبرغ وفي جميع أنحاء الشرق الأوسط.

Maryam Al Majid

وقال عثمان خونجي : “تجمع قطر أشخاصاً من جميع الخلفيات لتتيح لهم المشاركة في حوار مفتوح حول قضايا العدالة الاجتماعية المختلفة التي تتناولها أعمالي الفنية”.

أما هدير عمر (مصرية الجنسية) فهي فنانة إعلامية ومصممة ومعلّمة صاعدة. تستكشف أبحاثها الهوية الثقافية والذكريات، والذات، والروايات من خلال الوسائط والتقنيات، والرسومات، والصور الفوتوغرافية، والعروض السمعية والبصرية، والتركيبات القائمة على فن الفيديو الخاصة بالبيئات المدمجة الواقعية والافتراضية الغامرة.

وقالت في تصريح أدلت به: إننا نعيش في الدوحة في مجتمعات مختلفة تماماً عن بعضها البعض، مع توقعاتنا الخاصة. جعلني العمل في قطر أشعر بحرية أكبر عند طرح المواضيع التي أتناولها، وفي التعبير عن هويتي. حيث تُعتبر قطر بيئة خصبة تسمح بنمو الثقافة على نطاق واسع عندما يتعلق الأمر بمشهد الفن؛ نحن رواد مبتكرون؛ لأننا نصنع مزيجاُ من التجارب في كل شيء نفعله”.

Haytham Sharrouf

أماكن تواجد هذه المعارض:

مجاز: الفن المعاصر قطر

من 16 سبتمبر 2022، إلى 25 فبراير 2023

الموقع: مسرح المعارض، مَتحف

في إطار فعاليات العام الثقافي قطر – الشرق الأوسط – شمال أفريقيا – جنوب آسيا 2022

 سيحتفي مطافئ: مقر الفنانين بالمواهب الشابة محلياً وإقليمياً، وذلك في معرض “مجاز: الفن المعاصر قطر”، الذي سيفتح أبوابه من 16 سبتمبر 2022، وحتى 25 فبراير 2023. وسيشهد معرض الإقامة الفنية للخريجين احتفالاً في مطافئ: مقر الفنانين، بمناسبة مرور خمس سنوات من برنامج الإقامة الفنية، وبازدهار المشهد الفني في دولة قطر. في يناير 2021، كان مطافئ: مقر الفنانين، قد دعا 14 خريجاً من برنامج الإقامة الفنية، للمشاركة في برنامج مدته ستة أشهر، لإبداع أعمال جديدة لهذا المعرض. وسيشهد المعرض أيضا مشاركة 25 خريجاً من برنامج الإقامة الفنية، حيث سيعرضون أعمالاً في مجالات متنوعة، تضمّ الرسم، والنحت، والوسائط الجديدة، كما سيستكشفون مختلف وجهات النظر والأفكار، للكشف عن المفاهيم الشخصية والثقافية والعالمية. ستُعرض الأعمال على شاكلة حوار مع بعضها البعض، مسلّطةً الضوء على عناصر من السرد القصصي. قام بتنظيم المعرض كل من سعيدة الخليفي، رئيس برامج الإقامة الفنية بالإنابة، وأمل زياد علي، منسقة المعارض في مطافئ: مقر الفنانين. 

كما نسلط الضوء على:

مريم المجيد (قطرية- هندية الجنسية): جاءت مريم المجيد من خلفية متنوعة ومزيج من ثقافتين غنيتين للغاية ألا وهما قطر والهند، ومنذ نعومة أظافرها، تأثرت مريم بطرق عديدة بكل من البلدين وقيمهما المتأصلة.

Othman Khunji

وصرحت مريم قائلة: “لقد جئت من خلفية متنوعة ومزيج من ثقافتين ثريتين للغاية ” قطر والهند”. حيث تعرفت على كلا الثقافتين والقيم التي نقلها لي والدَي وكذلك القصص الموروثة منذ الصغر. إلى أن توطد لدي شعور راسخ يكمن في اتصال البلدين اللذين كانا وما زالا مصدراً لإلهام أعمالي الإبداعية”.

المهندس المعماري الداخلي ومصمم الجرافيك والفنان هيثم شروف (من مواليد فنزويلا وتربى في لبنان). يتطلع شروف دائماً إلى استكشاف مناطق مجهولة لإنتاج تحف فنية غريبة الأطوار ومليئة بالتحديات البصرية تتجاوز الممارسات الفنية التقليدية. سيشارك في معرض الخريجين المقيمين في شهر سبتمبر الذي سينعقد في محطة المطافئ.

وقال شروف: “جئت إلى الدوحة لأجل برنامج الإقامة الفنية في محطة المطافئ. فقد ألهمتني الدوحة الشروع في سلسلة جديدة من الأعمال الفنية ذات التخصصات المتعددة والتي أحاول فيها اقتناص الذات الخفية للبشر وفنون الهندسة المعمارية وكذلك المدينة نفسها. وبالنسبة لي، فإني أرى أن الدوحة تكفي لاحتضان شغفي “.

كما سيكون موجوداَ في:

معرض أحلام الدوحة

من 8 يوليو 2022- 31 أغسطس 2022 

الموقع: M7

جاء معرض أحلام الدوحة كمعرض ختامي في برنامج “زوارة” في مركز قطر الإبداعي للابتكار وريادة الأعمال M7. برنامج “زوارة” هو برنامج يقام سنوياً يدعو المبدعين ذوي اختصاصات التصميم المختلفة لاستكشاف المعارض والأرشيفات والمجموعات ثم الاستجابة لذلك بموجز تصميمي.  تم تكليف المصممين المختارين بإعادة تصور الفخامة والجمال من منظور المصمم المعاصر المحلي، على أن يكون هذا التصور مستوحى من معرض كريستيان ديور المُقام مؤخراً: معرض مصمم الأحلام. استلهم هيثم تصوره -بصفته فناناً ومهندساً معمارياً- من التجربة الضوئية والروحية للبيئة الزهرية التي تبنتها التصاميم في معرض كريستيان ديور: مصمم الأحلام. يُعتبر التركيب الفني لتصميم الفراشة ” كوكون أوف لايف” بمثابة المزيج المثالي من التنورة وغطاء الرأس المصمم لخلق تصميم يدوي يلقي الضوء على التجارب الطبيعية، ويجذب الفراشات إلى حديقة الزهور لديور. 

على خطى ديور، استلهمت المصممة مريم الماجد تصاميمها من حياتها وتاريخها وصممت قلادة عصفور البحرتنعكس خلفية مريم المتنوعة وكذلك المزيج المُستخلص من ثقافتين غنيتين للغاية ألا وهما قطر والهند في تصميم مجوهراتها المعروضة. ترمز أجنحة العصفور الذهبي المحفورة داخل قلادتها إلى الهند، وتشير اللآلئ إلى قطر، وبهذا فقد توصلت مريم إلى خلق قطعة فنية جميلة وذات مغزى عميق.

– انتهى –

برنامج الأعوام الثقافية

تسعى مبادرة الأعوام الثقافية إلى ابتكار أسلوب حياة يحسّن من جودة حياتنا، ويأتي ذلك من خلال خلق رابط بين جميع نواحي الحياة، كالرياضة، والفن والعمل، والصحة، والتعليم، وغيرها.

تحت قيادة سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، طورت متاحف قطر مبادرة “الأعوام الثقافية” – وهي برنامج سنوي للتبادل الثقافي الدولي يهدف إلى تعميق التفاهم بين الدول وشعوبها. ومع أن البرامج الرسمية لا تستغرق سوى عامًا واحدًا، فغالبًا ما تمتد أواصر الصداقة أمدًا طويلًا. وتعتبر الثقافة إحدى أكثر الأدوات فعالية في التقريب بين الشعوب، وتشجيع الحوار، وتعميق التفاهم. شملت الأعوام الثقافية السابقة: قطر – اليابان 2012، وقطر – المملكة المتحدة 2013، وقطر – البرازيل 2014، وقطر – تركيا 2015، وقطر – الصين 2016، وقطر – ألمانيا 2017، وقطر – روسيا 2018، وقطر – الهند 2019، وقطر – فرنسا 2020، وقطر – أمريكا 2021 .

واحتفالًا بالذكرى السنوية العاشرة لهذه المبادرة، تدخل الأعوام الثقافية هذا العام في شراكة مع كافة دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.

وسيضم العام الثقافي قطر – الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا 2022 الدول الـ 26 من المنطقة التي لديها سفارات قائمة بالدوحة، وهي أفغانستان، والجزائر، وبنغلاديش، والبحرين، وبوتان، ومصر، والهند، والعراق، وإيران، والأردن، والكويت، ولبنان، وليبيا، وجزر المالديف، والمغرب، ونيبال، وعُمان، وباكستان، وفلسطين، والمملكة العربية السعودية، والسودان، وسريلانكا، وتركيا، وتونس، والإمارات العربية المتحدة، واليمن .

تم التخطيط للعام الثقافي قطر – الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا 2022 بالتعاون مع عدد من المؤسسات الرائدة في قطر، بما فيها مؤسسة الدوحة للأفلام، والتعليم فوق الجميع، والحي الثقافي – كتارا، ووزارة التجارة والصناعة، ووزارة الثقافة، ووزارة الخارجية، وقطر الخيرية، والاتحاد القطري لكرة القدم، ومؤسسة قطر، ومتاحف قطر، ومكتبة قطر الوطنية، والمجلس الوطني للسياحة، واللجنة الأولمبية القطرية، واللجنة العليا للمشاريع والإرث، بمساعدة سفارات الدول المشاركة لدى الدوحة .

يُقام العام الثقافي قطر – الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا 2022، بدعم من الخطوط الجوية القطرية.

وتضم قائمة الرعاة السابقين كلًا من فودافون، وقطر غاز، وشل، وأريدُ، ومجموعة فنادق ومنتجعات شانغري لا، ومجموعة لولو الدولية، ومركز قطر للمال، وقطر للبترول، وإكسون موبيل .

تابعوا برنامج العام الثقافي قطر – الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا وأشيروا لحسابات التواصل: @ yearsofculture, #yearsofculture #QatarMENASA2022

نبذة عن متاحف قطر

تُقدّم متاحف قطر، المؤسسة الأبرز للفنون والثقافة في الدولة، تجارب ثقافية أصيلة وملهمة من خلال شبكةٍ متنامية من المتاحف، والمواقع الأثرية، والمهرجانات، وأعمال الفن العام التركيبية، والبرامج الفنية. تصون متاحف قطر ممتلكات دولة قطر الثقافية ومواقعها التراثية وترممها وتوسع نطاقها، وذلك بمشاركتها الفن والثقافة من قطر، والشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، ومنطقة جنوب آسيا مع العالم، وأيضاً بإثرائها لحياة المواطنين، والمقيمين وزوار البلاد .

وقد جعلت متاحف قطر، تحت رعاية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، وبقيادة سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، من دولة قطر مركزاً حيوياً للفنون، والثقافة، والتعليم في منطقة الشرق الأوسط وما حوله. وتُعتبر متاحف قطر جزءاً لا يتجزّأ من هدف تنمية دولةٍ مبتكرة، ومتنوعة ثقافياً، وتقدميّة، تجمع الناس معاً لتشجيع الفكر الحديث، وإثارة النقاشات الثقافية الهامة، والتوعية بالمبادرات البيئية والاستدامة وتشجيعها، وإسماع صوت الشعب القطري. أشرفت متاحف قطر، منذ تأسيسها في عام 2005، على تطوير كل من: متحف الفن الإسلامي، وحديقة متحف الفن الإسلامي، ومتحف: المتحف العربي للفن الحديث، ومتحف قطر الوطني، وجاليري متاحف قطر– الرواق، وجاليري متاحف قطر– كتارا، ومتحف قطر الأولمبي والرياضي 3-2-1، ودَدُ – متحف الأطفال في قطر

من خلال المركز الإبداعي، تطلق متاحف قطر المشاريع الفنية والإبداعية، وتدعمها، مثل مطافئ: مقر الفنانين، تصوير: مهرجان قطر للصورة، و M7 ، المركز الإبداعي للتصميم والابتكار والأزياء الذي يصقل المواهب الفنية، ويقدم الفرص لتطوير بنية تحتية ثقافية قوية ومستدامة .

ويعبر ما تقوم به متاحف قطر عن ارتباطها الوثيق بقطر وتراثها، والتزامها الراسخ بالدمج وسهولة الوصول، وإيمانها بقيمة الابتكار.

تابعوا حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

متاحف قطر

تويتر: @ Qatar_Museums | انستغرام: @ Qatar_Museums | فيسبوك: @ QatarMuseums